?
 تحذيرات غربية عن عودة "داعش" لارتكاب جرائم بشعة في بلدان افريقية واسيوية       إصابة 3 مستوطنين أحدهم بحالة حرجة بتفجير عبوة ناسفة وسط الضفة العربية       روسيا تحذر الأمم المتحدة من "سباق تسلح" قد يخرج عن السيطرة       تهديدات لغزة.. دعاية انتخابية إسرائيلية أم قرع لطبول الحرب؟        إسرائيل تعترف بهجمات على العراق وتتذرع بإحباط مخططات إيران       قتلى ومصابون في تدافع بحفل لمغني الراب "سولكينغ" في الجزائر       الشرعية تسيطر على عتق بشبوة.. والانتقالي يدعو للتحقيق      

انفجار بمخزن أسلحة تابع لمليشيات "الحشد الشعبي" في بغداد.. و السفارة الأمريكية تطلق صفارات الإنذار.. فيديو

*** رئاسة البرلمان العراقي تطالب بإخلاء المدن من المعسكرات

بغداد ــ صوت المواطن ــ أفادت مصادر عراقية، الاثنين، بوقوع انفجار بمخزن للأسلحة تابع لميليشيات "الحشد الشعبي" في منطقة أبو دشير، جنوب العاصمة العراقية بغداد.

وأظهر مقطع فيديو  تصاعد سحب الدخان من موقع الانفجار الذي وقع بأحد مخازن الأسلحة التابعة لمليشيات الحشد الشعبي جنوبي بغداد.

وأشارت قيادة عمليات بغداد إلى أن الانفجار وقع داخل معسكر "صقر" التابع للحشد الشعبي، والذي يضم أسلحة منها قذائف هاون، وأخرى ثقيلة تابعة للميليشيات.

وأكدت أن الانفجار أسفر عن مقتل شخص وإصابة 29 آخرين.

و أطلقت السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية، بغداد، صفارات الإنذار بسبب سقوط قذائف في محيط السفارة.

و أفادت مصادر أمنية عراقية في وقت سابق بأن كدسا للعتاد تابع لفصيل "كتائب سيد الشهداء" المنضوي في الحشد الشعبي انفجر في منطقة أو دشير، في الشارع المحاذي لمنطقة السيدية بتقاطع الدرويش، جنوب غربي بغداد.

وحسب المصادر، أسفر انفجار الكدس عن انطلاق قذلئف هاون على مناطق متفرقة من العاصمة بغداد، ومنها سقوط 3 قذائف على المنطقة الخضراء مقر الحكومة.

وسمع أهالي مناطق الجادرية، والكرادة، وزيونة، والسيدية، والدورة، ومناطق متفرقة أخرى من العاصمة، دوي الانفجار.

وسقطت قذائف في المنطقة الخضراء ومحيطها، إثر الانفجار الذي وقع بمخزن الأسلحة التابع لميليشيا الحشد الشعبي.

وفي وقت لاحق، أفادت المصادربأن الفرق المختصة تمكنت من السيطرة بشكل كامل على الانفجار في معسكر الصقر وتم فتح الطرق بشكل كامل.

وطلبت "عمليات بغداد" من سكان المناطق المحيطة بالمعسكر الانتباه من احتمال وجود بعض المقذوفات القابلة للانفجار وإبلاغ القوات الأمنية عند مشاهدة أي جسم غريب.

وبين حين وآخر تشهد العاصمة بغداد، انفجار أكداس عتاد لفصائل الحشد الشعبي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وسوء التخزين للمواد الخطرة التي تحتويها المخازن من صواريخ وقذائف.

من جانبه دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حسن كريم الكعبي، الاثنين، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لتشديد الإجراءات المتبعة بخصوص إخلاء المدن من الأسلحة.

وشدد الكعبي في بيان على البدء بإطلاق حملة تفتيش واسعة لمصادرة الأسلحة المنتشرة في المدن، ومحاسبة كل من يعبث بأمن المواطن.

وأشار إلى أن "تواجد مستودعات الأسلحة قرب المدن المكتظة بالسكان بات مصدر قلق دائم للمواطن، ويؤثر على سلامة المدنيين ويحصد أرواحهم".

ولفت الكعبي إلى حادثة انفجار العتاد العسكري التي وقعت في معسكر "صقر" التابع للحشد الشعبي، الاثنين، حيث تعرضت العديد من المنازل والمواطنين من المدنيين والقوات الأمنية الى الأذى.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: