?
 الكويت: الحل الشامل لا يتحقق إلا بدولة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية       أول رد فعل من أمير قطر بعد إعلان ترامب عن صفقة القرن       الإمارات: إصابة أربعة أشخاص من عائلة صينية بفيروس كورونا الجديد       3 خيارات أمام اللاجئين الفلسطينيين في صفقة القرن       القيادة الفلسطينية تبدأ بتنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني و خطة ترامب كررت عرض نتانياهو بشكل "حرفي"       الملك يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين .. و الأردنيون يحتفلون        الفايز يؤكد الثوابت الأردنية العليا في أي عملية سلام .. الطراونة: أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة      

سمير الخطيب يعلن انسحابه من سباق رئاسة الحكومة اللبنانية

بيروت /لبنان ــ صوت المواطن ــ أعلن المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب عزوفه عن قبول المهمة بعد لقائه مفتي الجمهورية اللبنانية.

أعلن المرشح الأوفر حظا لرئاسة الحكومة اللبنانية المقبلة، سمير الخطيب، اليوم الأحد، انسحابه من مساعي تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد، مشيرا لتوافق على تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال، سعد الحريري، بهذه المهمة.

وقال الخطيب، في كلمة متلفزة، بعد لقائه مفتي الجمهورية والطائفة السنية في لبنان، عبد اللطيف دريان، نقلتها قناة  "الجديد"، "علمت من سماحته أنه نتيجة اللقاءات والمشاورات والاتصالات مع أبناء الطائفة، تم التوافق على تسمية سعد الحريري لتشكيل الحكومة، وعليه سأتوجه إلى بيت الوسط للاجتماع مع الحريري لإبلاغه بالأمر لأنه من سماني، وأنا له شاكر على هذه الثقة بالنسبة لي".

وأوضح الخطيب أن دار الإفتاء لم تتبن تسميته لرئاسة الحكومة الجديدة، مؤكدا أن " "المفتي من داعمي الرئيس سعد الحريري الذي يبذل جهودا للنهوض ويدعم دوره العربي والدولي".

وكان رئيس رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري وجه أمس السبت عددا من الرسائل إلى قادة ومسؤولين في ألمانيا وبريطانيا وإسبانيا تتعلق بحل الأزمة الاقتصادية وأهمها تأمين مستلزمات الاستيراد الأساسية.

وذكر موقع "مستقبل ويب"، أن: "رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري وجه مزيدا من الرسائل إلى رؤساء وزراء ومسؤولي عدد من الدول الصديقة".

وكانت العديد من التصريحات الوزارية كشفت أن حكومة اختصاصيين قاربت على التشكيل في لبنان الذي يشهد اضطرابًا حادًا منذ فترة على وقع احتجاجات شعبية ضخمة أجبرت حكومة سعد الحريري على تقديم استقالتها.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: