?
 النيابة العامة السعودية تباشر إجراءات التحقيق مع مستدرج الأطفال عبر وسائل التواصل الاجتماعي       الجامعة العربية : إقدام الاحتلال الإسرائيلي على ضم أراض محتلة إجراء باطل ومرفوض ويمثل جريمة حرب       رئيس الوزراء الفلسطيني : نريد جهداً دولياً مضاعفاً لمنع مخططات الضم واعترافاً دولياً بفلسطين خاصة من أوروبا       "الصحة العالمية" تعلن عن جهوزية البنية اللازمة لتوزيع لقاح كوفيد 19       بعد "جدال مهين" مع مؤيد لترامب.. محكمة أمريكية تبطل قرارا للبيت الأبيض ألغى اعتماد صحفي       رئيس مجلس الوزراء الكويتي يتلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة       السفير السعودي لدى لبنان يستقبل الأمينة التنفيذية لمنظمة الأسكوا      

النائب العام المصري يفرج عن الشيوخ والأطفال والسيدات الموقوفين في أحداث 20 سبتمبر

القاهرة/مصر ــ صوت المواطن ــ أعلن النائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، إخلاء سبيل الأطفال والطلاب والنساء والشيوخ، الذين ثبت تظاهرهم في 20 سبتمبر/ أيلول، ولم يثبت ارتباطهم بدعوات الجماعات التي تستهدف هدم مؤسسات الدولة المصرية.

وأضاف البيان الذي نشرته الصفحة الرسمية للنائب العام عبر موقع "فيسبوك"، أن "النيابة العامة استكملت تحقيق دفاع المتهمين في وقائع تظاهرات يوم 20 سبتمبر الماضي، والتحقق من أدلة الإثبات، وانتهت إلى تواجد متهمين بأماكن التظاهرات عرضا أو لغرض مشاهدتها، بينما ثبت بحق آخرين اشتراكهم بتلك التظاهرات وإدارة بعضهم لها ودعوتهم إليها".

 


وأشار البيان إلى أن "النائب العام أمر بإخلاء سبيل أعداد من المتهمين لثبوت تواجدهم بأماكن التظاهر وبين المتظاهرين دون قصد التظاهر، والتماسً للرأفة أمر بإخلاء سبيل الأطفال والطلاب والنساء والشيوخ الذين ثبت تظاهرهم ولم يثبت ارتباطهم بدعوات الجماعات التي تستهدف هدم مؤسسات الدولة المصرية".

وأوضح البيان أن النيابة العامة لا تزال مستمرة في استكمال إراءات التحقيق في وقائع التظاهر للوصول إلى الحقيقة وإثباتها.

وتابع البيان "وتهيب النيابة العامة بمن أفرجت عنهم من النساء والشيوخ والمرضى، أن يجعلوا الحقيقة دومًا هدفًا لهم، وألا ينشروا إلا ما يقفون على صحته من أخبار وشائعات، كما تهيب بأولياء أمور من أفرج عنهم من الأطفال والطلاب بالقيام بمسئولياتهم قبلهم؛ ليعودوا نافعين للمجتمع، لا تتركوهم عرضة للشائعات والأكاذيب وعلموهم كيف تدقق الأخبار للوصول للحقائق".

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: