?
 الملك يرعى حفل توزيع جائزة الملك عبدالله الثاني لأسبوع الوئام العالمي بين الأديان       الملكة رانيا: المفرق لها مكانة كبيرة عند الهاشميين وهي الدرع الحصين الحامي لحدودنا       تمديد توزيع أموال محصلة بقضايا البورصة حتى 8 الشهر المقبل       تجديد الشراكة بين الحكومة والمصفاة قريباً       تعليق إضراب المستثمرين في قطاع الإسكان        صورة الأردن الإنسانية .... بقلم : د. نبيل الشريف        سلة ذهبية من إنجازات الدبلوماسية الملكية .... بقلم : بلال حسن التل       

حبّ الاستطلاع يقود فتاة إلى الإدمان

عواصم ــ صوت المواطن ــ تخضع فتاة عربية للعلاج من إدمان الحبوب المخدرة والتأهيل النفسي ، بعد إلقاء القبض عليها بسبب العثور على رقم هاتفها مسجل لدى أحد تجار المخدرات الذي كان يمدها بالحبوب.

وحذّرت إدارة التواصل الاجتماعي والتأهيل بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في دولة عربية من غياب رقابة الأهل والسماح للفتيات بالسفر للخارج بمفردهن من دون رقيب أو التأكد من الغرض الحقيقي من السفر، مما يعرضهن للوقوع في مشاكل بعد أن سجلت عدد من القضايا ضد فتيات حِزن الحبوب المخدرة التي تم جلبها من الخارج.

وإنه ضمن الحالات واقعة فتاة عربية تبلغ من العمر 19 عاماً تم إلقاء القبض عليها بتهمة تعاطي الحبوب المخدرة وذلك بعد العثور على رقم هاتفها مسجل في هاتف أحد تجار المخدرات بعد إلقاء القبض عليه، وبالتحري ومتابعة الفتاة تبين أنها من زبائن هذا التاجر وألقي القبض عليها وتم فحصها وتبين أنها تتعاطى الحبوب المخدرة.

ولفت مصدر إلى أنه بالتحقيق مع الفتاة تبين أنها تعاطت الحبوب المخدرة للمرة الأولى في الخارج أثناء سفرها كمرافق مع أحد أفراد الأسرة لإحدى الدول الآسيوية.

وأنها تعرفت على مجموعة من الشباب هناك وجربت المدواخ ثم عرضوا عليها الحبوب المخدرة وبالفعل قادها حب التجربة إلى ذلك، وعادت إلى بلدها وبدأت البحث عن هذه الحبوب إلى أن أرشدها أحد الأصدقاء عن طريق وسيط لتاجر يمدها بالحبوب ليلقى القبض عليها.

يشار الى أن الإهمال الأسري والحرية المفرطة والدلال وإغداق الأموال من أهم أسباب وقوع الشباب والفتيات في براثن الإدمان، وأن حب التجربة وخاصة خارج البلاد يقود الشباب إلى التعاطي ويجعلهم عرضة للمساءلة القانونية.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: