?
 الملك يزور مديرية الأمن العام ويؤكد ضرورة الإسراع بعملية الدمج لتحسين أوضاع العاملين والمتقاعدين       العاهل الأردني في مقدمة مستقبلي أمير دولة قطر لدى وصوله إلى عمان       2       2       3       4       إعلان هام من الصحة السعودية بشأن "كورونا"      

3 خيارات أمام اللاجئين الفلسطينيين في صفقة القرن

واشنطن/أمريكا ــ صوت المواطن ــ كشف جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب، خطة الإدارة الأمريكية بشأن اللاجئين الفلسطينيين.

وقال كوشنر لـ"القدس": إن "خطة السلام" التي أعلن عنها ترامب، الثلاثاء، تقدم حلاً عادلاً للاجئين الفلسطينيين بما يضمن أن تكون لديهم الفرصة لإعادة بناء حياتهم في أرض توفر لهم الأمن والأمان.

وبين أنه سوف يُعرض على اللاجئين أن يختاروا ما بين العودة إلى دولة فلسطين المنشأة حديثًا، أو الاندماج في الدول التي يقيمون فيها حاليًا، أو الاستقرار في دولة ثالثة.

ولفت إلى أن الرؤية تهدف أيضًا إلى إنشاء وديعة مالية كبيرة لدعم اللاجئين وتعويضهم، وستضمن أن جميع اللاجئين سوف يكون لديهم أخيرًا مكان يعتبرونه موطنًا لهم. كما قال.

وحول الأسباب التي قد تدفع القيادة الفلسطينية للتفاوض على ذلك، قال كوشنر "في الماضي كان هناك الكثير من الاستعراض والوعود الكاذبة، ولكن هذه الرؤية، بالإضافة إلى الاتفاقيات مع الإسرائيليين، هي شئ حقيقي، وهذا الصراع يمكن أن ينتهي لو كانت القيادات مستعدة".

وأشار إلى أن الجانب الإسرائيلي أكد للرئيس ترمب أنهم متحدون ومستعدون للتفاوض مع الفلسطينيين، وأنه سوف يكون لديهم المرونة لمحاولة الوصول إلى صفقة نهائية.

وقال "إذا كانت لدى القيادة الفلسطينية أية إشكالات مع الرؤية فإنه يجب عليهم دراسة تفاصيلها والتعبير عن اعتراضهم على أمور محددة على طاولة المفاوضات... تكرار التشدق بالشعارات القديمة والشتائم لم ينجم عنه حياة أفضل للشعب الفلسطيني الذي بات يدرك أفضل من غيره مدى الصعوبات التي يواجهها في ظل الوضع القائم... ولكي نضع نهاية لهذا النمط من المعاناة للأجيال القادمة من الفلسطينيين والإسرائيليين فإنه يجب علينا أن نتحرك الآن".

وأضاف "هذه الرؤية، إذا ما تم تطبيقها بشكل صحيح، ترى مستقبلاً فيه دولة فلسطين معترف بها دوليًا، ومستقلة اقتصاديًا، ومزدهرة... أوجد الرئيس ترامب فرصة تاريخية لتغيير مصير الشعب الفلسطيني، وكلي أملٌ أن تكون لدى القيادة الفلسطينية الشجاعة للسعي بهذا الاتجاه".

المسجد الأقصى

قال جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إن الإدارة الأمريكية تدرك مدى أهمية المسجد الأقصى وقيمته للمسلمين حول العالم.

قال كوشنر إن "خطة السلام" التي أعلن عنها ترامب الثلاثاء ستكون فيها الأماكن المقدسة "مصونة مع ضمان حرية العبادة للجميع ليأتوا ويصلوا بسلام، مما سيمكن أكثرمن 1.5 مليار مسلم من زيارة الأماكن المقدسة في المدينة والصلاة فيها".

وعن إمكانية تقديم إسرائيل تنازلات بشأن المستوطنات والأراضي، أكد كبير مستشاري البيت الأبيض، أن "رؤية السلام" توجب على إسرائيل أن توقف التوسع في المستوطنات لمدة أربع سنوات على الأقل لكي تتيح للقيادة الفلسطينية الفرصة للتفاوض على صفقة نهائية.

وقال "إذا كان لدى الفلسطينيين تعليقات أو اقتراحات لتحسين الخريطة، فنحن ندعوهم للحضور إلى المفاوضات لعرض آرائهم".

وتابع "الخطة الاقتصادية التي أعلنا عنها، في ظل البيئة السياسية المناسبة، ستمكن الفلسطينيين أخيرًا من التحكم بمستقبلهم الاقتصادي... مبلغ الخمسين مليار دولار في شكل استثمارات في خطتنا سيكون عامل تغيير كبير للشعب الفلسطيني، وسيكون له صدى واسعا عبر المنطقة".

وواصل "قام أفضل الاقتصاديين في العالم بتحليل الرؤية للسلام وإمكانيات الاقتصاد الفلسطيني الكامنة، واستنتجوا أنها ستخلق أكثر من مليون فرصة عمل جديدة وستضاعف الناتج المحلي الإجمالي وستهبط بمستوي البطالة إلى أقل من عشرة بالمئة وستقلل من مستوى الفقر بنسبة 50 بالمئة".

وأردف "هذا هو المستقبل الذي نرغب به أنا والرئيس ترامب للفلسطينيين، وأنا سعيد بأنه لدينا الآن طريق حقيقي للوصول إلى هذا المستقبل... هناك اهتمام كبير بتمويل هذه الخطة بشرط الوصول إلى صفقة سلام نهائية. أكرر، هذه فرصة تاريخية".

وعن الفوائد الأخرى التي ستعود على الاقتصاد الفلسطيني من هذه الرؤية، قال كوشنر "أحد أهداف الرؤية للسلام هو ضمان أن يكون لدى الفلسطينيين والإسرائيليين نفس الفرص المتاحة لغيرهم في العالم... هذه الرؤية ستخلق سبل مواصلات لتسهيل الحركة بين غزة والضفة الغربية وكامل دولة فلسطين، وستسمح أيضًا بإستغلال وإدارة المنشآت المخصصة في مينائي حيفا وأسدود إلى أن يتمكن الفلسطينيون من إنشاء ميناء خاص بهم".

وأضاف "تشمل الرؤية أيضًا إنشاء منطقة منتجعات في شمال البحر الميت واستمرار أنشطة الفلسطينيين الزراعية في وادي الأردن، وأيضًا إمكانية إنشاء مطار جديد في غزة، إلى جانب إمكانية مناقشة اتفاقية تجارة حرة بين الولايات المتحدة ودولة فلسطين المستقبلية".(وكالات)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: