?
 realme تدخل السوق الأردني من خلال سلسلة realme 6series       ولي العهد يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده السادس والعشرين       1       2       2       3       4      

الضم ورسالة الملك.."لن نساوم".... بقلم : م. المثنى بشير عربيات

بقلم : م. المثنى بشير عربيات

في الفترة الأخيرة صعد للمشهد التعنت الاسرائيلي من جديد وبعض مشاغبي وسائل التواصل الاجتماعي من اليمين المتطرف في اسرائيل سعياً منهم للترويج للمشروع التفاوضي الاسرائيلي الجديد المتعلق بالتلويح بضم الضفة الغربية  بمافيها القدس المحتلة في تعدي جديد و تحدي للمواثيق الدولية حول فلسطين المحتلة.

وتجديداً لمنهجية هذا التشدد الاسرائيلي القديم الجديد فأحفاد منظمات الارغون وكاخ وغيرها التي تستمر دوماً في  استعداء كل من تستطيع في العالم ضد الحقوق الفلسطينية التاريخية. و ال»شوفوبانيمية» وهي منهجية منسوبة لإحدى جماعات المستوطنين الداعية للاستيلاء على الأراضي العربية.

في فترة تصاعد عمليات مصادرة الأراضي الفلسطينية وحمى الاستيطان الصهيوني عام 1984، وكان لهذه الجماعة  دورٌ بارز في إلحاق الأذى الشديد بأملاك المواطنين الفلسطينيين وهذه المنهجية اصبحت الان هي الطاغية على الوسط السياسيفي اسرائيل.

واليوم وقد تنامت الانباء عن اجتماع عقده جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بحضور سمو ولي العهد الأمير  الحسين معا للجنتين الفرعيتين لمخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية في لجنة المخصصات بمجلسي الشيوخ والنواب الأمريكي،عبر تقنية الاتصال المرئي اضافة للجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ  الأمريكي.

وكل تلك الجهود تصب في مصلحة التوازن في السياسة الخارجية الاردنية وتقوض كل محاولات اليمين الاسرائيلي  المتطرف لعزل الاردن عن محور التأثير العالمي والتماس الايجابي مع جماعات الضغط العالمية  بشكل عام و جماعات  الضغط الامريكية على وجه الخصوص.

والاردن كبقية دول العالم يواجه الان تداعيات ازمة كوفيد ١٩ التي الحقت الضرر بالاقتصاد فلم يكتفِ جلالة الملك  بمواجهة الازمة و لكنه ايضاً لم ينسَ ان يقف كعادته مدافعاً عن الارث التاريخي للهاشميين في الوصاية  على المقدسات في فلسطين التاريخية ودعم حقوق الانسان العربي التاريخي فيها.

وربما من المهم ان تصل الرسالة الان للمجتمع الاسرائيلي ان كل ترهات الضم ومحاولة النيل من قيادة الأردن ومواقفه الكريمة لن تزيد الاردن الا مزيداً من الاصرار في دعم الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه و اعلان دولته  وعاصمتها القدس الشريف مكتملة السيادة وممتلكة لأسباب الحياة.عن (الدستور) الأردنية

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: