?
 أحدث ظهور لرئيس الإمارات منذ 9 أشهر... فيديو       السعودية والمغرب تستعرضان التطورات السياسية الراهنة       إردوغان يعلن عن قمة رباعية حول سوريا مارس المقبل       الصحة السعودية والكويت والبحرين وسلطنة عمان تصدر بيانات بشأن "فيروس كورونا"       شاب يبتز "سبعيني" بفيديو فاضح ... و مجهولون يطعنون شابا ويفصلون رأسه عن جسده        ‏الحكومة الاردنية تستهجن إشاعات "بيع ‎البترا" وتتعهّد باتخاذ الإجراءات القانونيّة بحقّ مروّجيها       الملك يجري مباحثات مع أمير دولة قطر في عمان اليوم      

احتمال تأجيل عقد لقاء "أوبك+" بسبب "فيروس كورونا"

فيينا/النمسا ــ صوت المواطن ــ أعلن الممثل الروسي الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أنه قد يتم تأجيل عقد لقاء "أوبك+" بسبب "فيروس كورونا.

وقال الممثل الروسي في تصريح صحفي الإثنين: "حتى اليوم، من المقرر عقد الاجتماع الثامن عشر للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لدول أوبك في 4 آذار/مارس، ومن المقرر عقد الـاجتماع الوزاري الثامن لأوبك+ في 6 آذار/مارس"، مضيفا: "من الناحية النظرية، يمكن تغيير هذه التواريخ، بما في ذلك بسبب فيروس كورونا وتأثيره على سوق النفط العالمي".

وفي وقت سابق أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن قرار عقد اجتماع طارئ لوزراء "أوبك+" سيُتخذ بعد تحليل اللجنة الفنية لتأثير فيروس كورونا على سوق النفط، وأن الموقف في سوق النفط مليء بعدم اليقين.

وقال نوفاك في مؤتمر صحفي، معلقا على التوتر في سوق النفط بسبب انتشار فيروس كورونا: "العمل يجري اليوم في فيينا، لقد أرسلنا اثنين من المختصين إلى هناك، لجنة خبراء المراقبة الفنية تمارس عملها، أي أن مجموعة العمل تجتمع وتدرس تقرير أوبك حول الوضع الراهن والتوقعات".

وكان مصدران في "أوبك" قد أكدا، الاثنين، أن "أوبك +" تدرس خفض إنتاجها النفطي 500 ألف برميل يوميا إضافية بسبب أثر الفيروس التاجي على الطلب.

وهبطت أسعار النفط بما يزيد عن 20 في المئة عن أعلى مستوياتها الذي بلغته هذا العام في الثامن من يناير/ كانون الثاني، بفعل مخاوف بشأن الطلب ناجمة عن تفشي الفيروس ومؤشرات على فائض في الإمدادات.

وفي اليومين الماضيين، تلقت السلع الأولية والأسهم وأسواق أخرى الدعم من تقارير غير مؤكدة عن تقدم محتمل في تصنيع عقاقير علاجية لفيروس كورونا الذي تسبب في وقف وسائل النقل وتقييد النشاط الصناعي في الصين.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: