?
 السفير المصري: العلاقات الاردنية المصرية تتسم بالتوافق الاستراتيجي       العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك       النقابات ترفض اتفاقية الغاز مع الجانب الاسرائيلي وتدعو لاعتماد البدائل       القبض على عربي يبيع قطعا اثرية مزيفة بعمان       بلدية سحاب تتلف 750 كيلوغراما من الحلويات الفاسدة       حالة الطقس اليوم السبت : اجـواء معتدلة        الطروانة يدعو لرفض أشكال التسوية غير العادلة للقضية الفلسطينية      

وزيرة السياحة الأردنية: مبهورة بالمشروعات الأثرية السعودية

الرياض ــ صوت المواطن ــ أشادت وزيرة السياحة والآثار الأردنية لينا مظهر عناب، بما شهدته المملكة العربية السعودية من مشاريع وجهود كبيرة للعناية بالآثار والتراث، واصفةً الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز بـ"المدرسة السياحية".

وقالت "عناب"، في تصريح صحفي على هامش مشاركتها في ملتقى آثار المملكة الأول بالرياض: "نهنئ المملكة العربية السعودية على هذا الملتقى الأول لآثار المملكة، ونتمنى أن تكون مناسبة سنوية يجتمع فيها جميع المهتمين في قطاع الآثار؛ حتى تكون هناك مشاركة في تجاربنا وفي المعرفة التي تعتبر مهمة لتسليط الضوء على أهمية المنطقة، سواء على مستوى البلدان أو على مستوى المنطقة".

وقدمت عناب شكرها إلى الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تنظيم المؤتمر، واصفةً إياه بـ"المدرسة" فيما يخص السياحة وفيما يخص التعريف بالآثار وأهميتها.

وأضافت وزيرة السياحة الأردنية أن "الملتقى كان ناجحًا، وخرج بأفكار مميزة، وسنعمل على الاستفادة منها وتطبيقها بالأردن. وما شاهدناه في المتاحف السعودية من ناحية الترتيب والتنظيم شيء عظيم. والحقب الزمنية والمواضيع التي تطرحها هذه المتاحف مواضيع مهمة جدًّا.. والكثير ممن زاروا هذه المتاحف خرجوا في حالة من الدهشة والانبهار مما رأوه من معلومات لم يكن أحد يعلم بها عن هذه الحضارة العظيمة".

وذكرت: "عندما نفكر في المملكة نفكر في حقبة زمنية معنية. ولكن ما رأيناه في هذه المتاحف أوضح مدى أهمية تعاقب الحضارات التي سكنت وعاشت في هذه الأرض. وهذا يعطي زخمًا وثراءً لتاريخ منطقة الجزيرة العربية والمملكة".

وعن التعاون بين المملكة والأردن في مجال الآثار، قالت عناب: "لدينا تعاون كبير في شتى المجالات. ونحن نعمل على تحسين مستوى التعاون في مجال السياحة والآثار بين المملكة الهاشمية والمملكة العربية السعودية للاستفادة من التجارب وتبادل الخبرات بيننا.. ونحن اليوم عندما نتحدث عن فترة حضارة النبطيين؛ هي ليست ملكًا أو حصرًا على الأردن فقط، مع أن الجميع عندما يفكر في النبطيين يفكر في مدينة البتراء. وخير دليل على ذلك مدائن صالح. وهذا الترابط مهم لكي نبين ترابط المنطقة ككل، وترابطنا نحن الشعوب.. نحن نشترك في كثير من الأمور، وتاريخنا واحد من الأمور التي نشترك فيها".(ولس)

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: