?
 فاعليات رسمية وشعبية تطالب باستئناف الدراسة وعودة الطلبة لمدارسهم       اختيار الزميلة زبيدة حمادنه مشرف عام لملتقى رواد ومواهب       وزير الخارجية الأردني وملادينوف يستعرضان التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية       قرار جديد بشأن رسوم العمالة الوافدة في السعودية       الجبير: "هجوم أرامكو" تم بأسلحة إيرانية       بيلوسي تعارض بشدة أي تحرك عسكري ضد إيران       أم تقتل ابنتها في بريطانيا بـ"زر الغضب" على فيسبوك      

رومانسيات جديدة للأديبة تاما إرشيدات

بقلم : الأديبة تاما إرشيدات

 

جنون هواك

 

انفردت بك...

وقرأتك في ذاكرتي لأول مرة...

فأيقظت بي الحنين...

واحتضنت صفحات دفاتري...

أسرعت حينها وأشرعت نافذتي..

ليتسغادرني تلك الأشواق

وكيف لصدى صوته أن يداعب حزن الغياب

فأعتزل العالم...

وفي النفس شيء ما زال يوجعني

 رب الي جنون هواك

 

وجع النفس

 

وإن كنت لا أدري...

كيف لا ت

غصة وعضة

غصة في قلبي...

أخبئها حين لا ألقى صوتك...

وغيابك قد أرهقني..

فلتعتزل هذا الحب..

فهو لا يليق بك

 

بوح

 

أمطرت عيناي شوقأ حين أقبلت نحوي...

كيف يمكنني أن أزرع في أعماقمك لي شوقأ..

فقد شاب الحنين اليك.. وأحسست ان بقلبك ما يحجب الدفء عني..

أمر في حالة اختناق.. وأطل من خلال حروفي لأفتش عني داخل أوراقي....

فأزرعك بداخلي وتعجز كلماتي عن البوح

بها..ليموت الحب في أحلى لياليه

 

ألمي فيك

 

يستهويني ألمي فيك....

ويستهويني صمتك حين يمتزج بطعم الحنين....

فأضحك من نفسي... حين أستخف بألمي..

وابتسم لصمتك........

حين يشعرني باشتعالك الدفين

 

اخر المطاف

 

حين يلوذ صوتي بالصمت...

ويخط قلمي تلك الروائع..

أزداد تشوقأ.. لأردد لك أعمق الكلمات

وأتوق أن الزم جانبك صامتة... لكني لا أجرؤ

فترتعش شفتاي بابتسامة خفية..وتبتل عيناي حين

تقف قبالتها.. وأستمتع بنغم خطاك..حين تقبل علي

..لكني أصغر من ان احتويك...... فأنا لا أجرؤ

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: