?
 realme تدخل السوق الأردني من خلال سلسلة realme 6series       ولي العهد يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده السادس والعشرين       1       2       2       3       4      

" الوزراء الفلسطيني" يناشد العالم للتصدي لقرار الضم .. و فتح مساجد غزة امام صلاة الجماعة الاربعاء المقبل

*** اشتية يؤكد استكمال الخطط المتعلقة بوقف الاتفاقيات

رام الله الأول / فلسطين المحتلة  ــ صوت المواطن ــ دعا مجلس الوزراء الفلسطيني، دول العالم للتصدي لقرار اسرائيل بضم بعض الأراضي الفلسطينية ومنع تنفيذه لما له من مخاطر جسيمة على فلسطين أرضا وشعبا.

وأكد المجلس خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة محمد اشتية الاثنين بمدينة رام الله، أنه سيعمل على استكمال الخطط المتعلقة بقرار القيادة الفلسطينية وقف العمل بالاتفاقات كافة مع اسرائيل؛ لإعلانها بدء ممارسة إجراءات الضم لبعض الأراضي الفلسطينية.

ودان مجلس الوزراء اغتيال قوات الاحتلال للشهيدين اياد الحلاق وفادي قعد. ودعا المجلس اسرائيل لوقف سياسة اطلاق النار من أجل القتل التي تودي بأرواح الشباب الفلسطيني، وهي سياسة ممنهجة يعتمدها الاحتلال على مدى عشرات السنين الماضية.

وتحدث رئيس الوزراء محمد اشتية عن انتهاكات الاحتلال ومخطط الضم، واجتماع المانحين، ودعوة المواطنين للالتزام بشروط السلامة العامة لمواجهة فيروس كورونا، وقضايا أخرى.

وتابع: مضى اسبوع على فتح الاماكن التجارية والاماكن العامة، وحتى لا نعود الى اجراءاتنا السابقة، نطالب المواطنين بالالتزام بشروط السلامة في اماكن العمل والمساجد والكنائس، مشيرا إلى ان هناك اصابة بفيروس كورونا في قرية حجة في قلقيلية، و4 حالات تعاف في بيت اولا بالخليل.

واشار اشتية الى أنه سيتم تقديم تقرير شامل للوضع الاقتصادي والمالي لاجتماع الدول المانحة غدا والذي سيعقد بحضور 40 دولة ومؤسسة وسيكون على مستوى الوزراء، لدعم الاقتصاد والمؤسسات وتعزيزها للوصول الى اقامة دولة فلسطينية ذات سيادة على حدود 67،  وعاصمتها القدس، وحق اللاجئين بالعودة على اساس الشرعية والقانون الدولي مؤكدا اهمية الاجتماع من ناحية التوقيت وجدول الاعمال.

وأوضح رئيس الوزارء أنه سيتم خلال الجلسة مناقشة انشاء بنك أو مؤسسة مالية تدير الاموال والمصاريف العامة  وسيتم رفع  التوصية بهذا الخصوص الى سيادة الرئيس للمصادقة عليها.

وفي السياق، حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير عدنان الحسيني، من مخطط الاحتلال الاسرائيلي القاضي بإزالة المنطقة الصناعية في حي وادي الجوز بمدينة القدس المحتلة عبر هدم أكثر من 200 منشأة تجارية وصناعية. وأكد الحسيني في بيان الاثنين، أن قرارات وإجراءات الاحتلال الاسرائيلي بالقدس المحتلة ستؤدي إلى هدم أكثر من ثلث المباني هناك، بهدف تغيير الملامح العربية والاسلامية للمدينة المقدسة وتهويدها وتهجير سكانها الاصليين والاستيلاء على أراضيهم ومنازلهم لتنفيذ مخططات الاحتلال الخبيثة والعنصرية في مدينة القدس المحتلة.

إلى ذلك، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عددا من بسطات الخضار بالقرب من قريتي عين البيضاء وبردلة بالأغوار الشمالية المحتلة.

وقال مجلس قروي بردلة في بيان، إن الاحتلال هدم خمس بسطات مقامة بجانب الطريق السريع الرابط شمالي الأغوار بجنوبها في إطار التضييق على المواطنين في المنطقة لتهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم.

في سياق اخر قررت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة الاثنين، فتح المساجد أمام صلاة الجماعة ابتداءً من فجر الأربعاء المقبل، بعد نحو شهرين من إغلاقها ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة عبد الهادي الآغا في مؤتمر صحفي، فتح المساجد لجميع الصلوات مع الإشارة إلى رخصة الصلاة في البيوت، مطالبا المواطنين بالتزام الإجراءات الوقائية مثل اصطحاب سجادة للصلاة، وارتداء الكمامة، والتباعد بين المصلين، وترك المصافحة، وعدم اصطحاب الأطفال.

وشدد على ضرورة التزام المصابين بالأمراض المزمنة والمعدية والخارجين من الحجر الصحي بالصلاة في بيوتهم، لافتا إلى أن التقييم سيبقى مستمرًا للقرارات المتعلقة بالمساجد في ضوء المتغيرات الصحية، والتزام المصلين بإجراءات الوقاية.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: