?
 الملك سلمان يوجه باستضافة معمر إندونيسي وعائلته للحج .. السعودية تتيح التسجيل الإلكتروني للحجاج القطريين       طالعوا هنا نص مقابلة العاهل الأردني مع طالبات من جامعتي الأردنية واليرموك .. فيديو       رئيس الامارات يصدر قانونا بتعديل معاشات ومكافآت التقاعد بأبوظبي و مرسوما اتحاديا بتعيين قاضيين        رئيس الوزراء البحريني: السعودية عمق استراتيجي وعماد رئيسي للأمن والاستقرار في المنطقة       حوادث .. 5 سنوات سجن لوافد إخترق الشبكة المعلوماتية لمجلس الأمة و سيدة أعمال إيطالية تتورط بسرقة "مخجلة" في المطار        65 دولة ستبحث في البحرين أمن الخليج البحري       شرطة مكة تتحقق من سلامة حقيبتين مهملتين بجوار أحد المحلات التجارية بحي البلد       

انتشال كامل جثث القارب "المنكوب" على السواحل الجنوبية التونسية

مدنين / تونس ــ صوت المواطن ــ انتشل خفر السواحل التونسي، مساء السبت، 3 جثث لمهاجرين غير نظاميين على السواحل الجنوبية للبلاد، ليُستكمل بذلك عدد ضحايا القارب المنكوب (البالغ 82 شخصا)، الذي غرق في الثالث من يوليو/تموز الجاري.

جاء ذلك وفق ما أفاد به، الأحد، منجي سليم، رئيس الهيئة المحليّة للهلال الأحمر التونسي في محافظة مدنين (جنوب)، للأناضول.

وخلال الأيام الماضية تم انتشال 79 جثة لمهاجرين غير نظاميين على سواحل كل من بنقردان وجرجيس وجزيرة جربة.

وفُقد 82 مهاجرا غير نظامي إثر غرق قاربهم، قبالة السواحل الجنوبية للبلاد، وتمكن خفر السواحل التونسي من إنقاذ 4 منهم على سواحل جرجيس، أحدهم فارق الحياة بسبب تدهور حالته الصحية.

وقال سليم، إن "المركب الذي غرق كان يحمل 86 شخصا من بينهم 7 نساء".

وأشار إلى أنه تم تحويل أغلب الجثث الى المستشفى المحلي بمحافظة قابس (جنوب) ، لإجراء عملية التشريح وتحاليل الحمض النووي قبل دفنهم.

وبحسب رئيس الهيئة المحليّة للهلال الأحمر التونسي في محافظة مدنين فإنه "تم بالأمس (السبت) دفن 18 جثة داخل مقبرة غرباء في مدينة جرجيس الخاصة بالمهاجرين غير النظاميين".

يشار إلى أن جرجيس، تضم مقبرة خاصة بدفن المهاجرين غير النظاميين، لكنها لم تعد قادرة على استيعاب مزيد من الجثث.

وتشهد السواحل التونسية سنويا وصول مئات المهاجرين غير النظاميين بعد غرق قواربهم في البحر المتوسط.

ويتم إيواء المهاجرين واللاجئين في مراكز خاصة بهم بمحافظة مدنين، تشهد اكتظاظا كبيرا ما دفع هيئات الإغاثة التونسية والأممية إلى استئجار منازل لإيواء بعض المهاجرين.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: