?
 طقس اليوم الخميس : أجواء خريفية معتدلة الحرارة في أغلب مناطق المملكة       الزمر المسلحة: لا حل إلا بالرصاص.... بقلم : صالح القلاب        ما أثقل الحقيبتين يا صديقي .... بقلم : حسين الرواشدة       تحسين خدمات الصحة والتعليم .... بقلم : خالد الزبيدي       حكومة برلمانية بعد سنتين.. هل نستطيع؟ .... بقلم : فهد الخيطان       عن انسحاب وكالات تجارية عالمية .... بقلم : عصام قضماني        مع سيادة القانون والحزم بتطبيقه .... بقلم : ماجد توبة      
 حظك اليوم الخميس 18/ 10/ 2018 لجميع الأبراج الفلكية      

وزير الصحة يتفقد مستشفى السلط الحكومي الجديد

السلط ــ صوت المواطن ـــ تفقد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب السبت، مراحل مشروع المنظومة الطبية المتكاملة لمستشفى السلط الحكومي الجديد البالغة كلفته ما يزيد على 100 مليون دينار.

واطلع الشياب يرافقه محافظ البلقاء نايف الهدايات وامين عام الوزارة الدكتور ليل الفايز وكبار مسؤوليها على الانجازات على ارض الواقع، واستمعوا الى ايجاز قدمه مدير عام مؤسسة الاسكان والاشغال العسكري مدير عام الشركة العربية الدولية للإنشاءات والمقاولات العميد المهندس محمد البشابشة حول المراحل التي وصل اليها المشروع.

واوعز الشياب الى ادارات الوزارة كافة كل في مجال اختصاصه ونطاق عمله بوضع خطة شمولية للتجهيز وتوفير الكوادر اللازمة لتكون جاهزة حال استلام الوزارة للمشروع للبدء بتشغيله دون تأخير.

وقال الوزير إن هذا المشروع الكبير المتكامل وغير المسبوق بناء وتجهيزات وامكانات فنية يشكل حال الانتهاء من تنفيذه والبدء بتشغيله نقلة نوعية هامة في مستوى الخدمات المقدمة لأبناء المحافظة والعديد من المناطق حولها.

من جهته، اكد الهدايات ان هذا المشروع المتكامل يشكل نقلة نوعية مهمة على طريق التطوير والتحديث، مشيرا الى ان ابناء المحافظة ينتظرون الانتهاء من المشروع وبدء تشغيله واستقبال المرضى والمراجعين.

وبين الناطق الاعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي ان المشروع الذي يقام على قطعة ارض بمساحة تقارب 55 دونما، يتألف من مبنى المستشفى الرئيس وكلية طب وسكن ممرضات وحديقة علاجية ومواقف سيارات طابقية ومهبط طائرات وغيرها من الابنية المساندة.

ويتسع المستشفى لـ 350 سريرا قابلة للزيادة لتصل الى 500، فيما بلغت نسبة الانجاز في المبنى الرئيس للمستشفى حوالي 5ر98 بالمائة ونسبة الانجاز الاجمالية للمشروع 95 بالمائة.

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: