?
 هذا ما يجري في المطار يا دولة الرئيس .... بقلم : ماهر ابو طير       نتائج اقتصادية تُخالف الأهداف .... بقلم : سلامة الدرعاوي       وصفة للخروح من حالة الالتباس .... بقلم : حسين الرواشدة       السفير التركي المتحمس .... بقلم : عصام قضماني        أولوية مصارحة المواطن .... بقلم : د. رحيل محمد غرايبة       في كرة القدم.. دروس وعبرْ .... بقلم : ناديا هاشم العالول        طوير طريق عمان - الزرقاء بكلفة 140 مليوناً      

هذا ما فعله داعش بمقدرات الحويجة

الحويجة ــ صوت المواطن ــ بعد أيام قليلة من تحرر الحويجة جنوب غربي كركوك من إحتلال داعش الذي إستمر فيها لأكثر من ثلاث سنوات تَكشّف خرابٌ ودمار خلفه إرهاب هذا التنظيم فضلا عن إستغلاله مقدّرات المدينة و سرقته موجودات الدوائر الحكومية التي إتخذ منها مقرات له .

"إما أنا أو الخراب من بعدي" هكذا كان نهج داعش وهذا هو ما تركه بعد أن تحرر قضاء الحويجة الى الشمال من بغداد حيث الخراب عم الدوائر الرسمية والحكومية التي كان يحتلها مقاتلو التنظيم فعاثوا بها إرهاباً وتكفيراً قبل أن يتركونها مهزومين.

مبنى مستشفي الحويجة خرب وسرق منها داعش كل ما يمكن ان يكون ذا فائدة للاهالي بعد ان حررته القوات الامنية ، حتى الادوية التي لم يتمكن من بيعها للاهالي حاول اتلافها قبيل هزيمته.

داعش استغل امكانات  الدوائر والمؤسسات الحكومية من اجل مصالحه وإدامة وجوده والاكثر من هذا انه سرق موجوداتها من الاثاث والمستلزمات الاخرى لغرض استعمالها في مقراته ونقاطه العسكرية.

جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تقدم الخدمات للاهالي قام داعش بتدميرها بعد ان اقفلها بوجههم طيلة سنوات احتلالها حيث ان اغلبها كان حكراً له في خدماتها وما تقدمه فقط للمنتمين الى تنظيمه الإرهابي.(وكالات)

 

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: