?
 اتفاقية تعاون بين جامعة عمان الأهلية والمعهد الأمريكي لعلوم التوحد       اتفاقية تعاون بين جامعة عمان الأهلية والمعهد الأمريكي لعلوم التوحد       السياحة الوافدة لألمانيا تسجل ارتفاعًا للمرة العاشرًة على التوالي خلال عام 2019        في حفل معامل التأثير العربي "أرسيف" ..تكريم مجلة البلقاء "عمان الأهلية" لحصولها على المرتبة الرابعة عربياً والأولى على الجامعات الخاصة       النتن الكذاب .... بقلم : يوسف الحمدني       ملك البحرين يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة ذكرى إقرار ميثاق العمل الوطني       مرسوم أميري في الكويت بتعديل 4 حقائب وزارية على رأسها "النفط"      
 ملاحظة ... سنعاود البث بعد قليل       

برلمان المغرب: بناء دولة مستقلة عاصمتها القدس حق فلسطيني

الرباط /المغرب ــ صوت المواطن ــ أكد مجلس النواب المغربي، الإثنين، أن بناء دولة مستقلة عاصمتها القدس "حق للشعب الفلسطيني".

جاء ذلك في بيان تلته رئاسة المجلس الذي يعتبر الغرفة الأولى لبرلمان المملكة، في افتتاح جلسة لمساءلة الحكومة.

وقال البيان إن "بناء دولة مستقلة عاصمتها القدس حق للشعب الفلسطيني".

وجدد التأكيد على "الوضع الخاص الديني والروحي والرمزي لمدينة القدس ومقدساتها، وفق نداء القدس الذي وقعه العاهل المغربي بمعية قداسة البابا فرانسيس (بابا الفاتيكان)".

وفي 30 مارس/آذار 2019، وقّع العاهل المغربي، رئيس لجنة القدس، والبابا فرانسيس، على "نداء القدس" في العاصمة الرباط؛ للتأكيد على ضرورة أن تبقى القدس مدينة سلام ومكانًا للقاء.

وتابع بيان مجلس النواب المغربي: "يجب الوصول إلى حل دائم ومنصف، ويلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في بناء دولة مستقلة قابلة للحياة، وذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف".

وأردف: "بعد الإعلان عن الخطة الجديدة أو ما سمي بصفقة القرن، فإن المجلس لا يسعه سوى أن يؤكد على موقف المملكة المغربية الوطني الثابت والصريح والمسؤول من القضية الفلسطينية".

ودعا مجلس النواب المغربي إلى "التفاوض القائم على الندية بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي".

وفي 28 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخطوط العريضة لما يسمى بـ"صفقة القرن"، في خطة لاقت رفضا فلسطينيا وعربيا وإسلاميا، وتضمنت إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.(وكالات)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: