?
 "الأطباء" تدعو الحكومة إلى موقف حازم من مؤتمر "الخيار الأردني"        اجماع شعبي بزيادةة أسعار الخبز ومواطنون يحذرون من تكرار تجربة الدعم النقدي       البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط       تحرير مدينة الرقة من داعش       السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي       القبض على شخصين سرقا معلم في اربد       تحديد مواعيد مباريات الدورين الثاني والثالث لبطولة الناشئات تحت سن 15      

اقتصاديون وسياسيون يدعون لإعادة توجيه الدعم للفئات الفقيرة ومتوسطة الدخل

عمّان ــ صوت المواطن ــ دعت فعاليات أكاديمية وسياسية واقتصادية، لإعادة توجيه الدعم، بالتركيز على الفئات متوسطة الدخل والفقيرة، بما يضمن حقها في حياة كريمة.

واكدت تلك الفعاليات ، ان الاولوية للمواطن في تلقي الدعم الحكومي ويجب ان تدرسه الحكومة بعناية ضمن خطة واضحة تصنف الفئات المجتمعية مع مراعاة تفاوت الدخل، وبيان الآليات المستخدمة لإعادة توجيه الدعم.

وقال وزير العدل الاسبق الدكتور ابراهيم الجازي ان توجيه الدعم الحكومي يجب ان ينعكس مباشرة على المواطن، لانه هو من يتحمل عبء مشاركة اللاجئين واستضافتهم، مشيرا الى ان التوجيه يصب في مصلحة الوطن اذا كان ناجما عن دراسة واقعية.

واكد ضرورة حث الدول العالم، والعربية منها بشكل خاص، على مساعدة الاردن للنهوض بالتكاليف المالية الباهظة، التي يتكبدها جراء استضافته للاجئين والتي اثرت على المستوى المعيشي للمواطن والبنية التحتية.

من جانبه، قال وزير الأعلام الاسبق الدكتور سمير مطاوع، ان الدعم يجب ان يقدم لمن يستحق من الطبقتين الوسطى والفقيرة، وان المواطن هو الاولى في عملية دعمه.

كما شدد العين الدكتور عبد الرزاق طبيشات على ضرورة معالجة التهرب الضريبي، وقيام الحكومة بالعديد من الاصلاحات لحماية الدينار الاردني والاقتصاد الوطني بشكل عام، مؤكدا ضرورة ان يكون الدعم الحكومي مدروسا من جميع الجوانب وموجها للمواطن بصورة اساسية.

وبين رئيس جمعية منتجي ومصدري زيت الزيتون فياض الزيود ان ايرادات ومقدرات الدولة مسخرة لكل من هو مقيم على ارض المملكة، لافتا الى ان نسبة 20 بالمائة من المقيمين يحصلون على مساعدات من جهات دولية اخرى داعمة لذلك من حق المواطن ان يصله الدعم ضمن آلية تضمن له الاستمرارية، لا ان تختفي كما في التجارب السابقة.

وطالب استاذ الصحافة والاعلام في جامعة الزرقاء الدكتور راشد الفريحات، والاعلامية الدكتورة سلافة فاروق الزعبي، الحكومة بعدم المساس بالطبقتين المتوسطة والفقيرة، والبحث عن حلول اقتصادية بديلة، والاخذ بعين الاعتبار الابعاد السياسية والاجتماعية والأمنية على ان تكون هذه الحلول مبنية على استقطاب استثمارات اجنبية تسهم في زيادة مستوى الدخل وتحسين مستوى الإنتاجية.

من جهته دعا رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع الحكومة لمعالجة كافة الملفات الاقتصادية ضمن خطة واستراتيجية واضحة وشاملة، والالتزام بالتوجيهات الملكية في عدم المساس بالطبقة الوسطى.

واكد نقيب اطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة اهمية اعادة توجيه الدعم للمواطنين ليستفيدوا منه بالشكل الصحيح وتوجيه الدعم ضمن آليات واضحة ومستمرة لضمان استمرارية الدعم لمستحقيه وغير محدد بفترة زمنية.( بترا )





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: