?
 السعودية تمدد "هوية مقيم" للوافدين دون مقابل.. و النيابة العامة تلوح بالغرامة والسجن لناقلي العدوى إلى الغير       الإمارات تعلن شفاء 12 مصابا وتسجيل 240 إصابة جديدة بفيروس كورونا       مصر تسجل 120 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و8 وفيات       ربع مليون إصابة في أميركا.. وإسبانيا تتخطى إيطاليا       إسرائيل... 7428 إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بينها 40 حالة وفاة       الملك ورئيس المجلس الأوروبي يبحثان هاتفيا سبل التنسيق لمجابهة كورونا       الرزاز : واثقون بقدرة الاردن على تجاوز الازمة بتعاون الجميع والتزامهم بالتعليمات      

بيان صادر من ديوان الشيخ مروان شوقي صلاح : الاردن انموذج ومثالا يحتذى في مواجهة فيروس كورونا

عمّان ــ صوت المواطن ـــ  أصدر ديوان الشيخ مروان شوقي صلاح  بيانا قال فيه :يقول الله عز وجل في كتابه العزيز( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون )

يمر الاردن بل العالم اجمع بأزمة عالمية استثنائية طارئه بانتشار وباء الكورونا، فقد كان الأردن سبّاقًا بكافة الإجراءات الاحترازية الوقائية التي اتّبعها ، وتصدّر قائمة البلدان الأكثر صرامة ووقاية من الوباء، للحدّ من انتشاره في البلاد ، وتسلّم الجيش الأردنيّ زمام الأمر لكبح جماح التنقّل بين المناطق ، الذي يزيد من خطر تفشّي "كورونا" وكما قال سيد البلاد الملك عبدالله الثاني صحة الاردنيين امر مقدس يتقدم على كل شئ وسلامتهم فوق كل اعتبار وعلينا جميعا ان نعمل بوعي والتزام لمواجهة هذه الآفة والتي سوف يتم تخطاها بعون الله .

وبدورنا كديوان مروان شوقي صلاح نحيي القيادة الحكيمة بتوجيهاتها الرشيدة على ما اتخذته من اجراءات فعالة ونثمن المواقف الملكية الوطنية القومية التي لا تغيب عن سيرة جلالة الملك ، باهتمام جلالته بالأشقاء العرب أينما تواجدوا ، والوقوف إلى جانبهم في السراء والضراء ، وخاصة في الظروف الصعبة الطارئه التي تعيشها البلاد وهذا ليس غريب على جلالة الملك عبدالله الثاني السبّاق على الدوام إلى فعل الخير ، والمبادر إلى تقديم يد العون والمساعدة للإخوة العرب والإنسانية جمعاء في جميع الظروف والأوقات ، كما ونحيي موقف الحكومة فيما اتخذته من اجراءات استباقية في مواجهة فيروس كورونا لحماية الصحة العامة والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين ، ونشكر كافة الكوادر الطبية بكافة انحاء المملكة على ما قدموا من رعاية صحية عالية المستوى في ظل هذه الظروف ، كما نقدر الجهود المبذولة من قبل الجيش وكافة الاجهزة الامنية الذي نزل الى الشارع ليحمي المواطن ومحاربة هذا الفيروس الخبيث ، في حين فشلت بعض الدول ذات الامكانيات المادية العالية في مواجهته ، بينما نجح الأردن بامكاناته المادية المحدودة في الحد من انتشار الفيروس والتقليل من الخسائر الى حد كبير ولكن مع التأكيد على بذل المزيد من الجهد والاخذ بكل اسباب الوقاية والدعاء الى الله ان يرفع هذا البلاء عن الامة والالتزام والتقيد بكافة الاجراءات المتبعة من قبل الحكومة نخرج من هذه المحنة .

حفظ الله جلالة الملك عبدالله الثاني من كل مكروه ، وحمى الله الاردن والاردنيين وجميع البلدان العربية والاسلامية من هذا الوباء ، ونسأل الله الفرج والنجاة انه قريب مجيب وآخر دعوانا ان الحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: