?
 أحدث ظهور لرئيس الإمارات منذ 9 أشهر... فيديو       السعودية والمغرب تستعرضان التطورات السياسية الراهنة       إردوغان يعلن عن قمة رباعية حول سوريا مارس المقبل       الصحة السعودية والكويت والبحرين وسلطنة عمان تصدر بيانات بشأن "فيروس كورونا"       شاب يبتز "سبعيني" بفيديو فاضح ... و مجهولون يطعنون شابا ويفصلون رأسه عن جسده        ‏الحكومة الاردنية تستهجن إشاعات "بيع ‎البترا" وتتعهّد باتخاذ الإجراءات القانونيّة بحقّ مروّجيها       الملك يجري مباحثات مع أمير دولة قطر في عمان اليوم      

الحب في زمن "كورونا".. ورود معقمة ونصائح بتجنب القبلات .. صور

عواصم ــ صوت المواطن ــ نائب رئيس شعبة لعب الاطفال والأدوات المكتبية والخردوات بغرفة القاهرة التجارية: أسعار هدايا عيد الحب في مصر "ارتفعت بنسبة لا تقل عن 10% هذا العام" بسبب كورونا.

تتزايد موجة القلق المسيطرة على سكان العالم منذ الإعلان عن تفشي "فيروس كورنا" المستجد، والذي بدأ بالانتشار من مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأصبح تجنب الاحتكاك المباشر بين الأشخاص، واتخاذ تدابير وقائية من خلال ارتداء الكمامات، أو ملابس وقائية خاصة، سمة سيطرت على العديد المظاهر الاجتماعية حول العالم خاصة في البلدان التي ظهرت فيها حالات إصابة أو وفاة.

ويتزامن حلول عيد العشاق (14 فبراير/شباط من كل عام)، مع وفاة أكثر من ألف وثلاثمئة شخص حول العالم، بفيروس كورونا في الصين، وأصابة ما يقارب 60 ألف حالة.

ويطالب العلماء والأطباء سكان العالم بتجنب القبلات والعناق خلال احتفالات عيد العشاق (الفالانتين)، تجنبا لمزيد من الضحايا.

 


وقال البروفيسور جون أوكسفورد، من جامعة "كويس ماري" البريطانية إن المحتفلين بعيد العشاق يمكنهم حماية أنفسهم من "الفيروس القاتل" باتباع الأسلوب البريطاني (British standoffishness).

ويرمز هذا المصطلح إلى طريقة التعامل التي تتسم بالرسمية وقدر من عدم الود، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأربعاء.

وأضاف ساخرا "كورونا فيروس اجتماعي، يعتمد على التواصل بين الناس، لهزيمته عليكم قطع هذا التواصل".

التزام المنزل

في الصين، أصدرت السلطات عدة قرارات بإغلاق المزارات السياحية، مع تقديم خدمة “الجولة الافتراضية” كبديل عبر الإنترنت، وألغت كثير من شركات السياحة الزيارات المقررة إلى الصين.

 


وأفادت صحيفة "ساوث تشاينا موريننغ بوست" الصينية أن عدد من المطاعم المحلية والعالمية، أعلنت غلق أبوابها ما بين أسبوع وشهر، على أن تستأنف عملها في 14 مارس/آذار القادم.

وتم سحب الأفلام الرومانسية من دور السينما بسبب تهديد الفيروس، حيث تم إلغاء جميع الأفلام السبعة المقرر إصدارها في مهرجان الربيع في الصين، بحسب ما ذكر موقع “جلوبال تشاينا ديلي" الصيني.

وكان من المقرر أن يصل عدد الأفلام في دور السينما الصينية خلال موسم عيد الحب إلى 15 فيلمًا.

 


غير أن كورونا قضى على آمال الرومانسيين، في ظل تحرك شعبي لضرورة التزام المنازل تجنبا لاتساع رقعة تفشي الفيروس.

وفي هونغ كونغ، أجبرت السلطات أفضل المطاعم والفنادق على إغلاق أبوابها قبل عيد الحب، تخوفًا من زيادة معدل انتشار الفيروس.

هدايا معقمة

في الفلبين، حاول المواطنون التغلب على الفيروس بطرق مبتكرة تحافظ في الوقت ذاته على مشاعر الحب والود بين الناس وبعضها.

 


وصممت سيدة أعمال فلبينية، باقات من ورود عيد الحب مليئة بالمطهرات اليدوية في عرض فريد من نوعه لمساعدة الأشخاص الرومانسيين على محاربة تفشي الفيروس القاتل.

وقالت ماري جين فيليغاس، صاحبة متجر زهور، إن باقاتها "يمكنها التعبير عن حب المرء بشكل أفضل من الزهور التقليدية"، حسبما نقلت "اسوشيتيد برس" الخميس.

 


وإضافة إلى المطهرات، تحتوي باقات "فيليغاس" على قناع حامي للوجه، وصابون، ومعجون أسنان، وزجاجة من الكحول الطبي، جميعها مرتبة بعناية مع الورود الحمراء والزنبق وغيرها من الزهور الشعبية.

وأضافت: "أنا خائفة من الفيروس بالطبع، لا نعرف ما إذا كان الأشخاص الذين نختلط بهم مرضى أم أصحاء، نحن نريد أن نعيش لفترة أطول، ولهذا السبب قمت بتصميم هذه الباقات".

يشار أن أسعارالباقات المضادة لكورونا يرتفع سعرها عن باقات الورود التقليدية، فتكلفتها في الفلبين نحو 17 دولار أمريكي.

أزمة هدايا

وعلى الصعيد التجاري، تأثر سوق هدايا "عيد الحب" لاسيما في الدول العربية بالفيروس، نظرا لاستيراد معظمها من الصين.

 


ونقلت تقارير إعلامية عن تجار مصريين إنّ الصين كانت مصدر الهدايا "البسيطة والخفيفة ذات الشغل الدقيق"، لافتين أن بشكل عام معظم هدايا عيد الحب "يتم استيرادها من الصين".

واعتبروا أن تفشي فيروس كورونا قبيل موسم احتفالات عيد الحب "رفع من أسعار البضاعة لصعوبة استيراد غيرها في الوقت الحالي".

 


بدوره، قال بركات صفا نائب رئيس شعبة لعب الاطفال والأدوات المكتبية والخردوات بغرفة القاهرة التجارية، في تصريحات صحفية، الأربعاء، إن أسعار هدايا عيد الحب في مصر "ارتفعت بنسبة لا تقل عن 10% هذا العام".

كما أكد أسامة سعد جعفر، رئيس شعبة الأدوات المكتبية ولعب الأطفال بغرفة القاهرة السابق، في تصريحات منفصلة، أنه إذا استمر الحال كما هو عليه، فيما يتعلق بفيروس كورونا "فإن الأسواق ستواجه كارثة؛ ما سيؤدي لرفع الأسعار في السوق المحلي إلى مستويات عالية".

 


تخفيضات "مغرية" وأخرى تشجيعية للعشاق وحملات تسويقية وترويجية لمعظم الشركات أطلقتها بمناسبة "عيد الحب" الذي يصادف اليوم 14 شباط/ فبراير.

و ورود وملابس حمراء وهدايا متنوعة ومستحضرات تجميل واكسسوارات وغيرها ملأت رفوف المحال التجارية والأسواق استعدادا لهذا اليوم الاستثنائي الذي يجده البعض مناسبة للتعبير عن الحب فيما يعتبر البعض أنه غير معني به والحب لا يختزل بيوم واحد فيما يعده البعض الاخر بعيدا عن الأعراف والتقاليد للمجتمع.

 


لافرق بين غني أو غيره الكل يحتفل، وهو ما حاولت معظم المحال أن تقوم به من خلال العروض والتخفيضات الكثيرة لتلبية احتياجات وأذواق مختلف المستهلكين.

وبينما يبحث المستهلكون عن الهدايا التي سيسعدون بها أحبائهم في 14 شباط، تواصل الشركات استعداداتها لتقديم خيارات عديدة للمستهلكين لتلبية احتياجاتهم.

 


ورغم أن الكثير من الناس يرون أنه لا يجب أن يتم اختزال الحب في يوم واحد، هناك العديد من الاختيارات المتاحة من أجل المستهلكين الذين يتخذون من عيد الحب مناسبة لتلبية احتياجاتهم وإهدائها لمن يحبون.

ويتم عرض منتجات عدة مثل الزهور والشوكولا والاكسسوارات والمجوهرات والأجهزة الإلكترونية والرحلات السياحية مع تخفيضات خاصة بـ"عيد الحب" لجذب المستهلكين أكثر.

اختيارات عديدة للهدايا الإلكترونية

ولا تزال فئة الأجهزة الإلكترونية التي تضم الساعات والهواتف الذكية والحاسبات اللوحية وأجهزة الصوت من أكثر أنواع الهدايا المفضلة للمستهلكين في الأيام الخاصة.

 


ومع ازدياد الطلب من هواة التكنولوجيا لتلبية احتياجاتهم المؤجلة وتجربة المنتجات الجديدة، تسعى شركات التكنولوجيا للمساهمة في تلبية تلك الطلبات.

وتقدم الشركات العديد من الفرص والعروض الخاصة منها تخفيضات تصل إلى 50 بالمئة إضافة إلى تسهيلات في الدفع بالتقسيط من أجل تلبية احتياجات الراغبين في تقديم هدايا إلكترونية لأحبائهم في ذلك اليوم المميز.

قلوب الشوكولا

وما تزال الزهور والشوكولا تحتفظ بمكانها بين أهم هدايا "عيد الحب"، وتعد الشوكولا على شكل القلب هي الخيار الأول لمن يرغب في إسعاد من يحبه.

ملابس خاصة بـ"عيد الحب"

تعد الملابس من أكثر أنواع الهدايا المفضلة في "عيد الحب" وقد أعدت الشركات عروضاً خاصة بهذه المناسبة تتضمن تخفيضات تصل إلى 50 بالمئة إضافة إلى تشكيلات خاصة بهذا اليوم تضم موديلات وألوان جديدة وإكسسوارات أنيقة.

وفي هذا الإطار تتنافس العديد من الشركات بتصاميم وعروض خاصة من أجل تقديم أفضل منتتج للمستهلكين ومن هذه الشركات Kiğılı كيغيللي، وNetWork نتوروك، وAltınyıldız Classics ألتن يلديز كلاسيك، وBoyner بوينر، وTrendyol ترند يول.

رحلات سياحية للعشاق

يفضل بعض المستهلكين تقضية عيد الحب في السفر. ومن هذا استعدت شركات السياحة من أجل تقديم خدماتها للراغبين في إهداء أحبتهم عطلة مميزة في هذه المناسبة.

وتقدم الشركات عروضاً لرحلات إلى براغ ولابلاند للراغبين في السفر إلى أماكن رومانسية هادئة، ورحلات إلى دبي للراغبين في قضاء عطلة فارهة والاستمتاع بالبحر في "عيد الحب".

وبدأ موقع Enuygun.com لحجز تذاكر الطيران حملة تخفيضات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للراغبين في إسعاد أحبائهم بـ"وجهات رومانسية" في هذا اليوم الخاص.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: