?
 إسرائيل تهدم 8 مبان جنوب شرق القدس.. تنديد فلسطيني واسع        حل جذري لقضية "البدون" الكويتية قبل انتهاء الصيف       مشرع أمريكي: "تقرير مولر" به أدلة ارتكاب ترامب جرائم تستدعي عزله       بريطانيا تشعل الخليج وتدرس إرسال غواصة نووية لردع إيران        السعودية توقف استيراد بيض المائدة من اوكرنيا وتركيا والاردن       الإمارات والصين توقعان اتفاقيات تعاون استراتيجية       وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية      

مصر تتجاوز زيمبابوي في افتتاح كأس إفريقيا 2019

القاهرة ــ صوت المواطن ــ تسابق لاعبو المنتخب المصري لكرة القدم في إهدار الفرص التي سنحت لهم على مدار شوطي اللقاء واكتفى الفريق بالفوز الهزيل 1 - صفر على منتخب زيمبابوي يوم الجمعة في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس أمم أفريقيا (كان 2019) على استاد القاهرة الدولي.

وأنهى المنتخب المصري الشوط الأول لصالحه بهدف سجله محمود حسن (تريزيجيه) نجم قاسم باشا التركي في الدقيقة 41 . وفشل كل من الفريقين في تغيير النتيجة خلال الشوط الثاني لينتهي اللقاء بفوز ثمين للمنتخب المصري في بداية رحلة البحث عن اللقب الثامن في البطولة.

وشهدت بداية المباراة إثارة بالغة حيث بدأ المنتخب المصري محاولاته الهجومية مبكرا وكاد يفتتح التسجيل مرتين في الدقيقة الثانية. ولعب محمد صلاح كرة عالية من الناحية اليمنى ولمست رأس أحد لاعبي زيمبابوي أمام المرمى ثم أبعدها الحارس بأطراف أصابعه بصعوبة بالغة لتمر الكرة إلى ضربة ركنية بجوار القائم.

وتجددت الفرصة بعدها بثوان قليلة اثر تمريرة عالية لعبها صلاح من الناحية اليسرى وقابلها مروان محسن بضربة رأس ولكن الحارس أبعد الكرة من تحت العارضة إلى ركنية جديدة لم تستغل جيدا.

وحاول منتخب زيمبابوي الرد على الضغط المصري وشن هجمة سريعة في الدقيقة الخامسة ولكن محمود علاء أخرج الكرة لركنية لم تستغل. وتعاد الفراعنة للضغط الهجومي وسنحت فرصة خطيرة للفريق في الدقيقة التاسعة اثر هجمة منظمة سريعة قادها صلاح ووصلت منها الكرة إلى عبد الله السعيد الذي سدد الكرة من حدود منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها لترتد الكرة إلى محمود حسن (تريزيجيه) نجم المنتخب المصري والذي أطاح بالكرة عاليا.

ورد منتخب زيمبابوي بهجمة خطيرة في الدقيقة 23 لكن الحارس المصري محمد الشناوي تدخل في الوقت المناسب بالتحام مع نياشا موشيكوي مهاجم زيمبابوي. وارتدت الهجمة للفراعنة بقيادة صلاح ثم مرر أحمد المحمدي الكرة إلى عبد الله السعيد الذي سددها قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن بعيدا عن المرمى.

وتوقفت المباراة لعلاج موشيكوي وزميله إدمور سيباندا حارس مرمى زيمبابوي ثم عاد الفراعنة للضغط الهجومي مع استئناف اللعب. وواصل المنتخب المصري محاولاته الهجومية ولكنها افتقدت للدقة والحدة اللازمة في نهايتها.

ووصلت الكرة إلى صلاح داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 30 لكنه سدد الكرة في يد الحارس ، ورد منتخب زيمبابوي بهجمة سريعة منظمة أنهاها نوليدج موسونا بتسديدة صاروخية من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة أخطأت المرمى. وتعرض أحمد حجازي مدافع المنتخب المصري لإصابة في الأنف اثر التحام قوي مع أحد لاعبي زيمبابوي وخرج لتلقي العلاج وإيقاف النزيف.

وتجددت الفرصة للفراعنة في الدقيقة 34 اثر ضربة ركنية لعبها صلاح وقابلها محمود علاء بضربة رأس ولكن الكرة ذهبت بعيدا عن المرمى. وكاد خاما بيليات يسجل هدف التقدم لزيمبابوي في الدقيقة 37 عندما انطلق خلف الدفاع المصري وتسلم الكرة اثر ضربة حرة لعبها موسونا ولكن حارس المرمى المصري محمد الشناوي تقدم داخل منطقة الجزاء وتصدى للانفراد لتخرج الكرة إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية بحثا عن هدف التقدم حتى نجح تريزيجيه في افتتاح التسجيل لصالح أصحاب الأرض في الدقيقة 41 . وتلاعب تريزيجيه بدفاع زيمبابوي اثر هجمة منظمة قادها تريزيجيه وتبادل فيها الكرة مع أيمن أشرف قبل أن يسدد الكر في الزاوية البعيدة على يسار الحارس.

وكرر صلاح المحاولة في الدقيقة التالية بتسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب المصري بهدف نظيف. واستأنف الفراعنة ضغطهم الهجومي في الشوط الثاني ، وسدد تريزيجيه كرة صاروخية من مسافة بعيدة في الدقيقة 50 لكن الحارس أبعدها بأطراف أصابعه إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتراجع أداء المنتخب المصري بعد هذه الفرصة ما سمح لمنتخب زيمبابوي بشن بعض الهجمات لكن دون جدوى. وحاول المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني للمنتخب المصري تنشيط الناحية الهجومية في الدقائق التالية حيث أجرى تغييره الأول في الدقيقة 60 ودفع باللاعب المخضرم وليد سليمان بديلا للمهاجم مروان محسن.

وبعد عدة محاولات فاشلة من منتخب زيمبابوي، شن الفراعنة هجمة خطيرة أنهاها صلاح بتسديدة من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لها وأخرجها لركنية لعبها صلاح إلى خارج الملعب. ولعب عمرو وردة في صفوف المنتخب المصري في الدقيقة 71 بديلا لعبد الله السعيد.

وسقط حارس مرمى زيمبابوي مصابا بعد التحامل على نفسه لبعض الوقت اثر التحام بينه وبين مروان محسن. وخرج الحارس في الدقيقة 80 ولعب مكانه الحارس البديل شيبيزيزي ألفيس. كما لعب نبيل عماد دونجا في الدقيقة 81 بديلا لتريزيجيه ليكون التغيير الثالث للفراعنة في هذه المباراة. وتصدى حارس زيمبابوي البديل لتسديدة ماكرة من صلاح في الدقيقة 87 اثر انفراد شبه تام للنجم المصري.

ورد منتخب زيمبابوي بهجمة سريعة في الدقيقة التالية أنهاها البديل إيفانز روزيك بضربة رأس غير متقنة لتخرج الكرة بعيدا عن المرمى وينتهي اللقاء بفوز ثمين للفراعنة.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: