?
 إسرائيل تهدم 8 مبان جنوب شرق القدس.. تنديد فلسطيني واسع        حل جذري لقضية "البدون" الكويتية قبل انتهاء الصيف       مشرع أمريكي: "تقرير مولر" به أدلة ارتكاب ترامب جرائم تستدعي عزله       بريطانيا تشعل الخليج وتدرس إرسال غواصة نووية لردع إيران        السعودية توقف استيراد بيض المائدة من اوكرنيا وتركيا والاردن       الإمارات والصين توقعان اتفاقيات تعاون استراتيجية       وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية      

مديرية الأمن العام الأردنية تحتفل بعشرينية الجلوس الملكي

عمّان ــ صوت المواطن ــ احتفلت مديرية الأمن العام الأردنية الاثنين، بالذكرى العشرين لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش بحضور مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود وعددٍ من مدراء الأمن العام السابقين وذوي عدد من مدراء الأمن العام السابقين المتوفين ومساعدي مدير الأمن العام وعددٍ من كبار ضباط المديرية وبمشاركة من مختلف مرتبات الوحدات الشرطية.

وقال مساعد مدير الأمن العام للعمليات العميد عبيد الله المعايطة إننا نستذكر اليوم الدعم المستمر الذي حظينا به في مديرية الأمن العام من لدن جلالته حتى غدا جهاز الامن العام برؤية القائد الاعلى ومواكبته، الاكثر تطورا في المنطقة وجهازا امنيا شرطيا عصريا انسانيا يقدم افضل الخدمات للمواطنين ولكل من تطأ قدماه أرض المملكة.

وأكد أن توجيهات وخطابات جلالة القائد الاعلى لقادة جهاز الامن العام ومنذ تسلم سلطاته الدستورية، كانت تضعنا جميعاً أمام مسؤولياتنا، ذلك أنها فتحت آفاقاً واسعةً أمام كل ذوي إرادة وعزيمة، لتحقيق التوجيهات السامية وترجمتها واقعاً ملموساً نرى ونلمس آثارها في تقديم أفضل الخدمات الأمنية والشرطية للوطن والمواطن الذي يعتبر المحور الأساسي للعملية الأمنية.

وقال إن منتسبي جهاز الأمن العام وهم يحظون بدعم وتوجيهات جلالته، يسيرون بخطى ثابتة وبنقلات نوعية متميزة للوصول إلى إرساء قواعد الاستقرار من أجل توفير أسباب النماء والرخاء والازدهار.

وقال إن التوجيهات الملكية ستبقى نبراساً لنا على الدوام لنستمر في مباهاة العالم أجمع بما وصلنا اليه من حداثة وتطور بين نظرائنا من اجهزة الشرطة والامن إقليميا ودوليا، وان تلك التوجيهات سنهتدي بها وستحدد مسارنا بالعمل والانجاز لنصل لأهدافنا وغاياتنا الاسمى في الحفاظ على امن الوطن واستقراره وصون المكتسبات الوطنية في دولة المؤسسات والقانون.

وبين جوانب من التطور الملموس الذي طال العمل الامني كاتساع دائرة المهام والاختصاص واستحداث وحدات شرطية جديدة، وتطور العمل في وحدات أخرى، ضمن عملية هيكلة مدروسة، لينهض جهاز الأمن العام بالواجبات التي تطلبها ما استجد في واقع العمل الشرطي المعاصر وذلك نتيجةَ لاستخدام الاستراتيجيات العلمية الشاملة التي تقوم على الاستغلال الأمثل للإمكانيات المتاحة .

واشتمل الحفل على عدد من الفقرات أعرب المشاركون فيها عن صدق مشاعرهم واحتفائهم بجلالة القائد الأعلى بعيد جلوسه العشرين، حيث عرضت مادة فيلمية عن تطور جهاز الأمن العام خلال الـ20 عاماً الماضية وإنجازات الأمن العام التي تحققت في عهد جلالته، إضافة لفقرات شعرية وغنائية، كما شمل الحفل جولة في معرض الآليات والمعدات والصور لمشاهدة ما وصل إليه جهاز الأمن العام من تطور عملياتي وعلمي وعملي.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: