?
 الكويت تتحدث عن "أعمال إجرامية" في الخليج العربي        غرينبلات: ربما يتم تأجيل الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"        فلسطين تواجه مؤتمر البحرين بإضراب شامل       اجتماع عسكري خليجي في الكويت بمشاركة الأردن و مصر وأمريكا        أبو الغيط من السودان: الحل للوضع الحالي يجب أن يكون سودانيا        الملحق الثقافي الكويتي: "البلقاء التطبيقة" أصبحت جاذبة للطلبة العرب والكويتيين       عمان الاهلية والجمعية الاردنية في أبو ظبي تكرمان متفوقي الثانوية العامة      

الكوافير صبحي الخال .. من المعاناة مروراً بالنجاح ووصولاً لمجانية التزيين بالشارع العام

عمّان ــ صوت المواطن ــ أحيانا يعانى الشباب في تحقيق احلامهم ويستسلم العديد منهم للظروف التي تحول دون الوصول الي ما يتمنون الا ان البعض منهم يتحدى الجميع ليحقق حلمه بفضل الاصرار والسعى والكفاح.

ومن هذه النماذج المتمتعة بالقدرة على الاصرار والدأب على الوصول لهدفهم كان، صبحي الخال أحد المحترفين في مجال الكوافير.  

"صوت المواطن" تابع صبحي محترف في مجال الكوافير الرجالي ،انه منذ صغره وهو يهوى الحلاقة، وكان يقوم بتفنن بقص شعر زملائه بشكل جيد جدا واحيانا بامتياز بشهادة معلمي الكوافير ،ولكن بعد فترة فكر في استخدام بعض فنون الحلاقة ،وإزداد شغفه بالحلاقة ورجع اليها بشكل متطور ومختلف بعد أن أكمل تأهيله العلمي والفني في قص الشعر.

وعبر الكوافير صبحي الخال عن معاناته والعقبات التي واجهها اثناء تحقيق حلم احتراف الحلاقة ،قائلًا: " لم يكن الطريق سهلا و بالارادة  والتصميم اجتزت كل الصعاب وحصلت على لقب " كوافير" .

واشار صبحي الى ان بداية نجاحه في تحقيق حلمه ،عندما أفتتح أول صالون حلاقة  ،معبرًا عن شدة سعادته عندما وجد تفاعلا كبيرا وخارجا عن توقعاته ،قائلًا: "هنا حسيت اني حطيت رجلي على اول الطريق بعد ماكنت فعلًا قربت اوصل لمرحلة اليأس واستسلم ان حلمي سيفضل هوايه مش اكتر ".

وتابع:"انا عمري ما تخيلت اني سأوصل لحلمي لاني كنت بشوف ناس مشهورة ماتستحق وناس موهوبة مدفونة وكنت أفكر نفسي منهم".

واليوم صبحي الخال وصالوناته بفروعها يشكل علامة مضيئة في عالم "الكوافير" ، لذلك فهو مندمج ومتفاعل مع الناس والمجتمع ، الأمر الذي دفعه للاعلان للعموم من خلال لوحة كبيرة على باب احد صالوناته في العاصمة الاردنية / مرج الحمام " الحلاقة مجانية لمن لا يملك النقود" ، ووبذلك يؤكد عمل الخير في المجتمع ، إضافة الى انه يصر دائما على مرافقة الموظفين "الحلاقين" العاملين لديه لحلاقة شعر الزبائن بالشارع العام.

 

 

 

 

 

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: