?
 أمير الكويت و الرئيس الفلسطيني يجريان اتصالا هاتفيا بالملك سلمان مستنكران هجوم "أرامكو" الارهابي       شرطة مكة تطيح بتشكيل إجرامي       الانتخابات الجزائرية الرئاسية تجرى في 12 ديسمبر       البرهان يصدر قرارا عسكريا بشأن مجموعة من الضباط.. ترقية و إحالات الى التقاعد       حالة طبية "غريبة".. ذاكرة فتاة تعيد ضبط نفسها كل ساعتين       مندوباً عن الملك .. أبو رمان يحضر الحفل الختامي لمهرجان ولي العهد السعودي للهجن في الطائف       مندوباً عن ولي العهد .. الرزاز يطلق الميثاق الوطني للتشغيل      

قمة ثلاثية روسية – تركية – ايرانية حول إدلب الاثنين المقبل

موسكو ــ صوت المواطن ــ قال يوري أوشاكوف المسؤول الكبير في الكرملين الجمعة إن زعماء روسيا وتركيا وإيران سيبحثون الموقف المتأزم في محافظة إدلب السورية خلال قمة في أنقرة يوم الاثنين.

وستضم القمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الإيراني حسن روحاني.

وأضاف أوشاكوف أن روسيا طلبت من إيران الكف عن أي تصرفات قد تهدد الحفاظ على الاتفاق النووي المتعثر الذي انسحبت منه واشنطن.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن الحرب في سوريا انتهت، و"سوريا تعود رويداً رويداً إلى الحياة السلمية الطبيعية"، وفق وصفه.

وأوضح لافروف، في مقابلة مع صحيفة "ترود" الروسية، أن عدداً "من بؤر التوتر يظل قائماً فقط في الأراضي غير الخاضعة لسيطرة" النظام مثل إدلب والضفة الشرقية لنهر الفرات.

والأربعاء، حذر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إيران من أن تخصيبها اليورانيوم "سيكون خطيراً جداً عليها"، في حين بقي موقفه ملتبسا حيال القضية الحساسة المتمثلة في احتمال رفع العقوبات تمهيدا لاجتماع مع نظيره حسن روحاني.

وقال ترمب في المكتب البيضاوي "لا يمكننا السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية (...) سيكون التخصيب خطيرا جدا عليها".

وتفاقمت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ انسحبت واشنطن في 2018 من الاتفاق الدولي الذي أبرمته القوى الكبرى مع طهران في 2015 بهدف منع الجمهورية الإسلامية من امتلاك أسلحة نووية، في اتفاق اعتبره ترمب متساهلاً للغاية.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: