?
 الكويت تتحدث عن "أعمال إجرامية" في الخليج العربي        غرينبلات: ربما يتم تأجيل الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"        فلسطين تواجه مؤتمر البحرين بإضراب شامل       اجتماع عسكري خليجي في الكويت بمشاركة الأردن و مصر وأمريكا        أبو الغيط من السودان: الحل للوضع الحالي يجب أن يكون سودانيا        الملحق الثقافي الكويتي: "البلقاء التطبيقة" أصبحت جاذبة للطلبة العرب والكويتيين       عمان الاهلية والجمعية الاردنية في أبو ظبي تكرمان متفوقي الثانوية العامة      

الجيش الإسرائيلي يطلق النار على مقر الأمن الوقائي بنابلس

نابلس ــ صوت المواطن ــ قال مسؤولون أمنيون فلسطينيون، الثلاثاء، إن مقر الأمن الوقائي في مدينة نابلس تعرض لإطلاق نار من قبل الجيش الإسرائيلي، نجم عنه إصابة اثنين من أفراد الجهاز بإصابات طفيفة. 

وقال ضابط في الجهاز طلب عدم ذكره اسمه: "عندما يقارب الساعة الثانية فجرا بدأت قوات من جيش الاحتلال بإطلاق نار عشوائي على المقر الذي تواجد فيه عشرات من أفراد الجهاز".

وأضاف "اخترق الرصاص العديد من النوافذ والجدران، واستمرت عملية إطلاق النار لما يقارب الساعتين قبل أن تنسحب قوات الاحتلال".

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "خلال نشاط لقوات جيش الدفاع لاعتقال إرهابيين في مدينة نابلس اندلع تبادل لإطلاق النار بين القوات وبين من رصد من قبلهم كمشتبه فيهم".

أمر خطير للغاية

وأضاف في تغريدة على تويتر "اتضح فيما بعد أنهم عناصر في الأجهزة الأمنية الفلسطينية. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا، وسيتم التحقيق في الحادث".

ورفض إبراهيم رمضان، محافظ نابلس، رواية الجيش الإسرائيلي، وقال إن "ما حدث أمر خطير".

وأضاف في تصريحات للصحافيين من أمام مقر الأمن الوقائي الذي تعرض لإطلاق النار: "هذا مستهجن وبحاجة إلى وقفة حقيقية. يقولون (الجيش الإسرائيلي) نحن سنفتح تحقيقا في هذا الموضوع، افتحوا تحقيقا مع جنودكم كيف تم إطلاق النار. لا يوجد أي مبرر لذلك".

واخترق الرصاص نوافذ المقر، إضافة إلى وجود ثقوب في واجهات المبنى المؤلف من خمسة طوابق، ويقع في الجهة الجنوبية لمدينة نابلس.

وقد مرت سنوات دون حدوث مواجهة مباشرة بين قوات الأمن الفلسطينية والإسرائيلية بعد أن شهدت الانتفاضة الثانية عام 2002 تدمير إسرائيل للمقرات الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: