?
 إعلان تهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الاسرائيلي بوساطة مصرية اعتبارا من الساعة 5:30صباحًا       تجديد اتفاقية التعاون بين عمان الأهلية ومركز ديزاين زون        عمان الاهلية تنفذ بالتعاون مع جامعة برادفورد مشروعا بحثيا لتحسين فعالية تشخيص وعلاج السرطان من خلال الفحص التنبؤي       توقعات الأبراج الخميس 14-11-2019       طقس الخميس في الاردن .. أجواء دافئة... وبداية تدريجية لأحوال جوية غير مستقرة       السعودية تؤكد مواصلة دعم أمن واستقرار اليمن       ارتفاع ضحايا غارات إسرائيل على غزة إلى 26... والجهاد تعلن شروطها لهدنة      

إيران تبدأ تشغيل أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية

طهران/ إيران ــ صوت المواطن ــ بدأت إيران الأربعاء، ضخ غاز (UF6) في أجهزة الطرد المركزي في مفاعل فوردو النووي، تنفيذا للخطوة الرابعة بخفض التزاماتها في الاتفاق النووي.

وحسب وكالة "إيسنا" الإيرانية، "تم نقل 2000 كيلو غرام من غاز سادس فلوريد اليورانيوم من محطة نطنز إلى محطة فوردو تحت رقابة مفتشي الوكالة الدولية لبدء تشغيل أجهزة الطرد المركزي في مفاعل فوردو".

وأضافت الوكالة، أن "منظمة الطاقة الذرية الإيرانية نقلت غاز "uf6" إلى منشأة فوردو جنوب طهران تمهيدا للبدء بتنفيذ الخطوة الرابعة من تخفيض التزاماتها النووية"، موضحة أن "عملية نقل الغاز من منشأة نطنز إلى منشأة فوردو تمت بإشراف مندوبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، أن طهران ستتخذ، الأربعاء، الخطوة الرابعة في اتجاه تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في عام 2015، مؤكدا أن هذه الخطوة أيضا قابلة للتراجع في حال عودة أوروبا إلى التزاماتها.

وأوضح أن الخطوة الرابعة "متعلقة بضخ الغاز أجهزة الطرد المركزي بمحطة فوردو".

من جانبها اتهمت الولايات المتحدة إيران بممارسة "الابتزاز النووي" وتعهدت بتشديد الضغوط عليها، وذلك بعد إعلان الجمهورية الإسلامية استئنافها أنشطة تخصيب يورانيوم كانت مجمدة سابقاً في منشأة فردو النووية.

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية، الأربعاء، "ليس لدى إيران سبب معقول لتوسيع برنامجها لتخصيب اليورانيوم في منشأة فردو أو أي مكان آخر، عدا عن كونها محاولة واضحة للابتزاز النووي لن تؤدي سوى إلى تعميق عزلتها السياسية والاقتصادية".

إلى ذلك، أضاف "سنستمر في فرض أقصى الضغوط على النظام حتى يتخلى عن سلوكه المزعزع للاستقرار، بما في ذلك الأعمال الحساسة المتعلقة بالحد من انتشار الأسلحة النووية".

كما أكد أن الوزارة ستنتظر التحقق من استئناف التخصيب عبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، التي ضاعفت جهودها في مراقبة المنشآت النووية الإيرانية.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: