?
 الزمر المسلحة: لا حل إلا بالرصاص.... بقلم : صالح القلاب        ما أثقل الحقيبتين يا صديقي .... بقلم : حسين الرواشدة       تحسين خدمات الصحة والتعليم .... بقلم : خالد الزبيدي       حكومة برلمانية بعد سنتين.. هل نستطيع؟ .... بقلم : فهد الخيطان       عن انسحاب وكالات تجارية عالمية .... بقلم : عصام قضماني        مع سيادة القانون والحزم بتطبيقه .... بقلم : ماجد توبة       بيان صادر عن حزب الوعد الاردني حول اراضي الباقورة والغمر      

تعلم القيادة في الـ 79 .. "لعيون" زوجته

عواصم ــ صوت المواطن ــ لا يأس مع الحياة أبداً مهما تقدم العمر، هذا لسان حال كيث ليمبرت من غارفورث، بويست يوركشاير، الذي حصل على رخصة قيادة السيارة في سن الـ 79 ليتمكن من توصيل زوجته إلى المستشفى، بعد أن تمكن الرجل أخيراً من اجتياز الاختبار.

وبرغم أنه كان قد تلقى دروساً في السياقة في شبابه، إلا أنه لم يتقدم للحصول على رخصة بإجراء الاختبار في تلك السنوات البعيدة.

وكانت زوجته آن (79 عاماً) – أيضا - هي التي تقوم بعبء القيادة للبيت، طوال زواج الاثنين الذي استمر لحوالي 58 سنة.

وقد عاد كيث مرة أخرى للجلوس وراء عجلة القيادة، بعد أن عانت حبيبة طفولته من السكتة الدماغية في أكتوبر 2015، والتي لم تترك لها فرصة لأن تسوق السيارة كما كان عهدها سابقاً.

وذهب كيث إلى مدرسة القيادة ليتدرب من جديد، فليس من فكرة باقية في ذهنه تقريباً عن السياقة القديمة، وقد فشل في اختبار القيادة مرتين متتاليتين، لكنه في المرة الثالثة سلمت الجرة وفاز بالرخصة.

والآن يقود زوجته بالسيارة يومياً إلى المستشفى بسيارته فوكسهول كورسا، لتتعالج من سرطان الثدي، بعد أن تم تشخيص إصابتها به منذ 18 شهراً.

وقد علق قائلاً: "لقد قادتني بالسيارة 40 سنة، وقد حصلت على رخصة قيادتها سنة 1972.. ولا أعرف كيف أرد لها الجميل فأنا مدين لها ويجب أن أرد الجميل". وأضاف: "لا أشعر بأنني في الـ 79 من عمري".

يذكر أن الزوجين تعرفا على بعضهما البعض في سن الـ 16 ولهما الآن ثلاثة أولاد وثلاثة من الأحفاد. ووفقا لابنتهما الكبرى شيلي بينيت (54 عاماً) فهما يتمتعان الآن بـ "عقد جديد للحياة". وقالت: "بعد السكتة الدماغية لأمي، تغيرت الأمور بالنسبة للجميع، وأبي الآن أصبح قادراً على القيادة.. لقد أعطاه ذلك حياة ثانية".

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: