?
 النيابة العامة السعودية تباشر إجراءات التحقيق مع مستدرج الأطفال عبر وسائل التواصل الاجتماعي       الجامعة العربية : إقدام الاحتلال الإسرائيلي على ضم أراض محتلة إجراء باطل ومرفوض ويمثل جريمة حرب       رئيس الوزراء الفلسطيني : نريد جهداً دولياً مضاعفاً لمنع مخططات الضم واعترافاً دولياً بفلسطين خاصة من أوروبا       "الصحة العالمية" تعلن عن جهوزية البنية اللازمة لتوزيع لقاح كوفيد 19       بعد "جدال مهين" مع مؤيد لترامب.. محكمة أمريكية تبطل قرارا للبيت الأبيض ألغى اعتماد صحفي       رئيس مجلس الوزراء الكويتي يتلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة       السفير السعودي لدى لبنان يستقبل الأمينة التنفيذية لمنظمة الأسكوا      

بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم

بغداد /العراق ــ صوت المواطن ــ قال الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية إن العراق غير معني بتسلم العناصر الأجنبية في تنظيم داعش الإرهابي،  مضيفاً أن "على بلدانهم التكفل بهم".

وأعلن الناطق باسم وزارة الخارجيّة العراقية أحمد الصحّاف، الأحد، أن العراق غير معني بتسلم الإرهابيين الأجانب من تنظيم "داعش" الإرهابي وأنه معني فقط بتسلم الإرهابيين في التنظيم من الذين يحملون الجنسية العراقية.

وقال الصحاف، في بيان، إن "العراق معنيّ بتسلّم الإرهابيّين الدواعش  الذين يحملون الجنسيّة العراقيّة وعوائلهم، وسيُحاكَمون في المحاكم العراقـيّة وفق القوانين النافذة".

وأضاف "العراق غير معنيّ بالإرهابيّين الأجانب الذين قاموا بعمليّات إرهابيّة خارج العراق، وعلى دولهم أن تتكفل بهم".

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن القوات الأميركية نقلت نساء من زوجات أعضاء تنظيم داعش (المحظور في روسيا) من مخيم الهول، في شرق مدينة الحسكة، شمال سوريا، بالتزامن مع تحليق مكثف للحوامات الأميركية في الأجواء.

ونقلت (سانا) الأحد إن "قوات الاحتلال الأميركية تنقل نساء من زوجات عناصر تنظيم داعش الإرهابي من داخل مخيم الهول شرق مدينة الحسكة بالتزامن مع تحليق مكثف لحوامات الاحتلال في أجواء المخيم".

وأعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قبل أيام أن موسكو قلقة من وضع حراسة مسلحي داعش الإرهابيين المحتجزين بعد بدء العملية التركية شمال سوريا.

وقالت زاخاروفا: "استغل الإرهابيون موجة التوتر، وقاموا بتنشيط شبكة الخلايا النائمة. وفي هذا الصدد، فإن قضية حراسة الأسرى من داعش، المحتجزين في سجون شرقي الفرات وأفراد أسرهم تثير قلقًا كبيرًا - فهم يتواجدون في معسكرات للنازحين، بما في ذلك في مخيم الهول الذي يحتوي على 70 ألف شخص".

وتحذر العديد من الدول من هذه العملية، وتعتبرها تهديدا للاستقرار والأمن في المنطقة، نظرا لاحتمالية فرار مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي الذين يحتجزهم الأكراد منهم هربا من منطقة شمال شرق سوريا.

وقال مجلس الأمن الدولي الأربعاء إنه يشعر بالقلق من مخاطر تدهور الوضع الإنساني في شمال شرق سوريا وهروب مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي الأسرى لكنه لم يتطرق إلى الهجوم التركي على فصيل كردي سوري في المنطقة والذي بدأ قبل أسبوع.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: