?
 حظك اليوم الأثيين 9/12/2019 وتوقعات الأبراج على كافة الأصعدة       اليوم الاثنين .. الاردن تحت تأثير الكتلة الهوائية البارد.. و الامارات .. سحب رعدية كثيفة       الملك يلتقي طلبة جامعيين أردنيين حققوا نتائج متقدمة في مسابقتين عالميتين للبرمجة       الملك يفتتح المبنى الجديد للمعهد القضائي ويتسلم نسخة من التقرير السنوي عن أعمال السلطة القضائية لعام 2018       السيسي يبحث وضع التعليم في مصر وموقف المشروعات القومية       مباحثات عسكرية بين قطر والأردن       عقب الفوز على السعودية في كأس الخليج 24... ملك البحرين يزف بشرى للمواطنين و أمير قطر يهنىء الفائز      

غارات إسرائيلية جديدة على غزة.. والرد بالصواريخ و إسرائيل تلوح بالاجتياح وجهود مصرية للتهدئة

*** الفصائل الفلسطينية بغزة يؤكد مواصلة الرد على العدوان الإسرائيلي

 

غزة/فلسطين المحتلة ــ صوت المواطن ــ قالت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية، بقطاع غزة إنّها "ستستمر في الردّ على العدوان (الإسرائيلي) وستثأر لدماء الشهداء".

وأضافت الغرفة، التي تضم الأجنحة المسلحة للفصائل الفلسطينية ، في بيانٍ نشرته ظهر الأربعاء، "إنّها ستلقن العدو درسا لن ينساه في هذه المواجهة التي تديرها بتنسيقٍ على أعلى المستويات".

وذكرت أنّ الأجنحة العسكرية "لا زالت ولليوم الثاني تواصل الرد على العدوان والجريمة الصهيونية، وتدك مواقع الكيان ومغتصباته".

وأضافت إنها لن تسمح للجيش الإسرائيلي بـ" التغول على الشعب الفلسطيني وفرض قواعد اشتباكٍ جديدة".

ولليوم الثاني على التوالي، تستمر إسرائيل في شنِ غاراتٍ على أماكن متفرقة من قطاع غزّة.

وجاءت تلك الغارات ضمن جولة التصعيد التي بدأت بعد إقدام الجيش الإسرائيلي على اغتيال القيادي في الجناح العسكري التابع لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا فجر الثلاثاء.

و بعد ما يقترب من اليومين من التصعيد بين إسرائيل وغزة، لمح وزير إسرائيلي إلى إمكانية اجتياح قوات الجيش للقطاع المحاصر.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، الأربعاء، إن إسرائيل تجري استعدادات من أجل توسيع الهجوم العسكري على غزة "بما ذلك اجتياح القطاع".

وصرح شتاينتس لصحيفة "يديعوت آحرونت"، قائلا إنه "إذا لم توقف حركة حماس عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل، فستكون العملية البرية مطروحة".

ويأتي هذا التصريح في وقت صدرت صور ومقاطع فيديو حشودا لآليات عسكرية إسرائيلية على حدود قطاع غزة.

وفي المقابل، قالت الفصائل الفلسطينية في غزة، عبر ما تعرف بـ"الغرفة المشتركة للفصائل"، إنها "ستكمل مشوارها في الرد على العدوان الإسرائيلي".

ومع تفجر موجة العنف الحالية، الثلاثاء، سارعت مصر إلى إرسال وفد أمني إلى تل أبيب في محاولة لوقف إطلاق النار، كما أدارت مباحثات مماثلة مع الفصائل الفلسطينية.

جهود مصرية أممية

ومن جانبه، وصف المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف التصعيد في غزة بأنه "خطير جدا".

وكان ملادينوف غادر تل أبيب في وقت سابق من الأربعاء متوجها إلى القاهرة، حيث اجتمع مع المسؤولين الأمنيين المصريين.

و بدأ ملادينوف اجتماعات مع ضباط جهاز المخابرات العامة المصرية المسؤولين عن الملف الفلسطيني، وقال إن المباحثات بين الطرفين تدور حول كيفية وقف التصعيد، وتجنيب سكان القطاع ويلات المعارك التي قد تتطور.

وقال مصدر دبلوماسي لوسائل إعلام إسرائيلية إن مصر تحاول إقناع الأمين العام لحركة الجهاد زيادة نخالة بالحضور إلى القاهرة، من أجل إجراء مباحثات تقود إلى التهدئة بين غزة وإسرائيل.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: