?
 طقس اليوم الجمعة : الأجواء صيفية عادية في المرتفعات الجبلية       اتركوا لنا بعض الحدائق آمنة .... بقلم : أحمد الشحماني       الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا        الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل       الغذاء والدواء تتحفظ على كميات من الارز تباع باكياس مختلفة التواريخ       "التعليم العالي" تدرب كادرها على كشف تزوير الشهادات        إعادة تحديد السرعات المقررة على طريق الزرقاء الأزرق العمري الجديد      

افتتاح مدرسة "مملكة البحرين الاساسية المختلطة" في ابو نصير

عمّان ــ صوت المواطن ــ افتتح مندوب وزير التربية والتعليم الأمين العام للشؤون الإدارية سامي السلايطة، الاحد، مدرسة مملكة البحرين الأساسية المختلطة في منطقة أبو نصير التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء الجامعة.

وجاء إنشاء المدرسة بتبرع سخي من المؤسسة الخيرية الملكية في مملكة البحرين الشقيقة، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، ضمن جهود دعم المجتمع المحلي واللاجئين السوريين ومساعدة وزارة التربية والتعليم على مواجهة الاكتظاظ في الغرف الصفية واستيعاب أبناء اللاجئين السوريين.

واقيمت المدرسة على 10 دونمات، وتبلغ مساحتها 2135 مترا مربعا وتتسع لــ 750 طالبا، وتضم 12 غرفة صفية ومختبرات ومكتبة ومرافق مختلفة، حيث تعتمد على الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لاحتياجاتها.

وقال السلايطة في كلمة ألقاها في حفل الافتتاح، بحضور أمين عام المؤسسة الخيرية الملكية البحرينية الدكتور مصطفى السيد وسفير مملكة البحرين في عمان أحمد بن يوسف الرويعي، ومندوب الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية رجب زبيدة، ان هذا الصرح العلمي الجديد يضاف إلى صروح العلم والبناء في الاردن.

 


واكد ان الوزارة تتطلع نحو الانجاز وتعزيز فرص التعليم للجميع في الاردن من خلال انشاء المدارس والاضافات الصفية والاعمال التي ترتقي بالبنى التحتية التربوية نحو الافضل.

واشار السلايطة الى رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني، في توفير البيئة التعليمية الملائمة وبما يسهم في تطوير التكوين المعرفي للطلبة عبر نظام تربوي قادر على تحقيق نهضة تربوية تعليمية متميزة تسهم في تعزيز مسيرة الاصلاح الشامل وتحقيق النمو والازدهار، وبما يعزز تنافسية النظام التربوي والتعليمي الاردني ويرتقي بالابداع فيه.

وبين ان المدرسة انشئت على أسس سليمة وتخطيط يراعي التركيبة الاجتماعية لمنطقة لواء الجامعة بالعاصمة عمان، والتي تعد ثالث اكثر لواء على مستوى المملكة في الكثافة السكانية.

وقال ان لواء الجامعة الذي يضم 72 مدرسة حكومية، ما زال بحاجة لانشاء المزيد من المدارس الحكومية لتقديم الخدمات التعليمية المناسبة لأبنائه، معربا عن شكر الوزارة وتقديرها لمملكة البحرين الشقيقة والمؤسسة الخيرية الملكية البحرينية على تبرعها السخي.

بدوره، قال الدكتور السيد، ان مدرسة "مملكة البحرين" تعكس عمق علاقات الاخوة والصداقة بين البلدين والشعبين الشقيقين، معربا عن أمله أن تسهم هذه المدرسة في تخفيف الضغط على نظام التعليم في الاردن وبنيته التحتية، مشيداً بالمواقف المشرفة للأردن تجاه الأشقاء العرب ودوره السباق في تقديم العون للاجئين السوريين.

من جانبه، اشاد زبيدة، بالمواقف المشرفة لمملكة البحرين وما تقدمه من عون ودعم للاجئين السوريين، فيما ثمنت مديرة المدرسة سوزان الترك هذا التبرع الكريم والسخي من مملكة البحرين الشقيقة.

وجال امين عام التربية والحضور يرافقهم مدير التربية والتعليم للواء الجامعة الدكتور علي المومني واعضاء مجلس التطوير التربوي في اللواء على مرافق المدرسة واطلعوا على سير العملية التدريسية فيها.

يذكر أن المؤسسة الخيرية الملكية البحرينية تقدم المساعدات ودعم انشاء المشاريع الإنسانية الخيرية المشتركة، وأبرزها المدارس.

وكانت المؤسسة مولت في عام 2015 انشاء مدرسة في محافظة اربد تتسع لـ 650 طالبا وطالبة، بالإضافة الى تمويل إنشاء مجمع تعليمي مكون من أربع مدارس في مخيم الزعتري عام 2014.(بترا)

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: