?
 الصفدي يبحث في المغرب تنفيذ اتفاقيات التعاون الأردنية المغربية       تنظيم قيود مدنية للاسر من ابناء غزة وابناء الاردنيات للاستفادة من دعم الخبز       السعودية ترفع رسوم برادات الخضراوات الأردنية       إعفاء شركات التخليص في حدود معبر جابر من رسوم ترخيص البلدية والنقابة       القبض على لصين بعد ساعات من سرقة منزل       اختتام مشروع "دعم الإعلام في الأردن"       الأمن يحقق ببلاغ حول محاولة إجبار طفلتين على الصعود بمركبة في بني كنانة      

"العامة للاستثمار" السعودية تطلق رخصة "ريادة الأعمال"لتحفيز مبدعي العالم

عمّان ــ صوت المواطن ـــ أطلقت الهيئة العامة للاستثمار السعودية خدمة الترخيص الجديدة لرواد الأعمال الراغبين في تأسيس مشاريع ريادية، والتي تهدف من خلالها إلى تحفيز وتشجيع أصحاب الابتكارات والمتميزين والمبدعين من أنحاء العالم، لتمكينهم من الاستفادة من حاضنات الأعمال ومراكز الأبحاث والخدمات التي تٌقدم للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر، "أن هذه الرخصة ستسهم في دعم المبتكرين ورواد الأعمال في المملكة والمنطقة، وبل في العالم، في الوقت الذي تواصل فيه الهيئة العامة للاستثمار سعيها لإزالة العقبات وتذليل الصعوبات التي قد تواجه الرواد في جهودهم لتأسيس مشاريعهم الريادية".
وأوضح العمر "أن القرار يشمل الترخيص لرواد الأعمال الراغبين في تأسيس مشاريع ريادية داخل المملكة، على أن تكون معتمدة من قبل الجامعات السعودية أو حاضنات الأعمال المحلية".
ولفت إلى أن الشروط الواجب توفرها للحصول على ترخيص رواد الأعمال، هي تقديم عقد تأسيس الشركة، إضافة إلى خطاب قبول أو اعتماد للمشروع من جامعة سعودية أو إحدى حاضنات الأعمال المعتمدة.
وفيما يتعلق بإمكانية استفادة الأفراد المقيمين في المملكة من القرار، أفاد محافظ الهيئة العامة للاستثمار أنه يمكن للأفراد المقيمين الاستفادة من القرار مع الالتزام بالشروط السابقة، إضافة إلى تقديم خطاب عدم ممانعة من صاحب العمل (الكفيل السعودي) لاستثمار المقيم في النشاط المطلوب.
يذكر أن الهيئة العامة للاستثمار تتعاون مع هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتوفير الدعم للمشاريع الريادية في المملكة، من أجل تعزيز إسهام القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، بما يواكب رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل للسعوديين في عدد من القطاعات الواعدة.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: