?
 الكويت: الحل الشامل لا يتحقق إلا بدولة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية       أول رد فعل من أمير قطر بعد إعلان ترامب عن صفقة القرن       الإمارات: إصابة أربعة أشخاص من عائلة صينية بفيروس كورونا الجديد       3 خيارات أمام اللاجئين الفلسطينيين في صفقة القرن       القيادة الفلسطينية تبدأ بتنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني و خطة ترامب كررت عرض نتانياهو بشكل "حرفي"       الملك يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين .. و الأردنيون يحتفلون        الفايز يؤكد الثوابت الأردنية العليا في أي عملية سلام .. الطراونة: أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة      

اليوم الاثنين .. الاردن تحت تأثير الكتلة الهوائية البارد.. و الامارات .. سحب رعدية كثيفة

عمّان/أبو ظبي ــ صوت المواطن ــ أكدت دائرة الارصاد الجوية الاردنية بقاء الاردن اليوم الاثنين تحت تأثير الكتلة الهوائية الباردة المرافقة للمنخفض الجوي، وتبقى الأجواء باردة وغائمة وماطرة على فترات، كما يتوقع أثناء النهار أن تكون الهطولات غزيرة في بعض المناطق ويصحبها الرعد أحياناً؛ مما يؤدي الى تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة، وتكون الرياح غربية معتدلة السرعة تنشط على فترات.

وتبقى الأجواء الثلاثاء باردة نسبياً وغائمة جزئياً، وتبقى الفرصة مهيأة لهطول زخات متفرقة من المطر في شمال ووسط المملكة، وتكون الرياح غربية معتدلة السرعة.

وتتراوح درجات الحرارة الكبرى والصغرى في عمان والمناطق الشمالية من 13 الى 8 درجات مئوية، وفي المناطق الجنوبية من 12الى 6، وفي خليج العقبة من 24 الى 16 درجة مئوية.

و في الامارات يتوقع ان يزداد تأثر مساء الثلاثاء ويوم الأربعاء 10 و11 كانون أول / ديسمبر، بحالة من عدم الاستقرار الجوي تترافق بالسحب الرعدية الكثيفة وأمطار غزيرة أحيانا ونشاط في حركة الرياح.

وتتركز الفعالية الجوية الماطرة في راس الخيمة والشارقة ودبي وربما مدينة العين والخيمة، ويهيب طقس العرب ضرورة الانتباه من تشكل السيول ومن هبوب الرياح النشطة خاصة أثناء القيادة على الطرق.

فيما تكون الأمطار أقل حدة في باقي المناطق وتشمل أبو ظبي ومدينة زايد.

وتأتي تلك الأحوال الجوية غير المستقرة على إثر امتداد حوض علوي بارد من الشمال، بالتزامن مع اندفاع تيارات هوائية مشبعة بالرطوبة من الغرب والجنوب في طبقات الجو المختلفة وذات درجات حرارة أعلى.

ويؤدي تشبع الهواء بالرطوبة لاسيما في الطبقات البناءة اللازمة (1500 الى 5000 متر عن سطح البحر) تزامناً مع اتساع الفارق الحرارة بين سطح الأرض الدافئ نسبياً وما بين الهواء البارد والمنفض الجوي في الأعلى، الى تكاثر السحب الرعدية ونموها العمودي بشكل كبير، لتصبح أكثر كثافة، وتزداد غزارة أمطارها وتعمل على تشكل السيول، كما تترافق مع نشاط كبير في حركة الرياح السطحية لتصبح بعض الهبات قوية السرعة.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: