?
 الكويت تعلن شفاء 7 حالات جديدة من فيروس "كورونا".. و سلطنة عمان تسجل 21 حالة إصابة جديدة        إسرائيل تسجل 425 إصابة جديدة بكورونا وحالتي وفاة       100 ألف إصابة بفيروس كورونا في أميركا .. و الصين تسجل 3 وفيات و54 إصابة جديدة        "مأساة وسط المحيط".. بؤرة عائمة لكورونا والركاب بالمئات       كورونا وراء "مأساة عائلية".. الفيروس يفتك بالأب ثم ابنته       جمعية عناية تنفذ 5 مبادرات نوعية للحد من فايروس كورونا       الملك والملكة يهاتفان مصابة بكورونا وطبيبتها بعد نجاح عملية قيصرية لها      

الرئيس الصيني يرد على تصريحات ترامب: تعاملنا بشفافية وصراحة

بكين/ الصين ــ صوت المواطن ــ قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ، الجمعة، إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، أكد فيه أن بلاده تتعامل بـ"شفافية وصراحة" فيما يتعلق بفيروس كورونا، مطالبا الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات "عملية وفعالة" لحماية أرواح المواطنين الصينيين الموجودين على أراضيها.

وأضاف شي جين بينغ أنه أبلغ ترامب بأن التنسيق الصيني الأميركي "هو الخيار الوحيد الصحيح"، مؤكدا أن بكين كانت "صريحة وشفافة" بشأن وباء كورونا، في رد ضمني على اتهامات ترامب.

وأكد الرئيس الصيني بأن بلاده مستعدة للعمل مع جميع الأطراف ومنها الولايات المتحدة بشأن احتواء وباء كورونا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام صينية رسمية.

وأعرب ترامب عن رغبته في الحديث مع رئيس الصين، بعد أن تجاوزت الإصابات في الولايات المتحدة مجموع الإصابات في الصين وإيطاليا، يؤرتي الفيروس في آسيا وأوروبا.

وكتب ترامب على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، ليل الخميس الجمعة، إنه أنهى مكالمة "جيدة جدا" مع نظيره الصيني بشأن فيروس كورونا، وقال: "نحن نعمل بشكل وثيق معا" في هذا الملف، وذلك بعد تصريحات سابقة اتهم فيها الصين بـ"عدم مشاركة المعلومات".

وكان الرئيس الأميركي قد قال في وقت سابق إنه "مستاء قليلا" من موقف الصين حيال انتشار فيروس كورونا المستجد، متهما بكين "بعدم مشاركة معلومات مهمة بشأن الوباء".

وشدد ترامب، على أن السلطات الصينية "كان ينبغي أن تعلمنا"، مكررا عبارة "الفيروس الصيني" التي تزعج النظام الصيني بشدة.

كما هاجم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تعامل الصين مع تفشي كورونا، قائلا إن الحزب الصيني الحاكم لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى.(وكالات)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: