?
 الرياض تحتضن النسخة الثالثة من المعرض والمؤتمر السعودي"لإنترنت الأشياء"       الملك يهنئ بالعيد الوطني لدولة الكويت       وزير الداخلية يرأس اجتماعا لمناقشة العمر التشغيلي لوسائط النقل العام       الأعيان يصادق على قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص       أجواء باردة نهارا وعدم استقرار جوي بالمناطق الجنوبية       أمير قطر يعلق على زيارته للأردن       الكويت تعلن أول إجراء بعد ظهور 3 حالات إصابة بـ"كورونا"      

بدء هجوم تركي بري على تل أبيض .. و نساء مقاتلي "داعش" يضرمن النيران في مخيم الهول

الحدود التركية السورية ــ صوت المواطن ــ  قالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن الجيش التركي بدأ هجوماً برياً على مدينة تل أبيض شمال الرقة.

من جهته، ذكر مسؤول بقوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي يقودها أكراد إن قواته تشتبك مع الجيش التركي في شمال شرق سوريا على طول الحدود مع تركيا.

وقال مرفان قامشلو إن الاشتباكات متواصلة على امتداد الحدود بأكملها وقوات سوريا الديمقراطية ترد على الضربات.

وأعلنت (قسد) أن القصف التركي للمنطقة الحدودية قتل خمسة مدنيين وأصاب عشرات آخرين الأربعاء.

وأضافت أن القصف أودى بحياة ثلاثة من مقاتليها أيضاً، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن 11 قتلاً سقطوا جراء الهجوم التركي بينهم 8 مدنيين.

وفي نفس السياق أفادت الأنباء ، الأربعاء، أن نساء لمقاتلي تنظيم داعش في مخيم الهول قمن بمهاجمة حراس المخيم وأضرمن النيران في بعض الخيم، وذلك مع بدء العملية التركية العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.

إلى ذلك، قال مسؤولان أميركيان ومصدر عسكري كردي الأربعاء إن مقاتلين أكرادا أوقفوا عملياتهم ضد تنظيم داعش في سوريا مع بدء تركيا هجوما عسكريا في شمال شرق سوريا.

وقال مصدر عسكري كردي "قوات سوريا الديمقراطية أوقفت العمليات ضد داعش لأنه يستحيل تنفيذ أي عملية في الوقت الذي تتعرض فيه للتهديد من قبل جيش كبير على الحدود الشمالية".

وقال أحد المسؤولين الأميركيين طلب عدم نشر اسمه إن تعليق العمليات أثر أيضا على التدريب الأميركي الخاص بقوات معنية بحفظ الاستقرار في سوريا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن بدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا. وقال أردوغان على حسابه الرسمي على تويتر إن العملية التي أطلق عليها اسمع "نبع السلام" قد بدأت. وأضاف أنها تهدف إلى القضاء على ما أسماه "تهديد الإرهاب" الذي تواجهه تركيا.

هذا وشنت طائرات حربية تركية بعد ظهر الأربعاء غارات على منطقة رأس العين الحدودية في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد وقت قصير من إعلان أنقرة بدء عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد.

وأفاد مراسل فرانس برس في منطقة رأس العين عن قصف مدفعي متواصل يستهدف مدينة رأس العين ما دفع بعشرات السكان إلى النزوح، في وقت أعلنت قوات سوريا الديموقراطية بدء تركيا شن غارات "ضد مناطق مدنية" متسببة بحالة "هلع" بين الناس.

ويشن الجيش التركي هجوماً واسع النطاق على مواقع "قسد" الدفاعية، من المالكية والقامشلي ورأس العين وتل أبيض والدرباسية إلى جرابلس، وتستهدف الهجمات المدنيين أيضاً لإجبارهم على مغادرة منازلهم.

إلى ذلك، وصف الرئيس الاميركي دونالد ترمب الأربعاء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا بأنها "فكرة سيئة".

وكان ترمب أمر بسحب القوات الأميركية من الحدود بين سوريا وتركيا بشكل فُسّر على أنه ضوء أخضر لللقوات التركية لمهاجمة المسلحين الأكراد الذين كانوا متحالفين مع الولايات المتحدة.

 وأكد ترمب أن واشنطن "لا توافق على هذا الهجوم" الذي وصفه أيضاً بأنه "غزو".

وقال في بيان إن تركيا ملتزمة "بضمان عدم حدوث أزمة إنسانية ، وسنحملهم مسؤولية هذا الالتزام".

وتعرض ترمب لحملة انتقادات شديدة في واشنطن خاصة من اعضاء بارزين في حزبه الجمهوري بسبب ما اعتبروه خيانة.

وتريد تركيا إقامة منطقة آمنة على الحدود لإبعاد الأكراد، وإعادة مليوني لاجئ كما تكرر أنقرة.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: