?
 جريح واحد على الأقل في الهجوم الصاروخي على السفارة الأميركية في بغداد       الأردن: توجيه تهمة "الإرهاب" لمنفذ اعتدء الطعن في جرش       صفقة القرن .. شعفاط "عاصمة" للفلسطينيين ونفق بين الضفة وغزة .. و إدارة مشتركة للأماكن المقدسة والسيادة لإسرائيل       ترمب يقول إن رئيس الادعاء في قضية مساءلته "سيدفع الثمن"       "كورونا" يقطّع أوصال الصين مع تسارع وتيرة انتشاره       حبس بائع عربي اشترك في سرقة 2.3 مليون درهم من 3 مستثمرين       إجتماع رئيس مهرجان " أردن المجد والحضارة" بالهيئة العامة قبيل مهرجان العقبة      
 الى الشركات والمؤسسات والبنوك .. سارعوا بحجز رعايتكم في مهرجان مصارعة المحترفين في العقبة ت 962795042344+      

عقوبات أمريكية على شركات طيران إيرانية وشركات تخدمها في الإمارات والصين

واشنطن /أمريكا ــ صوت المواطن ــ رصدت وزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) شبكة شحن إيرانية تشارك في تهريب المساعدات وصفتها بـ"الفتاكة" من إيران إلى اليمن بالنيابة عن الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب موقع وزارة المالية الأمريكية، صادرت السلطات الأمريكية، الشهر الماضي، قاربا محملا بالأسلحة والذخيرة، كان متجها إلى اليمن،  يعمل ضمن شبكة بالنيابة عن "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني .

واعتبرت الوزارة في بيانها، أن هذا التحرك يأتي كمثال آخر على قيام الحكومة الأمريكية بقطع جميع السبل لإيصال الأسلحة إلى "المتمردين الحوثيين"، بحسب الوزارة.

وتم تطبيق عقوبات أمريكية على الشركات الإيرانية التي تساهم وتساعد في تنفيذ هذه العمليات، على رأسها شركة "ماهان إير" الإيرانية ووكلائها في الإمارات العربية المتحدة وهونكونغ، بتهمة نقلها المقاتلين والأسلحة والمعدات وغيرها، بالإضافة إلى مقاتلي "حزب الله" إلى سوريا، كما تم تطبيق العقوبات على ثلاث وكالات طيران تقدم خدمات للشركة منها ما هو موجود في الإمارات وهونكونغ، بحسب البيان.

بالإضافة إلى ذلك أعلنت الوزارة عقوبات على رجل الأعمال الإيراني، عبد الحسين خضرى، الذي شارك، على حد زعم الوزارة بعمليات شحن أسلحة منذ أكثر من 10 سنوات، والذي استخدم شركة "خضري جاهان داريا" وشركة "Maritime Silk Road LLC " بعمليات التهريب.

وكان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكية قد أصدر في 23 يوليو/ تموز 2019، إشعارا لمؤسسات وشركات الطيران حول العالم. بفرض أمريكا عقوبات اقتصادية على تقديم الدعم غير المصرح به لشركات الطيران الإيرانية المعينة، والتي وبحسب ادعاءات الوزارة، "ويشارك العديد منها، بما في ذلك ماهان إير، في تسهيل دعم النظام الإيراني للميليشيات خارج حدوده".





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: