?
 ما هو أخطر من القتل .... بقلم : ماهر ابو طير       هذه الرسالة «الخبيثة» .... بقلم : حسين الرواشدة       "جهاديو الأردن".. معلومات وأوهام .... بقلم : محمد أبو رمان       الإرهاب.. حتى لا تعمى العيون .... بقلم : عصام قضماني        كتيبة المهمات الخاصة 71 .... بقلم : عبدالهادي راجي المجالي        صورهم .... بقلم : حنان كامل الشيخ       الملك يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح      

ابرز اهتمامات الصحف العربية والعالمية اليوم الاحد

عواصم ــ صوت المواطن ــ طالعتنا الصحف العربية والعالمية اليوم الاحد بتناول عدد من الموضوعات الهامة التي جاءت كما يلي :

عمّان ــ أبرزت الصحف الأردنية الصادرة اليوم الاحد، تقدير العاهل الأردني عبد الله  الثاني، لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله- إلى اجتماع يعقد اليوم في مكة المكرمة، يضم الأردن ودولتي الكويت والإمارات، لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

كما أبرزت تأكيد العاهل الأردني على عمق العلاقات الأخوية والاستراتيجية التي تربط الأردن مع المملكة التي ما توانت عن تقديم الدعم للأردن والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف.

وتابعت صحف الأحد تثمين رابطة العالم الإسلامي اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بأوضاع الأمة العربية والإسلامية، وحرصه دومًا على الوقوف معها لما يحقق أمنها واستقرارها، والذي تجلى في دعوته لعقد اجتماع في مكة المكرمة لدعم الأردن.

ونشرت تحليلات لخبراء سياسيون، تضمنت تثمين وتقدير دعوة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لعقد اجتماع في مكة المكرمة لدعم الأردن، انطلاقا من اهتمامه -أيده الله- بأوضاع الأمة العربية والإسلامية، وحرصه دومًا على الوقوف معها لما يحقق أمنها واستقرارها، وتعكس حرصًا شديدًا على الأمن العربي.

وسلطت الصحف الضوء على إحصاءات وزارة الصحة في قطاع غزة، التي كشفت عن استشهاد اثنين من الطواقم الطبية وإصابه 230 بجراح مختلفة واختناق بالغاز و تضرر 40 سيارة إسعاف خلال الفعاليات السلمية لمسيرة العودة الكبرى.

ونشرت إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن ، مقتل تلاثة مدنيين في جازان بمقذوف أطلقته ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران التي تندرج تحت الأعمال العدائية تجاه المدنيين.

واهتمت صحف الأردن بإعلان حركة طالبان وقفًا لإطلاق النار لمدة ثلاثة أيام مع قوات الأمن الأفغانية خلال عيد الفطر للمرة الأولى منذ 2001 ، بعد يومين على إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غني وقفًا أحاديًا لإطلاق النار.

 

الرياض ــ ركزت الصحف السعودية على عدد من الملفات والقضايا في الشأن العربي.
وجاءت افتتاحية صحيفة "الرياض" تحت عنوان ( المملكة.. صمام الأمان)، إذ قالت : مبادرة تحمل أكثر من معنى تلك التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين بالدعوة لاجتماع رباعي يضم إلى جانب المملكة كلاً من الأردن والكويت والإمارات تستضيفه مكة المكرمة لبحث سبل دعم الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية التي يمر بها.
وأضافت: المبادرة التاريخية جاءت من الملك سلمان بن عبدالعزيز وهو الزعيم العربي المعروف بسعيه الدائم لتحقيق كل ما يحفظ أمن واستقرار الأشقاء والتصدي لجميع مخططات استهداف الأمن القومي العربي، والذي يمثل في النهج السياسي السعودي خطاً أحمر لا يمكن العبث به تحت أي ظرف ومهما بلغ حجم التضحيات.
وبينت: سجل المملكة الحافل بمبادرات الخير لدعم الأشقاء العرب والمسلمين حقائق ثابتة لا تقبل المزايدات فقد كُتبت صفحاته بحروف مضيئة وإيمان مترسخ بوحدة الهدف والمصير بعيداً عن حسابات السياسة ولغة المصالح الأحادية.
وأشارت: منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وحتى يومنا هذا عُرفت المملكة بأنها صمام الأمان وطوق النجاة للعالم العربي، فصفحات عطاءاتها مليئة بالمواقف المشرفة في دعم ونصرة الأشقاء مهما كانت التحديات ومهما كلف التصدي لها من ثمن، وكل ذلك دون منّة أو انتظار المقابل.
وتابعت: كما بذلت الغالي والنفيس للحفاظ على أمن واستقرار الأشقاء وقدمت الكثير من التضحيات والدعم السياسي والاقتصادي والعسكري دفاعاً عن قضاياهم، والشواهد في ذلك كثيرة يصعب حصرها.
وأضافت: المبادرة السعودية جاءت في وقت يعاني فيه الأردن من أزمة اقتصادية غير اعتيادية في حجمها وتأثيراتها تضاف إلى تأثير حالة جيوسياسية فريدة يتميز بها مما يتطلب موقفاً عربياً يتناسب مع حجم التحدي وتداعياته على البلد الشقيق ومحيطه العربي، إضافة إلى قطع الطريق أمام كل من يحاول استغلال هذه الأزمة لتنفيذ أجندات تستهدف أمنه واستقراره.
وخلصت: المأمول أن تحفز مبادرة خادم الحرمين الشريفين العالم العربي على العمل بصورة أكثر واقعية وتطبيق سياسة مشتركة واضحة المعالم لإدارة الأزمات التي قد يواجهها أي بلد شقيق في جميع المجالات فلا أمن ولا استقرار لأي دولة في محيط يعج بالقلاقل والأزمات.. ولا ضامن لصمود خارج إطار المجموع في زمن غلب عليه طابع التكتلات والتحالفات الاسترايجية.

وعنونت صحيفة "اليوم" افتتاحيتها ( مكافحة الإرهاب والعلاقات المتميزة)، إذ قالت : ترتبط المملكة مع الأردن بعلاقات أخوية متميزة آخذة في النمو، وقد أشاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعمق تلك العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين في نص البرقية التي بعثها -حفظه الله- لأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة ذكرى يوم الجلوس في بلاده، حيث أشاد بتلك العلاقات التي يسعى الجميع لتعزيزها في كافة المجالات، وغني عن الذكر القول إن تلك العلاقات الأخوية بين البلدين هي علاقات تاريخية ضاربة في القدم وتزداد قوة مع مرور الأيام.
وأضافت: لاشك أن العلاقات بين البلدين الشقيقين تتميز بأهمية خاصة، فوجهات النظر السعودية الأردنية حيال مجمل القضايا العربية والإسلامية والدولية تكاد تكون متطابقة ومتشابهة، وتسعى القيادتان في مناسبات مختلفة لتبادلها فيما يعزز تلك القضايا لاسيما تلك المتعلقة بدعم التضامن العربي وحلحلة قضايا الأمة العربية بما يخدم مصالحها المشتركة ويؤدي إلى نشر الاستقرار والأمن في ربوعها، ولعل الزيارات المتبادلة على مختلف المستويات بين المسؤولين في البلدين تعكس أهمية تلك العلاقات وأهمية تطويرها.
وتابعت: قد عرف الأردن بمناصرته لكل الخطوات الحميدة التي انتهجتها السياسة السعودية الثابتة تجاه مكافحة ومحاربة ظاهرة الإرهاب والتنسيق مستمر بين البلدين لتبادل المعلومات حيال تلك الظاهرة والعمل على احتوائها وتقليم أظافر الإرهابيين أينما وجدوا، والبلدان يعملان ضمن استراتيجية مشتركة للحيلولة دون انتشار الإرهاب في المنطقة، ويدعم الأردن دون قيود أو حدود نهج الدول الداعية لمكافحة الإرهاب ويبارك جهودها الحثيثة في هذا المضمار الحيوي، وتلك استراتيجية وضعت للعمل بشكل مشترك على اخماد نيران تلك الظاهرة التي تسللت إلى العديد من دول المنطقة.
وخلصت: لقد أيدت المملكة والأردن بشكل علني وواضح سائر الحلول العقلانية والسليمة لمكافحة النهج الإرهابي الخبيث الذي زحف الى عدد من دول المنطقة بما في ذلك إرهاب الدولة في محاولة للاجهاز على الحالة الأمنية فيها ووقف مسيرة تنميتها ونهضتها وازدهارها، وهذا ما يمارسه أصحاب هذا النهج الاجرامي المتمثل في سوريا والعراق واليمن وغيرها من الدول التي تحول فيها هذا النهج إلى ورم سرطاني خبيث تسعى دول المنطقة وعلى رأسها المملكة والأردن لاستئصاله والقضاء عليه.

وفي نفس الشأن عنونت صحيفة " عكاظ" (مبادرة سلمان.. الأردن إلى خير) .. أثبتت مباردة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والمتعلقة بالوقوف إلى جانب الشعب الأردني الشقيق في أزمته، من جديد الدور المهم الذي تلعب المملكة في حفظ وحدة الدول العربية، ودعم كل السبل لتحقيق مستقبل زاهر لشعوبها.
وقالت: هذه المبادرة كمثلها من مبادرات المملكة العاجلة وغير المستغربة، فالسعودية ومنذ تأسيسها تعد الحصن الحصين لكل الدول العربية والإسلامية، وهي راية للدفاع عن أمن واستقرار هذه الدول وشعوبها، إضافة إلى أن رؤيتها الثابتة تدعم وحدة العرب والمسلمين، ودعمهم وحلحلة أزماتهم.
واختتمت: من هذا المنطلق، ركزت فيها المملكة مبادرتها العاجلة على الحل الأنجع، والذي تسبق فيه الأفعال الأقوال، إذ سيخرج «اجتماع دعم الأدرن» وبلا شك، بنتائج إيجابية وآليات واضحة، تسهم في خروج الشعب الأردني الشقيق من نفق الأزمة الاقتصادية بسلام، وبكل قوة ووحدة.

 

القاهرة ــ أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم، مباحثات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي، التي تناولت تطورات ملف سد النهضة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية، لافتة الانتباه إلى توافق الجانبين حول حق الدولتين في تحقيق التنمية دون إضرار بالآخر.

وواكبت استعدادات سنغافورة لاستقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في لقاء قمة تاريخي بعد غدٍ الثلاثاء.

واهتمت صحف الأحد بالاجتماع الطارئ الذي تعقده الجمعية العامة للأمم المتحدة حول غزة الأربعاء المقبل، وذلك بعد استخدام الولايات المتحدة لحق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدين إسرائيل في مجلس الأمن الأسبوع الماضي.

وتابعت الاشتباكات التي دارت بين قوات الجيش اليمني وعناصر الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة غرب اليمن، وإحباط القوات عملية إطلاق مسلحي الحوثي صاروخًا باتجاه مدينة مأرب شمال شرق اليمن.

وأشارت إلى تراجع تنظيم داعش الإرهابي إلى أطراف مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرق سوريا بعد اشتباكات عنيفة مع القوات السورية.

ونشرت صحف مصر في متفرقات أخرى، نبأ مقتل وإصابة 22 شخصًا في انفجار قنبلة بمحافظة ديالي العراقية.

 

طرابلس ــ اهتمت الصحف الليبية الصادرة اليوم بالانتصارات التي يحققها الجيش على الجماعات الإرهابية فى درنة وتحرير شيحا الغربية والشرقية بالمدينة مع مقتل 5 قادة أجانب من الإرهابيين.

وأشارت إلى تأكيد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، أنه لا يمكن تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، المقرر عقدها نهاية العام الجاري.

وعرجت على تأكيد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن أزمة ليبيا ستحل في حالة اتفاق أصحاب المصالح، موضحًا أنه سيكون هناك نتائج طويلة الأجل لحل الأزمة الليبية ولكنها إيجابية، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على هامش قمة الدول السبع الكبار المنعقد في كندا.

 

بيروت ــ أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- إلى عقد اجتماع يضم المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة، لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها، مشيرة إلى ما أبداه العاهل الأردني عبدالله الثاني، من تقدير لموقف المملكة، واعتباره أنها ما توانت عن تقديم الدعم للأردن والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف.

وواكبت مداولات تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة، التي يجريها الرئيس المكلّف سعد الحريري مع رؤساء الكتل النيابية لإزالة عقد حجم التمثيل والحقائب الوزارية، وتذليل العراقيل السياسية المتصلة بالبيان الوزاري للحكومة .

وتابعت صحف الأحد الأنباء المتعلقة بالتطورات الميدانية في سوريا، من بينها، تراجع تنظيم داعش الإرهابي إلى أطراف مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرق سوريا.

كما أبدت اهتماما، بإعلان القيادة العامة للجيش الليبي، إحكام سيطرتها على منطقة شيحة الغربية التي تعدّ من أهم مناطق مدينة درنة، وواحدة من آخر ثلاثة مناطق تبقت للجماعات الإرهابية .

ورصدت التقدم الذي أحرزته قوات الجيش الوطني اليمني أمس، باتجاه مدينة الحديدة، بمساندة قوات التحالف العربي، لافتة إلى المعارك الطاحنة جنوب المدينة التي تكبّدت خلالها ميليشيات الحوثي الإرهابية خسائر ضخمة.

وتطرقت صحف لبنان، إلى التفجيرات الإرهابية التي استهدفت أمس، مدينة كركوك شمال العاصمة العراقية بغداد.

 

تونس ــ أبرزت الصحف التونسية الصادرة اليوم، الدعوة التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله- لعقد اجتماع رباعي يضم إلى جانب المملكة كلاً من الأردن والكويت والإمارات، تستضيفه مكة المكرمة لبحث سبل دعم الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية التي يمر بها.

وفي الملف الفلسطيني، كتبت عن استشهاد أربعة مواطنين فلسطينيين واصابة المئات إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لـ"مليونية القدس" على حدود قطاع غزة ، مشيرة الى استعداد الجمعية العامة للأمم المتحدة عقد اجتماع طارئ الأربعاء المقبل بشأن غزة بناءًا على طلب من الدول العربية.

وأوردت صحف الأحد في شان آخر، إعلان الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر سيطرته على منطقة شيحا الغربية في مدينة درنا بعد حصار طويل، وتأكيد مسؤول أمني ليبي أن مدينة درنة ومراكز شرطة عدة باشرت عملها في المناطق التي تم تحريرها من الجماعات المتطرفة في المدينة الواقعة شرق البلاد.

ونشرت صحف تونس، تصريحات مسؤول فرنسي بان الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي سيجريان حوارا بشان التجارة خلال الأسبوعين المقبلين، وإشارته إلى إحراز الجانبين خطوة متواضعة للأمام خلال اجتماع قمة" جي 7" في كندا.

 

الجزائر ــ اهتمت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم، بتحرير الجيش الليبي لأهم المواقع الاستراتيجية بمدينة درنة شرق ليبيا من قبضة الإرهابيين، متسائلة عن مستقبل الوضع السياسي والأمني في هذا البلد العربي المغاربي، في ظل الإنسداد القائم بين أهم القوى السياسية في البلاد.

وعن جديدالساحة العراقية.. رأت الصحف أن تحالف كتلة "سائرون" بقيادة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وكتلة "الوطنية" برئاسة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، إضافة إلى كتلة "الحكمة" بزعامة عمار الحكيم، تشكل خطوة هامة في مسار معالجة الأزمة العراقية.

ولفتت صحف الأحد الانتباه إلى تواصل الجهود من أجل إقناع رئيس الوزراء حيدر العبادي، زعيم قائمة "النصر"، بهدف تشكيل أكبر كتلة في مجلس النواب العراقي.

ورصدت أهم التحديات التي ستواجه الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري، مشددة على أن سياسة النأي بالنفس إزاء ما يجري في سوريا أو أي مكان آخر وكذا توطيد وتعميق علاقات لبنان بالأشقاء العرب، فضلا عن أزمة النزوح ولجوء أكثر من مليون سوري إلى لبنان، تشكل أهم محاور وتوجهات الحكومة المستقبلية.

وعن تداعيات القضية الفلسطينية، قالت الصحف أن تأدية صلاة الجمعة من قبل أكثر من 250 ألف فلسطيني بالمسجد الأقصى بالمدينة المقدسة، مؤشر قوي على إصرار الفلسطينيين على التمسك بأرضهم ومقدساتهم.


لندن ــ اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم، بمخرجات قمة الدول السبع الكبرى التي استضافتها كندا مؤخرًا.
وأوردت تحقيق صحفي كشف عن علاقة المخابرات الروسية مع حزب بريطاني يميني معادي لأوروبا.
كما شملت تغطيات صحف الأحد مقالات عدة عن القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي.
وتناولت، في خطوة وصفتها بالمفاجئة، إعلان وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر المبارك من قبل البان أفغانستان.
وفي الشأن الداخلي، كتبت صحف بريطانيا عن سير مفاوضات مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي خصوصًا فيما يتعلق بملف العلاقة التجارية المستقبلية بين الجانبين.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: