?
 العاهل الاردني يواصل جولته في الجنوب ويزور منطقتي معان التنموية والمدورة       2       3       4       5       عباس يدعو القيادة الفلسطينية لاجتماع طارئ اليوم تزامناً مع نشر ترامب "صفقة القرن"       وزير الخارجية السعودي: الإسرائيليون غير مرحب بهم      

بالنظرات واللهفات والعبرات.. وداعاً مكة .. حـج ميمـون.. بـلد مبــارك

مكة المكرمة ــ صوت المواطن ــ وأتم الحجاج الأربعاء الثالث عشر من ذي الحجة حجهم بعد أن قضوا أيام التشريق بمشعر منى ورموا الجمرات الثلاث مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى ثم التوجه إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع ومن ثم المغادرة إلى أوطانهم وألسنتهم تلهج بالشكر لله سبحانه وتعالى على ما منَّ عليهم من أداء مناسك الحج رافعين أكف الضراعة إلى الله سبحانه وتعالى بعد أن منّ الله عليهم بأداء مناسك الحج وسط منظومة متكاملة من الخدمات سهلت ويسرت على حجاج بيت الله الحرام أداء النسك وطواف الوداع، حيث أسهمت المشروعات والتوسعات العملاقة في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة في أدائهم للركن الخامس من أركان الإسلام في جو يسوده الأمن والأمان والطمأنينة ، حيث واصل حجاج بيت الله الحرام، الأربعاء، أداء نسك رمي الجمرات بمشعر "مِنى"، في آخر أيام التشريق، الذي يليه المغادرة لمكة والطواف حول البيت العتيق للوداع.

و واصل الحجاج رمي الجمرات في ثالث أيام التشريق، وسط منظومة متكاملة من الخدمات"، مشيرةً أن الحجاج المتعجلين غادروا المشاعر المقدسة قبل غروب الثلاثاء.

ويبدأ وقت رمي الجمرات في يوم العيد (الأحد)، وأيام التشريق الثلاث (الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء) من زوال الشمس، وهو وقت دخول صلاة الظهر، وينتهي بغروب الشمس، فيما أجازت فتاوى الرمي قبل الزوال.

وإذا رمى الحاج الجمار، الإثنين (أول أيام التشريق)، والثلاثاء (ثاني أيام التشريق)، يجوز له الانصراف من "مِنى" إذا كان متعجلًا، وبذلك يسقط عنه المبيت ورمي اليوم الأخير (ثالث أيام التشريق) بشرط أن يخرج من "منى" قبل غروب الشمس، وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث.

وفي اليوم الثالث من التشريق الموافق الأربعاء، يرمي الحاج كذلك الجمرات الثلاث، كما فعل في اليومين السابقين، ثم يغادر "مِنى" إلى مكة، ويطوف حول البيت العتيق للوداع ليكون آخر عهده بالبيت.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و489 ألفا و406 حجاج، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية .





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: