?
 جامعة عمان الأهلية تستلم رسمياً تصنيفها من منظمة كيو أس العالمية .. فيديو       عاهل الاردن يتسلم درع العمل التنموي العربي و يستقبل رئيسة وزراء النرويج و رئيس " الهلال الأحمر الكويتي"       إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد       الشعب اللبناني ينتفض وحكومته تصارع في مواجهة المجهول       بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم       منشقة إخوانية: حملاتهم كذب وافتراء وخوض في الأعراض       يقتحم مدرسة ويغتصب طالبة بطريقة وحشية      

"الدفاع التركية" ترفض مزاعم استهداف الجيش التركي لقوات أمريكية شمال سوريا

*** تركيا تحييد 415 مسلحا من الفصائل الكردية ضمن عمليتها العسكرية شمالي سوريا

أنقرة/تركيا ــ صوت المواطن ــ قالت وزارة الدفاع التركية السبت إن الجيش التركي اتخذ كل الاحتياطات اللازمة لضمان عدم إلحاق أي ضرر بالمواقع الأمريكية، رافضة أي مزاعم حول استهداف الجيش التركي لقوات أمريكية شمال سوريا,

وفي بيان نشرته على موقعها الرسمي، رفضت وزارة الدفاع الوطنية التركية المزاعم بأن الجيش التركي استهدف نقطة مراقبة أمريكية شرق الفرات في شمال سوريا.

وقالت الوزارة في بيانها "من غير المحتمل أن يكون هناك استهدف لمركز المراقبة الأمريكي".

وأوضح البيان أن جميع الإجراءات تم اتخاذه حتى لا تتضرر القاعدة الأمريكية، مضيفا أن "عناصر إرهابية أطلقت النار على بعد كيلومتر واحد جنوب مركز المراقبة الأمريكي".

و أعلنت وزارة الدفاع التركية، السبت، أن عملياتها العسكرية التي انطلقت الأسبوع الماضي ضد مواقع الفصائل الكردية شمالي سوريا قد أوقعت أكثر من 400 مسلح.

ونشرت الدفاع التركية بيانها من خلال تغريدة عبر "تويتر" وجاء فيه: "إن عملية نبع السلام في شرقي الفرات استمرت بنجاح على مدار الليلة الماضية، وتم بنجاح قصف مواقع إرهابيي حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب/حزب الاتحاد الديمقراطي أرضا وجوا".

وأشار البيان إلى "بلوغ إجمالي عدد الإرهابيين الذين تم تحييدهم 415".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في 9 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، إطلاق عملية عسكرية في منطقة شمال سوريا، تحت اسم " نبع السلام" وادعت تركيا أن "العملية تهدف للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة "منطقة آمنة"".

وهاجم سلاح الجو التركي مدينة رأس العين وعدداً من المدن السورية الأخرى على حدود البلدين في نفس اليوم.

بعد ذلك تم الإعلان عن بداية الجزء الأرضي من العملية. ووفقاً لأحدث المعلومات من وزارة الدفاع التركية، بعد بدء عملية "نبع السلام" قصف الجيش التركي 181 هدفاً للقوات الكردية في شمال سوريا، وتفيد تقارير إعلامية عن وقوع خسائر وإصابات بين المدنيين.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن القوات الأمريكية في محيط كوباني في شمال سوريا تعرضت لنيران مدفعية من مواقع تركية.

​هذا وبدأت تركيا الأربعاء الماضي، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: