?
 الأول من نوعه في الشرق الأوسط .. "شرطة بلا أفراد" في دولة عربية         اعتراض القوات الأمريكية لدورية روسية في سوريا       ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس.. قرقاش: استهداف السعودية مجددا لن ينجح       "صفقة القرن" تعتبر القدس الشرقية عاصمة لفلسطين وإخلاء 60% من المستوطنات       أرسلت لعامل المياه صورًا إباحية .. واخر ادعى أنه فتاة وصوره وهو يمارس العادة السرية       الملك يعزي الرئيس التركي بضحايا الزلزال       1      

السيسي يبحث وضع التعليم في مصر وموقف المشروعات القومية

القاهرة/مصر ــ صوت المواطن ــ استعرض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الموقف التنفيذي للمشروعات القومية، خلال اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، الأحد.

ذكرت ذلك صحيفة "أخبار اليوم" المصرية، مشيرة إلى أن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، شاركوا في الاجتماع، مشيرة إلى قول السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول المحاور المختلفة لتطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، والموقف التنفيذي للمشروعات القومية في ذلك القطاع، بما فيها إنشاء الجامعات الجديدة الأهلية، والحكومية، والدولية، والتكنولوجية في مختلف محافظات الجمهورية.

كما أشار إلى أن تم بحث تطبيق نظام الاختبارات الالكترونية بالجامعات وتعميمه على كافة طلبة الجامعات، في جميع التخصصات في إطار المشروع القومي لتنفيذ الاختبارات الممكينة، فضلا عن تفعيل الاستراتيجية القومية للذكاء الاصطناعي من خلال بناء القدرات والمناهج العلمية والبحث العلمي، بحسب الصحيفة المصرية.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس المصري، وجه، خلال الاجتماع باستمرار الجهود للنهوض بقطاع التعليم العالي والارتقاء بالمستوى الأكاديمي للجامعات والمعاهد المصرية، نظرا لدورها المحوري في عملية بناء الإنسان المصري.

ولفتت إلى أن السيسي تحدث عن تطبيق نظام الاختبارات الإلكترونية بالجامعات المصرية، ووجه بالإسراع في تنفيذ الاستعدادات اللازمة للمنظومة الجديدة، وتجهيز فرق العمل وتدريب الكوادر المؤهلة لإدارة معامل الكمبيوتر للاختبارات الالكترونية، بهدف تلافى الأخطاء البشرية في نظم الاختبارات التقليدية.

وشدد السيسي، على أهمية الجامعات التكنولوجية، بالنظر إلى الاحتياج الضروري من خريجي التعليم الفني المؤهلين لاستخدام التكنولوجيا الحديثة وفقا لمتطلبات سوق العمل، وكذا تغيير ثقافة المجتمع حيال التعليم الفني بإنشاء مسار للتعليم التكنولوجي الجديد يختلف عن التعليم الجامعي التقليدي ويخفف الضغط عليه.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: