?
 منح الطراونة جائزة جمعية برلمانات دول البحر الأبيض المتوسط       طاهر المصري: فلسطين يجب أن تبقى في الذاكرة       مسيرة حاشدة في الزرقاء تنديدا بصفقة القرن       ترمب يعين أردنية مستشارة للأمن الداخلي القومي الأميركي       "هواوي" تؤكد الالتزام بتمكين 10٫000 موهبة سعودية في تقنية المعلومات والاتصالات بحلول 2023       لبنان يسجل اول اصابة بفيروس كورونا لسيدة قادمة من قم الايرانية وحالتان مشتبه فيهما       إسرائيل تسجل أول إصابة بكورونا.. قادمة من سفينة اليابان      

الخارجية الفلسطينية: إجراءات المحكمة الجنائية الدولية تقلق إسرائيل

رام الله /فلسطين المحتلة ــ صوت المواطن ــ قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، الاثنين، إن قادة إسرائيل يعيشون أزمة حقيقية تجاه إجراءات المحكمة الجنائية الدولية وخطواتها القانونية.

ونقلت وكالة "وفا" الفلسطينية عن بيان للخارجية، القول إن "حالة الخوف والهستيريا من تحقيقات المحكمة في جرائم قادة الاحتلال لم تشكل لهم رادعا حقيقيا يدفعهم لوقف انتهاكاتهم وجرائمهم، واتخاذ الخطوات اللازمة لإنهاء احتلالهم لأرض دولة فلسطين".

وتابع: "ممارسات دولة الاحتلال واستمرار انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها ومبادئ حقوق الإنسان وتنكيلها بالشعب الفلسطيني، وتصعيد إجراءاتها وتدابيرها الاستعمارية التوسعية في الأرض الفلسطينية المحتلة، لا تنسجم مع حالة الخوف والرعب التي سيطرت على اجتماع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر كما جاء في الإعلام العبري، بل تؤكد أن الحكومة الإسرائيلية لا تأخذ بالحسبان تحذيرات جهات قانونية إسرائيلية من نتائج إقدام المحكمة الجنائية الدولية على فتح تحقيق جدّي في جرائم اسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال في الأرض الفلسطينية المحتلة".

وأشار البيان إلى أن "هدم المنازل في القدس الشرقية المحتلة وأحيائها وبلداتها، وتصعيد الممارسات القمعية ضد الأسرى والقُصّر منهم خاصة، وعمليات الاعتقال والتعذيب الوحشي بما فيها الاعتقال الإداري، وعمليات التطهير العرقي المتواصلة في الأغوار المحتلة، واستمرار الاستيلاء على آلاف الدونمات وتخصيصها للبناء الاستيطاني الاستعماري، واستمرار جرائم الاحتلال وانتهاكاته ضد شعبنا في قطاع غزة، وعمليات استهداف المسجد الأقصى المبارك ومصلى باب الرحمة والحرم الابراهيمي الشريف وعموم المقدسات الإسلامية والمسيحية، وغيرها الكثير من الانتهاكات التي تطال جميع مناحي حياة المواطن الفلسطيني الصحية والاقتصادية والتعليمية والاجتماعية بما فيها الإعدامات الميدانية المباشرة والقتل خارج القانون، جميعها جرائم بشعة ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ويدرك قادة الاحتلال ان الجنائية الدولية تحاسب وتحاكم المسؤولين عن هذه الجرائم البشعة".

وأكدت الخارجية أنها تواصل بالتنسيق مع جميع الجهات المختصة، التعاون مع الجنائية الدولية وتقديم كل ما يلزم من تسهيلات لعملها لتمكينها من تطبيق وتحقيق العدالة الدولية لشعبنا.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: