?
 الرزاز: أخذت الضوء الأخضر من الملك لفتح ملفات الفساد       زلزال رابع بقوة 8ر5 درجة يضرب شرقي ايران       بومبيو: لا نخشى استهداف النظام الإيراني على أعلى مستوى       هبوط اضطراري لطائرة مديرة "النقد الدولي"       الكويت.. شروط من الفلبين قد تشعل أزمة العمالة مجدداً       حالة الطقس اليوم الاثنين : ارتفاع درجات الحرارة        شهادات دولية بتميز المملكة في التصدي للتطرف والارهاب .... بقلم : يوسف الحمدني      
  " صوت المواطن " معكم على مدار الساعة في بث مباشر عبر مراسلينا ومندوبينا في المحافظات الاردنية والعالم العربي والدولي      

حرتوقة يؤكد اهمية قطاع "تكنولوجيا المعلومات" بالناتج المحلي

عمّان ــ صوت المواطن ـــ اكد امين عام هيئة الاستثمار فريدون حرتوقة اهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذي يعتبر من القطاعات ذات القيمة المضافة العالية ويسهم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي.

واضاف حرتوقة خلال افتتاحه في هيئة الاستثمار السبت جلسة تعريفية للشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ان الهيئة انشات مساراً خاصاً لخدمة الشركات الناشئة في القطاع بهدف دعم وتحفيز وتشجيع الاستثمار فيه، والعناية بالشركات الناشئة، حيث تم رفده بالكوادر الفنية المؤهلة القادرة على تقديم المشورة الفنية للمراجعين والراغبين في الاستثمار في هذا المجال، حيث سيتم تقديم خدمات التسجيل والترخيص والعناية اللاحقة للمشروع وتقديم الحوافز الاستثمارية لهذا القطاع .

وتضمنت الورشة التعريف بمزايا قانون الاستثمار، وعرض الحوافز والاعفاءات التي تمنحها الهيئة للشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتعريف بخدمات النافذة الاستثمارية من ادارة التسجيل والترخيص للشركات الناشئة ، لتمكين مستثمري القطاع من اخذ الموافقات اللازمة لإنشاء مشاريع استثمارية، حيث تضم النافذة كافة الجهات المعنية بمنح الموافقات والتراخيص اللازمة .

كما تضمنت الورشة عرضا للمنافع التي تمنحها المناطق التنموية للشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتعريف بخطة هيئة الاستثمار لفتح اسواق جديدة واعدة.

يشار الى ان الحكومة منحت قطاع "تكنولوجيا المعلومات" مزايا وإعفاءات ضريبية بهدف دعم وتحفيز وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع الذي يعتبر محركا اساسيا وداعما للنمو الاقتصادي في المملكة وليصبح الاردن مركزا اقليميا لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصولا للاقتصاد المعرفي.

ومن شأن هذه المزايا والحوافز تخفيض كلف الانتاج على المستثمرين والمستفيدين في القطاع، ما سيمكنهم من التوسع في استثماراتهم وجذب الاستثمارات واستحداث وتوفير مزيدا من فرص العمل ودعم الطاقات الشبابية والرياديين والمبدعين والذي ينعكس ايجابا على متلقي خدمات تكنولوجيا المعلومات من افراد ومؤسسات.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: