?
 روحاني يوقع لائحة حذف 4 أصفار من عملة إيران       الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد       "الكابينيت" الإسرائيلي يقر خططا عسكرية لضرب حماس في غزة        منظمة التعاون الإسلامي تصدر بيانا في ذكرى مرور نصف قرن على حريق الأقصى        ترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالم       ألفا شرطي ألماني في مداهمات "الاتجار بالبشر"       اعتقال عصابة تقودها امرأة تتاجر بالأعضاء البشرية في بغداد      

نقابة الصاغة وتجارة الاردن: لا تنزيلات على الذهب محليا

عمّان ــ صوت المواطن ــ استبعدت نقابة أصحاب محلات تجارة وصياغة الحلي والمجوهرات، وغرفة تجارة الاردن، وجود تنزيلات على الذهب بالسوق المحلية لارتباط اسعاره بالأسواق العالمية.

وقال امين سر النقابة ربحي علان: إن الذهب يخضع للأسعار العالمية، ولا يوجد شيء اسمه عروض على الذهب، قد يكون هناك موديل او تصميم جديد، مشيرا الى ان بيع سعر المعدن الاصفر اقل من سعره العالمي يعتبر تضليلا للمواطن والمستهلك.

واوضح في تصريح لــ(بترا)، أن المعدن الثمين يحافظ على سعره، لافتا الى وجود مواطنين يقتنون الذهب لغايات الاستثمار والادخار، وآخرين يبيعونه عند الحاجة، مؤكدا ان هذا ينفي اية احاديث عن وجود تنزيلات وعروض على الذهب.

واشار علان الى ان النقابة تؤكد عدم وجود تنزيلات وعروض على الذهب بالسوق المحلية لأن اسعاره عالمية ومحددة واجور التصنيع بالغالب متقاربة عند اصحاب المحلات وهامش ربح معقول.

وكانت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك قد حذرت في بيان اصدرته امس الاحد المواطنين من الانسياق وراء تنزيلات وهمية لبعض محلات الذهب، بهدف جذب الزبائن للشراء منها.

بدوره، اكد ممثل قطاع الالبسة والاقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن أسعد القواسمي، ان الحديث عن وجود تنزيلات على اسعار الذهب بالسوق المحلية لا يصيب الحقيقة، مبينا ان محلات المجوهرات تلجأ لمنح هدايا عند شراء قيم معينة.

وبين أن اسعار الذهب محكومة بسعر البورصة العالمي ولا يمكن لأي تاجر التلاعب بها، مبينا ان تخفيض الاسعار مرتبط بقيمة المصنعية او من خلال هدايا بمواسم الاعياد.

واشار الى ان دمغة الذهب وصناعة المجوهرات بالسوق المحلية تتم ضمن المواصفات العالمية، وتخضع لرقابة من مؤسسة المواصفات والمقاييس، مبينا ان التنزيلات يجب ان تكون مصرحا بها عبر ابواب المحلات وتخضع لتعليمات وزارة الصناعة والتجارة والتموين.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: