?
 جامعة عمان الأهلية تستلم رسمياً تصنيفها من منظمة كيو أس العالمية .. فيديو       عاهل الاردن يتسلم درع العمل التنموي العربي و يستقبل رئيسة وزراء النرويج و رئيس " الهلال الأحمر الكويتي"       إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد       الشعب اللبناني ينتفض وحكومته تصارع في مواجهة المجهول       بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم       منشقة إخوانية: حملاتهم كذب وافتراء وخوض في الأعراض       يقتحم مدرسة ويغتصب طالبة بطريقة وحشية      

تنديد عربي و أوروبي واسع بالعملية العسكرية التركية في سوريا

عواصم ــ صوت المواطن ــ أدانت الخارجية السعودية العملية العسكرية التي بدأتها تركيا في مناطق شمال شرقي سوريا.

فقد جاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية، الأريعاء، أن المملكة تعرب عن إدانتها "للعدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا".

وورد في البيان أن العملية "تعد سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية"؛ بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وعبرت الخارجية في بيانها عن "قلق المملكة تجاه ذلك العدوان، بوصفه يمثل تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي".

وشددت على "ضرورة ضمان سلامة الشعب السوري الشقيق، واستقرار سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها".

وجاء في البيان أنه "بصرف النظر عن الذرائع التي تسوقها تركيا، فإن خطورة هذا العدوان على شمال شرق سوريا له انعكاساته السلبية على أمن المنطقة واستقرارها، خاصة تقويض الجهود الدولية في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في تلك المواقع".

الامارات

أصدرت الإمارات بيانا للتعليق على العملية العسكرية التركية التي بدأت الأربعاء شمالي سوريا.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام" "أدانت الإمارات بأشد العبارات العدوان العسكري التركي".

ففي بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي جاء أن "هذا العدوان يمثل تطوراً خطيراً واعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة بما يتنافى مع قواعد القانون الدولي، ويمثل تدخلاً صارخا في الشأن العربي".

وتابع البيان على أن "موقف دولة الإمارات الثابت والرافض لكل ما يمس سيادة الأمن القومي العربي ويهدد الأمن والسلم الدوليين".

وحذر من تبعات هذا العدوان على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية ومسار العملية السياسية فيها.

الاردن

طالب الأردن ‎تركيا بوقف هجومها على ‎سوريا فورا وحل جميع القضايا عبر الحوار فِي إطار القانون الدولي.

و أدان الأردن على لسان وزير خارجيته أيمن الصفدي "كل عدوان يهدد وحدة سوريا".

وقال الصفدي في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر"، "نطالب ‎تركيا بوقف هجومها على ‎سوريا فورا وحل جميع القضايا عبر الحوار فِي إطار القانون الدولي".

وأضاف "نرفض أي انتقاص من سيادة سوريا وندين كل عدوان يهدد وحدتها". مؤكدا أن حل الأزمة سياسيا بما يحفظ وحدة سوريا وتماسكها وحقوق مواطنيها ويخلصها من الإرهاب وخطره هو سبيل تحقيق الأمن لسوريا وجوارها.

العراق

أعلنت وزارة الخارجية العراقية عن قلق العراق إزاء العملية التركية في شمال شرقي سوريا.

قال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور أحمد الصحاف لوكالة الأنباء العراقية "واع"، إن "العراق يدعو إلى حفظ سيادة الدول وتبني الحلول السياسية".

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرقي سوريا.

وقال أردوغان في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، "أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام ضد وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش الارهابي شمال سوريا".

وشن الطيران التركي ضربات جوية على مدينة رأس العين في ريف محافظة الحسكة الشمال الغربي، بحسب ما أفاد به الإعلام الرسمي السوري.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، أن الخارجية التركية دعت سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لإخطارهم ببدء العملية في سوريا.

السودان

شدد وزير الدفاع السوداني، جمال الدين عمر، الأربعاء، على "أزلية العلاقات التاريخية بين السودان وتركيا".

جاء ذلك خلال لقائه السفير التركي في الخرطوم، عرفان نذير أوغلو، في مقر وزارة الدفاع بالعاصمة السودانية.

وأشاد عمر بمواقف تركيا الثابتة تجاه السودان، وموقفها المساند للتغيير بعد ثورة ديسمبر/ كانون أول 2018، واحترامها لرغبة الشعب السوداني، ومشاركة وزير خارجيتها، مولود تشاويش أوغلو، في مراسم توقيع وثائق الفترة الانتقالية، في 17 أغسطس/ آب الماضي.

وبعث وزير الدفاع السوداني بتحياته، عبر السفير التركي، إلى وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، مشيدا بعلاقات التعاون العسكري بين البلدين.

وأعرب عمر عن أمله في دعم تركيا ومساندتها لعودة السودان إلى دوره الطبيعي في المسرحين الإقليمي والدولي.

من جانبه، نقل السفير التركي إلى وزير الدفاع السوداني تحيات نظيره التركي، معربا عن تمنياته بالنجاح الكامل للفترة الانتقالية، وتحقيق مطالب الشعب السوداني من الاستقرار وإقرار السلام وتجاوز التحديات الاقتصادية.

العلاقات بين تركيا والسودان شهدت تطورا لافتا منذ نحو عقدين، مع وصول حزب "العدالة والتنمية" إلى السلطة في تركيا عام 2002، حيث وضع خطة لتعزيز التواصل مع البلدان الإفريقية.

البرلمان العربي

أدان رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، بأشد العبارات العدوان التركي على مناطق شمال شرقي سوريا، الذي بدأ اليوم الأربعاء.

قال رئيس البرلمان العربي إن هذا العدوان يُعد تعدياً سافراً على سيادة واستقلال دولة عربية، وانتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والأعراف الدولية، وخرقاً لقرارت مجلس الأمن الدولي وعلاقات حُسن الجوار.

وأكد رئيس البرلمان العربي في بيان مساء الأربعاء، أن هذا العدوان التركي المُدان والمرفوض يُعد تهديداً خطيراً للأمن القومي العربي، ويُعرض أمن واستقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين للمخاطر.

وطالب الدكتور مشعل بن فهم السلمي المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية واتخاذ خطوات عاجلة لإلزام الجمهورية التركية بالوقف الفوري لهذا العدوان، وسحب قواتها من جميع الأراضي السورية.

كما حمل رئيس البرلمان العربي الجمهورية التركية المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان وعواقبه الوخيمة، والمتمثلة في زيادة المعاناة الإنسانية للمدنيين السوريين وتهجيرهم وتدهور الأوضاع في هذه المناطق، وخلق موجة جديدة من اللاجئين وزيادة نشاط الجماعات الإرهابية، وتعطيل مسار العملية السياسية في سوريا.

ودعا رئيس البرلمان العربي قوات المعارضة السورية إلى عدم المشاركة في هذا العدوان الآثم الذي يستهدف سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها.

تنديد أوروبي

وفي ردود الفعل الدولية، ذكرت مصادر دبلوماسية، الأربعاء، أن بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة، تقدمت بطلب لعقد اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن، الخميس، لبحث العملية العسكرية التركية في سوريا.

وطالب رئيس الاتحاد الأوروبي، جان كلود يونكر تركيا، بوقف عمليتها العسكرية ضد المسلحين الأكراد في شمال سوريا، قائلا لأنقرة إن الاتحاد لن يدفع أموالا لإقامة ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" في شمال سوريا.

وأشار يونكر من داخل البرلمان الأوروبي: "أدعو تركيا وغيرها من الأطراف إلى التصرف بضبط نفس ووقف العمليات التي تجري حاليا".

واعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن تركيا "تخاطر عمدا بزعزعة استقرار المنطقة بشكل أكبر وبإعادة داعش" من خلال هجومها على شمال شرق سوريا، مشيرا إلى أن برلين "ستدعو تركيا إلى إنهاء هجومها والسعي لتحقيق مصالحها الأمنية بشكل سلمي".

وحثّ أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، تركيا على عدم التسبب في "مزيد من زعزعة استقرار المنطقة" عبر تحركاتها العسكرية في شمال سوريا.

واستدعت الخارجية الهولندية وفق وزيرها ستيف بلوك، السفير التركي، لإدانة هجوم انقرة على القوات الكردية في شمال سوريا.

وجاء الموقف البريطاني من خلال وزير خارجيتها، دومينيك راب، الذي قال إن لديه "مخاوف بالغة" بشأن الهجوم التركي على شمال شرق سوريا، وتابع قائلا في بيان "المخاطر تتضمن زعزعة استقرار المنطقة، وتفاقم المعاناة الإنسانية، وتقويض التقدم الذي أُحرز في مواجهة داعش، وهو ما يتعين أن نركز جميعا عليه".

وفي باريس، ندد وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان "بالعملية الأحادية التي أطلقتها تركيا في سوريا"، قائلا إنها "يجب أن تتوقف".

وأعلن في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، أنّ هذه العملية "تقوّض الجهود الأمنية والإنسانية للتحالف ضدّ داعش، وقد تؤدي إلى الإضرار بأمن الأوروبيين".

من جانبه ، حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب تركيا، من استمرار الهجوم على سوريا قائلا إن الهجوم "فكرة سيئة" لا تدعمها الولايات المتحدة، ودعا أنقرة إلى حماية الأقليات الدينية.

وكان الطيران التركي قد شن ضربات جوية على مدينة رأس العين في ريف محافظة الحسكة الشمال الغربي، بحسب ما أفاد به الإعلام الرسمي السوري.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، أن الخارجية التركية دعت سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لإخطارهم ببدء العملية في سوريا.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد دعا خلال حديث هاتفي مع نظيره التركي، في وقت سابق الأربعاء، لتقييم الموقف بدقة حتى لا تتعرض الجهود الرامية إلى حل الأزمة السورية للضرر وأكد على ضرورة احترام والحفاظ على وحدة أراضي سوريا.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إطلاق الجيش التركي وفصائل الجيش السوري الحر عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" الارهابي شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرقي سوريا.

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: