?
 realme تدخل السوق الأردني من خلال سلسلة realme 6series       ولي العهد يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده السادس والعشرين       1       2       2       3       4      

بيان صادر عن أعضاء من الهيئة المركزية المنتخبين إلى جموع المعلمين في وطننا الحبيب

عمّان ــ صوت المواطن ــ أصدر أعضاء من الهيئة المركزية المنتخبين بياناً فيما يلي نصه :

(يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).

إن ما قام به عدد من أعضاء الهيئة المركزية برفع دعوى على مجلس نقابة المعلمين لمخالفة قانون نقابة المعلمين و اهدار المال العام هو واجب عليهم فهم منتخبين من الميدان ولم يتم تعيينهم بل جاءوا بالانتخاب.  لذا يجب عليهم محاسبة مجلس النقابة كما أنه بالمقابل يجب عليهم الوقوف بجانب المجلس عندما يعمل عمل يخدم المعلم وهذا هو العمل النقابي الحقيقي.

ونستغرب من الهجمة الشرسة على من يحاول الدفاع والحفاظ على مؤسسة تربوية عريقة كنقابة المعلمين.

المجلس الثاني والثالث رفع عليهم قضايا و كان للقضاء رأيه فلما هذا الافتراء والتشويه ومحاولة حرف البوصلة عن مسارها الحقيقي ومن هنا فليعلم الجميع أنه تم تصوير وتوثيق جميع الإساءات والتشهير  بإلأحرار وسوف يحاسب الصغير قبل الكبير كما يفعل أعضاء المجلس عند انتقاد أحدهم وهكذا هم قدوتنا في رفع القضايا ولن نسامح أحداً وسوف يعلم كل من أساء للأحرار والحرائر أننا سوف نحاسبهم أولاً بالقانون ثم عشائريا .

الزملاء والزميلات الأفاضل ..لقد تجاهل مجلس نقابة المعلمين إخوانهم أعضاء الهيئة المركزية المنتخبين بالرغم من كل الرسائل التي تم إيصالها إلا أن لسانهم لم ينطق إلا بنحن أصحاب الولاية علماً ان الميزانية والموازنة و إقرارها  صلاحيات الهيئة المركزية المنتخبه لا المجلس والفروع تصرف بما جاء ببنود الموازنة  التي تقر من الهيئة المركزية و حسب مواد النظام المالي .

وقبل رفع القضية من أساسها كان ديدن المجلس و أنصاره هو الشتم والتخوين لكل من يعارض رأيهم او يخالفهم او ينصحهم وبما ان هذا رأيكم لماذا تضغطون على من رفع الدعوى من خلال الوساطه أو من خلال الترجي أو من خلال بعض النواب على سحب القضيه إذن اتركوا الأمر للقضاء وسوف يعلم الذين انقلبوا أي منقلب ينقلبون صدق الله العظيم .

لقد حاولنا مراراً و تكراراً التواصل مع الإخوه في مجلس النقابة للحوار و تفادي اي خلاف نقابي إلا أنهم تكبروا عن الجلوس مع اعضاء الهيئة المركزية المنتخبين ولم يكن عندهم ثقة بأي عضو من خارج أجندتهم الحزبية .

وبالرغم من كل النداءات التي بعثناها للزملاء في سبيل الوقوف جدياً امام نظام الخدمة المدنية الجديد ٢٠٢٠ ونظام الرتب والتي مرت مرور الكرام ولم نسمع للمجلس اي رفض له إلى بعد أن رفعنا قضيه التبرع و حتى ايقاف العلاوة والتي لم تكن كما طالبنا و ناضلنا من اجلها و نظام المكرمة الملكية الذي أهدر حقوق ابناء المعلمين و فرصهم في التعليم والأن بدأوا يتحدثون عنها أين كانوا قبل ٣ شهورموافقين عليها ولماذا لم يعترضوا إلا الآن . ولم يقف الأمر عند ذلك بل قامو بالتبرع بنصف مليون دينار مخالفين بذلك قانون نقابة المعلمين  والنظام المالي وصلاحيات الهيئة المركزية واهدروا أموال النقابة في محاولة واضحة للتقارب مع الحكومة التي يدعون محاربتها في العلن ويخطبون ودها ورضاها في الغرف المغلقة . علماً بأن هناك أربعة من اعضاء مجلس النقابة رفضوا التبرع و تحفضوا على القرار لمخالفته القانون ولكن الأجندة الحزبية لباقي الأعضاء أجبرتهم على التوقيع لأسباب لانريد ذكرها هنا ولنا فيها حلقات في القريب العاجل .

ناهيك عن مايسمى بأكاديمية المعلمين العالميه !!! وما لحقها من شبهات فساد مالي وإداري كما سمعنا من التسجيل المسرب وتوقيع اتفاقيات من عضو مجلس وهذا مخالف أيضا للقانون وهذا ما أكده أحد أعضاء مجلس النقابة وإلى الآن ننتظر التحقيق في التسجيل .

اننا نحن اعضاء الهيئة المركزية مؤتمنين امام الله ثم امام جميع المعلمين للحفاظ على نقابتنا  كما أراد لها المعلمون وليس كما أراد لها طيف حزبي سياسي أراد السيطرة على النقابات المهنية .

وإن محاولة ربط وجود النقابة واسترداد العلاوة بوجود هذا المجلس الذي لا إنجاز حقيقي له على أرض الواقع سوى شعارات لا تسمن ولاتغني من جوع والإنجاز الحقيقي فقط للميدان الذي تعب من تسلط الحكومات المتتالية عليه بل قادنا من فشل إلى فشل عبر شعارات رنانة لاتسمن ولاتغني من جوع وخطابات ممجوجة ألبت الدولة الأردنية والشعب الأردني على المعلمين والنقابة وفرقت وحدة الصف بحثاً عن أمجاد شخصية ومصالح فئوية.

ولقد سمع الجميع التسجيل المسرب بين نائب النقيب وأحد أعضاء المجلس وماهو الأسلوب الذي تدار فيه النقابة حسب ما سمعنا من هذا التسجيل الذي نتمنى أن يكون غير صحيح لأنه إذا كان صحيح مصيبه كبرى وعظمى ووجود تنفعيات شخصية والسكوت عن كل ذلك كما ورد في هذا التسجيل وهذا التسجيل والذي إلى الآن لم تؤكد أي جهة قانونية أو حقوقية عدم صحته لذا نطلب من الإخوه في المجلس عرضه على لجنة متخصصة ونشر تقرير هذه اللجنة أمام المعلمين والشعب الأردني لتوضيح الحقيقة للجميع وليس فقط لكشف الحقائق، ولكنه سوف يوضح أيضاً حقيقة هذه الشخصيات التي تقود النقابة التي نعتز بها وكيف يقومون بتسجيل المكالمات بينهم إذا صح !! ولماذا!!! وأين الثقة فيما بينهم ؟؟؟ وقد سرب أحدهما التسجيل فما هو الهدف من هذا النشر الآن ولماذا بعد أن رفعت قضية التبرع !!!

وقد جاء بالتسجيل أن نائب النقيب يطلب من الأخ العضو السكوت عن قضايا فساد خطيرة في النقابة حسب ما سمعناه من هذا التسجيل قال تعالى ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين !!

ولتعلموا إخواني واخواتي المعلمين أنه عندالله تجتمع الخصوم

#مع العلاوة

#مع القضاء العادل

#مع المعلم

#مع النقابة

#لا للفاسدين والمزورين والكاذبين.

حمى الله الأردن أرضا وقيادة وشعبا .

وحمى الله نقابتنا ومعلمينا من المدعين والمتسلقين .

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: