?
 إسرائيل تهدم 8 مبان جنوب شرق القدس.. تنديد فلسطيني واسع        حل جذري لقضية "البدون" الكويتية قبل انتهاء الصيف       مشرع أمريكي: "تقرير مولر" به أدلة ارتكاب ترامب جرائم تستدعي عزله       بريطانيا تشعل الخليج وتدرس إرسال غواصة نووية لردع إيران        السعودية توقف استيراد بيض المائدة من اوكرنيا وتركيا والاردن       الإمارات والصين توقعان اتفاقيات تعاون استراتيجية       وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية      

الإعدام لـ 4 ذئاب بشرية لخطف واغتصاب سيدة .. قضية الطبيبة الإيرانية المزورة و مخاوف من تقاضيها رواتب

القاهرة ــ صوت المواطن ــ أيدت محكمة النقض الحكم بإعدام أربع ذئاب بشرية قاموا بخطف واغتصاب وسرقة السيدة أ.ع ، بدعم ومساندة قانونية من مكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومي للمرأة، ويعتبر ذلك انتصارا جديدا للعدالة.

وكان محمد الزيات قد لجأ إلى مكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومي للمرأة يشكو تعرض زوجته  بتاريخ 2014/5/19 للخطف والاغتصاب من أربعة اشخاص اثناء ذهابها لعيادة الطبيب للاطمئنان على صحتها، حيث قام سائق توك توك بخطفها هو وثلاثة آخرين خلال سيرها في الأراضي الزراعية، واعتدوا عليها بالضرب بشومه على الرأس وباستخدم الأسلحة البيضاء، ثم قاموا بسرقتها و تناوبوا اغتصابها.

ونجحت الشرطة في القبض على الأربعة  وبمواجهتهم بالمجنى عليها استطاعت التعرف عليهم، و قامت النيابة بإحالة القضية إلى محكمة جنايات طنطا، والتي بدورها قامت بإصدار الحكم عليهم بالإعدام شنقاً بتاريخ 2017/5/17، ثم احيلت القضية إلى محكمة النقض .

ونظرا للظروف المادية وعدم القدرة على تحمل تكاليف المحاماة ، طالب زوج المجني عليها مساعدة مكتب شكاوى المرأة ودعم القضية قانونيا ومتابعتها، ومن جانبه قام مكتب شكاوى المرأة بتحويل القضية للدكتور شهاب حسن محامي بالنقض وهو أحد المحامين المتطوعين بمكتب شكاوى المرأة بالمجلس، الذي قام بمتابعة القضية بمحكمة النقض حتى إعلان المحكمة تأييد الحكم بإعدام المتهمين الأربعة بتاريخ 2019/6/16.

 

  جهاز سيادي كويتي قدم معلومات ثرية لمباحث الإقامة في قضية الطبيبة الإيرانية المزورة .. ومخاوف من تقاضيها رواتب

 

 

الكويت ــ صوت المواطن ــ كشف مصدر امني كويتي ان جهازا سياديا لعب دورا مهما في ملف توقيف الطبيبة الايرانية التي قامــت بطباعــة اقامتهـا لنحـو 7 سنوات على وزارة الصحة رغم انقطاع علاقتها بالوزارة، حيث قدم الجهاز السيادي الى الادارة العامة لمباحث شؤون الاقامة الكويتية معلومات ثرية عن القضية، وتضمنت هذه المعلومات ان الوافدة تمكنت من طباعة اقامتها بالتزوير ليقوم رجال مباحث شؤون الاقامة ومن منطلق تعاون الاجهزة الامنية مع بعضها بعضا بمتابعة ملف الوافدة واكتشاف امر تزويرها للاقامة.

وبحسب المصدر الامني، فإن الجهاز السيادي رصد قيام الطبيبة بالسفر الى موطنها عشرات المرات على فترات متقاربة، حيث كان الجهاز السيادي يعتقد بوجود أمور غير مشروعة تقوم بها الوافدة، لكن تبين ان ملفها من جهة قضية التخابر وما شابه نظيف ولكنها مزورة.

الى ذلك، كشف مصدر امني آخر ان التحقيقات التي اجريت مع الوافدة اظهرت انها كانت تجري تجديد اقامتها بأختام سليمة وهو ما يرجح ان هناك من كان يساعدها.

واشار المصدر الى ان التحقيقات كشفت عن تجاوز واضح آخر هو ان تجديد اقامات العاملين في الحكومة يستلزم ان يقوم مندوب الوزارة بعمل الاقامة، فيما في حالة الوافدة فإنها كانت تقوم بنفسها بتجديد إقامتها.

واشار المصدر الى ان مزيدا من التحقيقات ستجرى في ملف القضية خشية ان تكون قد تقاضت رواتب من الوزارة طيلة هذه المدة او بالاحرى منذ انهاء صلتها بالوزارة حتى اكتشاف أمر تزويرها.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: