?
 الوضع العربي والأمراض الطائفية .... بقلم : صالح القلاب        الرزاز و"عدم اليقين" .... بقلم : محمد أبو رمان       الرزاز: « فليسعد النطق إن لم تسعد الحال» .... بقلم : حسين الرواشدة       الأردنيون والابتكار الاجتماعي .... بقلم : د. باسم الطويسي       يوم عرفة.. يوم العبودية للـه تعالى .... بقلم : د.حسان ابوعرقوب       بين "اللائحة"و"القانون" .... بقلم : سامر محمد العبادي        برعاية د. ماهر الحوراني ... مركز "عباد الرحمن "بجبل النزهة يحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلبته "حفظة القران الكريم"      

حمامات ماعين تحتفظ بفرادتها كمنتجع سياحي علاجي على مستوى العالم

مادبا ــ صوت المواطن ــ عبرت السائحة الفرنسية ايرين رانزاس عن دهشتها لجمال وروعة منتجع حمامات ماعين في مادبا والذي لا يوجد له مثيل في العالم من حيث مياهه الحارة المعدنية وجماليات المكان وتوافر الخدمات الفندقية.

وقادت الصدفة السائحة الفرنسية ومجموعات فرنسية لزيارة منتجع حمامات ماعين من خلال طلبها من مكتب سياحة فرنسي ترتيب رحلة للاردن تتضمن اجمل الاماكن، وكان من ضمن البرنامج منتجع حمامات ماعين دون ان يكون لديها اي انطباع عنه من قبل.

ويعد منتجع حمامات ماعين (46 كيلو مترا جنوب غرب العاصمة عمان) من أهم الوجهات السياحية العلاجية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وتنخفض عن مستوى سطح البحر 150 مترا في واد سحيق تحيط به الجبال الشاهقة وتشق الصخور مياه معدنية ساخنة تصل درجة حرارتها الى 60 درجة مئوية.

ويعتبر المنتجع بمياهه الحارة المعدنية من افضل المواقع التي يقصدها الزوار للاستشفاء من أمراض الروماتيزم المزمنة وتشنجات العضلات والآم الظهر وأمراض الأوعية الدموية والدوالي والأمراض الجلدية والمصابين بالارهاق العصبي والنفسي والتهابات الجيوب الأنفية المزمنة.

وقال السائح الفرنسي لوكمباتور فوياج انه تشكلت انطباعات مكتب السياحة الفرنسي عن جماليات وروعة منتجع حمامات ماعين من الزوار الذين سبقوا وان زاروا المنتجع، مستغربا عدم وجود ترويج لهذا الموقع الهام على مستوى العالم والذي لا يعرفه الكثيرون.

وتتميز حمامات ماعين بمياهها الكبريتية الغنية بالأملاح والمعادن الطبيعية بنسبة عالية قلّما تتواجد في العالم بشكل طبيعي، كذلك مياهها الساخنة التي تخرج من رحم الأرض وتصب في الشلالات والبرك الطبيعية المنحوتة في الصخر بفعل العوامل الطبيعية.

وبين مدير منتجع حمامات ماعين العلاجي جورج سيوطي ان الترويج للمواقع السياحية الهامة في الاردن لا يمكن ان يكون مجديا بشكل فردي فالسائح عندما يزور الاردن يريد برنامجا متكاملا لا يقل عن عشرة ايام، مشددا على اهمية الترويج على مستوى الوطن للمواقع السياحية الفريدة في الاردن وفي مقدمتها حمامات ماعين المعدنية.

واضاف ان ما يميز حمامات ماعين عن غيرها من المواقع السياحية في المنطقة والعالم توفر الهواء والشمس والماء في آن واحد طيلة ايام السنة، مؤكدا ان الترويج للسياحة العلاجية والاستشفائية يتشكل من ثنائية البحر الميت وحمامات ماعين.

ودعا الجهات المعنية الى تأسيس مقصد علاجي من الموقعين والترويج له، مشيرا إلى أن عدد السياح الاوروبيين الذي زاروا منتجع حمامات ماعين تضاعف هذا العام مقارنة مع العام الماضي بسبب نقل زوار الموقع تجاربهم لاقرانهم في اوروبا .

ويعمل في منتجع حمامات ماعين نحو 200 موظف منهم 190 موظفا اردنيا أي بنسبة 97 بالمئة . (بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: