?
 الملك يوجه بتوسعة مستشفى التوتنجي وتزويده بالاجهزة وسد نقص الاطباء .. صور       تجمع الأدب والأبداع ينظم مشغله الأبداعي الخامس .. صور       ابن زايد يودع السيسي... وبيان مشترك بين مصر والإمارات       تكليف رئيس الوزراء الكويتي المستقيل بتشكيل حكومة جديدة        مصارف لبنان تواصل الإغلاق الجمعة للمطالبة بتدابير أمنية       بيلوسي: ترامب اعترف بالرشوة       "خيانة".. و"فيديوهات جنسية".. و اعترافات صادمة من زوجة المتهم بقتل شقيقه الأكبر .. و زوجة تستغيث من بطش زوجها      

الحكومة المصرية تحذر المواطنين مما قد يحدث يوم الجمعة

القاهرة/مصر ــ صوت المواطن ــ حذر مجلس الوزراء المصري المواطنين في محافظات شمال الدلتا، من تعرض محافظاتهم إلى موجة من الطقس السيئ يوم الجمعة المقبل.

وقال المجلس في اجتماعه إنه طبقا للتقارير الواردة من الجهات المعنية، فسوف تشهد محافظات الدلتا يوم الجمعة المقبل موجة من الطقس السيئ، مُناشدً المواطنين تخفيف التكدس المروري في الشوارع، لإعطاء فرصة للأجهزة المحلية للتعامل مع هذه الظروف الجوية.

وفي ختام الاجتماع، تمت الإشارة إلي أن ما شهدته البلاد أمس، من سوء في الأحوال الجوية من الممكن أن يتكرر في أكثر من مكان علي مستوي الجمهورية خلال الفترات المقبلة، وذلك في ضوء ما يشهده العالم من تغيرات مناخية، وموجات من الطقس السييئ، تعرضت له كثير من دول البحر المتوسط خلال الأيام القليلة الماضية.

وعقد مجلس الوزراء المصري، اجتماعًا الأربعاء، استعرض فيه أهم الإجراءات التي تم اتخاذها للتعامل مع التداعيات الناجمة عن حالة الطقس والأحوال الجوية التي شهدتها البلاد الثلاثاء.

وأكد المجلس خلال الاجتماع، أنه لا توجد في القاهرة شبكات صرف منفصلة لمياه الأمطار، لكونها من المدن القديمة المخططة بدون شبكات صرف أمطار منفصلة.

وعللت الحكومة ذلك، بأن مصر من البلاد الجافة وتكلفة إنشاء مثل هذه الشبكة بالمليارات، كما لا توجد شبكة تصريف أمطار في المدن المصرية المختلفة حيث أن المدن القائمة تم تخطيطها بدون هذه الشبكة.

وأوضح مجلس الوزراء أن إمكانيات الدولة المالية لم تسمح بذلك، خاصة وأن معظم الدول لا تقوم بإنشاء مثل هذه الشبكات باهظة التكاليف، كونها لا تتعرض لمثل هذه الظروف الجوية الصعبة إلا لفترات نادرة.

وتعرضت مدن القاهرة الكبرى الثلاثاء، لموجة شديدة من الأمطار التي وصلت حد السيول، ما أدى لخلق حالة من الاختناقات المرورية.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: