?
 داعش ينشر انتحارييه وقناصته على مداخل الموصل القديمة       من هي "داعش الصعيد" التي تركت بصماتها على هجوم المنيا؟.. خلايا عنقودية إرهابية ذات تمويل وتدريب خارجي        وظيفة سرية للإرهاب .... بقلم : ماهر ابو طير       هل أميركا دولة عظيمة .... بقلم : د. فهد الفانك       مركزية في إدارة اللامركزية .... بقلم : د. باسم الطويسي       عن زيارة السيد الرئيس الخاطفة لبيت لحم .... بقلم : ياسر الزعاترة       اقتصاد الحرب خاسر .... بقلم : عصام قضماني      

الأردن يوقع مشاريع تنموية بقيمة اجمالية ٤٩ مليون دولار

عمّان ـــ صوت المواطن ــ شارك الاردن بالاجتماع السنوي السادس والاربعين لمجلس محافظي الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي الذي عقد في العاصمة المغربية الرباط الثلاثاء.

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي محافظ المملكة لدى الصندوق المهندس عماد نجيب الفاخوري الذي ترأس الوفد الأردني المشارك، أهمية هذا الاجتماع في ضوء الدور البارز الذي لعبه الصندوق على صعيد دعم جهود التنمية في المملكة.

وقال فاخوري، وفق بيان وزعته وزارة التخطيط الثلاثاء، ان الاجتماع وافق على قبول الدعوة الموجهة من الحكومة الاردنية لعقد الاجتماع القادم للهيئات المالية العربية والتنموية المشتركة في الاردن في العام 2018 المقبل، مشيدا بدور الصندوق العربي في دعم جهود التنمية في المملكة.

كما شكر الوزير الفاخوري الصناديق العربية التنموية "الصندوق السعودي للتنمية والصندوق الكويتي للتنمية العربية وصندوق أبو ظبي للتنمية" المشاركة ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية على دعمها المتزايد للأولويات التنموية للأردن.

ووقع الفاخوري ومدير عام ورئيس الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماع عبداللطيف الحمد، على هامش الاجتماع، بحضور وزير المالية عمر ملحس ومحافظ البنك المركزي زياد فريز، اتفاقية قرض تنموي ميسر بقيمة 49 مليون دولار، للمساهمة في تمويل مشروع طريق اربد الدائري "المرحلة الاولى".

كما وقعا خطاب تفاهم لمنحة للإسهام في تمويل تكاليف مشروع توسعة مستودعات وساحات ومكاتب الهيئة الخيرية الأردنية في منطقة الغباوي بقيمة 655 الف دولار.

وقال في كلمة عقب التوقيع ان الأردن والصندوق العربي على وشك الانتهاء أيضا من المباحثات الخاصة باتفاقية تمويل مشروع طريق السلط الدائري، الذي سيسهم في انجاز ممر تنموي لمحافظة البلقاء ما يسهم في تحسين خدمات النقل البري والتقليل من الاختناقات المرورية والحوادث متوقعا توقيع الاتفاقية خلال الأسابيع القادمة.

وبحسب الفاخوري، يهدف مشروع طريق اربد الدائري إلى المساهمة في بناء ممر تنموي لمحافظة اربد وشمال المملكة وتحسين خدمات النقل البري على شبكة الطرق الرئيسية في مدينة إربد الكبرى والمناطق المجاورة لها، وذلك لاستيعاب وتحويل حركة المرور المتزايدة في وسط المدينة، والعابرة لها، والتقليل من الاختناقات المرورية والحوادث.

وفيما يتعلق بخطاب التفاهم لمشروع توسعة مستودعات وساحات ومكاتب الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية في منطقة الغباوي، قال الفاخوري انه مهم في ضوء تموضع الأردن كمركز إقليمي للأعمال الإنسانية، كما يأتي لتعزيز دور الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية المميز في الأعمال الإنسانية وفق الرؤية الملكية ودور الأردن كبوابة إقليمية للاستثمار والسياحة والتجارة وجهود إعادة الإعمار في المنطقة العربية.

وتخصص قيمة خطاب التفاهم البالغة 200 الف دولار لاعمال التصاميم والاشراف الهندسي وانشاء جدران ساندة واعمال ترابية وأسوار خارجية للموقع شاملاً الانارة وتنفيذ واعمال ارصفة وتزفيت للساحات التخزينية شاملاً الانارة وتوصيل المياه والكهرباء والهاتف والصرف الصحي وتصريف الأمطار وبناء مستودعات التخزين بمساحة "3000 متر مربع" وبناء مبنى الادارة بمساحة "500 متر مربع".

وأكد الفاخوري أن أولوية الأردن تركيز على منعة المملكة وأجندة زيادة النمو الاقتصادي والتشغيل للأردنيين.

وكان الفاخوري التقى مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب أحمد البدر ونائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية والعضو المنتدب يوسف بن ابراهيم البسام.

واكد في هذه اللقاءات، حرص الحكومة الأردنية المستمر على تعزيز علاقاتها الثنائية في المجالات المختلفة ذات الاهتمام المشترك وخصوصا في هذه المرحلة.

وشدد على أهمية زيادة الدعم المالي والفني من هذه الصناديق للأردن وبما يساهم في تمكين المملكة من المضي قدماً في تنفيذ المشاريع التنموية ذات الأولوية في القطاعات المختلفة وتعزيز منعة الأردن، خاصة في ضوء التحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني والأعباء التي يتحملها الأردن.

كما تم بحث آخر المستجدات وتقدم سير العمل في تنفيذ المنحة الخليجية المقدمة للأردن والتي تقوم هذه الصناديق بإدارة تنفيذها.

ونقل البيان عن المسؤولين في الصناديق العربية اشادتهم بكفاءة الأردن بإدارة المنحة الخليجية، مؤكدين وقوف بلدانهم الى جانب الاردن لمواجهة التحديات التي يمر بها نتيجة حالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة، واستعداد الصناديق التي يمثلونها للنظر والتفاعل مع المتطلبات التنموية للحكومة الاردنية.

كما اكدوا أهمية حسن الإدارة الأردنية للنهوض بالاقتصاد الاردني رغم الظروف المحيطة به وتعرض الاقتصاد الاردني للعديد من الضغوطات نتيجة الاحداث المحيطة وفي مقدمتها موجات اللجوء الانساني.

وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير المالية ومحافظ البنك المركزي قد شاركوا في فعاليات الجلسة الافتتاحية للاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات والمؤسسات المالية العربية بالعاصمة المغربية الرباط.

يذكر ان الصندوق العربي ساهم بتمويل 46 مشروعاً ذي أولوية اقتصادية واجتماعية خلال الفترة "1975-2016" بلغت قيمتها حوالي 912ر1 مليار دولار كما بلغ حجم المنح خلال نفس الفترة أعلاه ما قيمته حوالي 35 مليون دولار.

كما ساهم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي/الحساب الخاص بتمويل عدد من البرامج والمشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال قروض ميسرة بقيمة 80 مليون دولار. بالإضافة الى مساهمته في تقديم الخدمات الضرورية للاجئين السوريين، من خلال تقديم منحة بقيمة عشرة ملايين دولار.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: