?
 اعتقال شبكة تسريب أراضٍ فلسطينية لإسرائيل        "حماس" تدرس تشكيل حكومة لعموم الأراضي الفلسطينية مركزها غزة        فتاة عربية تطلب التحول إلى رجل       رفضت الزواج منه فأحرقها حتى الموت       التطبيع قبل السفيرة وبعدها .... بقلم : ماهر ابو طير       الدولة الواحدة: الحل الصعب .... بقلم : صالح القلاب        الإخوان والدولة.. ماذا بعد؟ 2-2 ..... بقلم : محمد أبو رمان      

"المستهلك" تحذر من وجود اسمنت ابيض منتهي الصلاحية في الاسواق

عمّان ــ صوت المواطن ـــ حذرت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك من وجود مادة اسمنت ابيض تباع في الاسواق للمواطنين مخالفة للمواصفات الاردنية ومنتهية الصلاحية.

وقال رئيسها الدكتور محمد عبيدات ان الجمعية تحققت من شكاوى وردت اليها من قبل المواطنين وجهات صناعية اخرى حول وجود مادة من الاسمنت الابيض الموجود في الاسواق تبين لكوادر حماية المستهلك انها منتهية الصلاحية مما يشكل استنزافا لاموال المواطنين وضررا عند عمليات الاستخدام ويباع بسعر متدن مقارنة مع النوعيات ذات الجودة العالية.

واشار عبيدات الى تحايل بعض معامل البلاط التي تستورد مادة الاسمنت الابيض من الخارج على القانون الاردني باستيراد كميات من هذه المادة تحت ذريعة انها مدخلات للانتاج في بعض الصناعات وبالتالي تقوم بالحصول على اعفاءات ضريبية وجمركية ومن ثم تقوم ببيعها في الاسواق المحلية باسعار متدنية مؤكدا ان هذا النوع من الاسمنت لا يصلح استخدامه الا كمادة اولية فقط لاستخدامه في عملية تصنيع البلاط وبذلك فهو مخالف لكافة الشروط والمواصفات في استخداماته الاخرى .

وتابع عبيدات ان كوادر الجمعية تحققت كذلك من عمليات العبث بالبيانات والشروحات حول مادة الاسمنت حيث ان بعض الاصناف منه تكون مستوردة من دولة معينة ومن ثم يتم تعبئة بيانات الشراء بوضع اسم دولة اخرى وهو ما يعني عملية تحايلية على المشتري من قبل الباعة والتجار.

ونوه عبيدات الى ان حماية المستهلك دعت الى عدم اغراق الاسواق المحلية بالمنتجات ذات الجودة المتدنية والتي تصل الى درجة الغش في الايام الماضية لما لها من تأثيرات سلبية على المواطنين والاقتصاد الوطني والمنشات.

وطالبت الجمعية المواطنين بضرورة توخي اقصى درجات الحذر خلال عمليات الشراء والجهات الحكومية الرسمية بتشكيل لجنة تحقيق بهذا الخصوص.

وقالت الجمعية بانها ستقوم بالاعلان عن اسماء هذه المنتجات خلال الايام القادمة مطالبة بضرورة مقاطعة هذه المنتجات حفاظا على اموالهم وسلامة منشاتهم وحمايتها تحسبا من وقوع اي كارثة .

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: