?
 دانية العمري "ابنة جامعة عمان الاهلية".. قصة نجاح أردنية في سلطنة عُمان       ثروات طبيعية أردنية بمليارات الدنانير لم تستغل في أرض المملكة       "الملكية" تمدد حملة تخفيض الأسعار بمناسبة عيدها       الاردنية للمناطق الحرة تعرض لفرصها الاستثمارية بتركيا        القسوس: الرياديون يواجهون مشكلة التمويل       "ضريبة الدخل" تحدث إقراراتها وتوفرها على الموقع الإلكتروني        مقتل ملياردير كندي شهير وزوجته في ظروف غامضة      

رئيس سلطة العقبة في حديث صريح يسلط الأضواء على العقبة وطموحاتها .. صور

*** نسير في الاتجاه الصحيح ووضعنا مؤشرات أداء طموحة

***  اعادة الهيكلية على مستوى السلطة ضمن منهجية واضحة ورؤية محددة لتحسين الاداء والابتعاد عن النمطية

*** العقبة وجهة سياحية استثمارية تجارية و سنسعى الى تحقيق استثمارات جديدة بقيمة 10 مليار دولار بحلول عام 2025

*** طرح عطاءات تنافسية للمشغلين السياحيين والمكاتب السياحية للوصول الى اسواق سياحية جديدة وغير تقليدية

*** انشاء شركة لسلطة المنطقة الخاصة تعمل على ادارة كافة مرافق المدينة وفق رؤية عصرية وجودة متقدمة

*** العقبة يجب ان تكون مركزا تجاريا اقليميا وهذا يتحقق من خلال العديد من الاجراءات التي اتخذتها السلطة

*** استحداث ست مناطق استثمارية جديدة في لواء القويرة لتوزيع مكاسب التنمية وتوفير فرص عمل لابناء الاقليم

العقبة ــ صوت المواطن ــ كتب محمد الخوالده ــ ساعتان ونصف كان فيهما رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقة الاقتصادية الخاصة محاورا ذكيا يعرف الى اين تتجه الامور والى اين ستكون السلطة التي تدير المنطقة الخاصة ليس في الوقت الراهن فقط ولكن ايضا بحلول عام 2025 كان اللقاء بعد يوم عمل حافل واجتماعات متواصلة لم تنتهي الا عندما انتصف الليل وكنا كمحاورين صحفيين نعتقد ان الرجل بعد ذاك اليوم الطويل سيميل الى الاختصار الا انه اسهب في توضيح رؤية السلطة واتجاهاتها ومحاورها وبادق تفاصليها .


نحن لن نلتفت للماضي بل نتطلع للمستقبل هذا محور ما قاله ناصرالشريدة لمندوبي الصحف المحلية وبكلمات واثقة يؤكد اننا نسير في الاتجاه الصحيح ووضعنا مؤشرات اداء نطلب ان نحاسب عليها صحيح انها طموحة لكنها ممكنة بالجهد والتعب والعرق وباداء مؤسسي بعيدا عن الفزعات .

ويؤكد الشريدة " انا اؤمن ان المؤسسات هي التي تشيل الافراد وترفع من سوية عملهم وليس العكس ان الافراد هم من يشيلون المؤسسات وهذا يستدعي اعادة الهيكلية وقد بدأنا بالفعل بذلك على مستوى السلطة ضمن منهجية واضحة ورؤية محددة لتحسين الاداء والابتعاد عن النمطية  وقد اعدنا الروح الايجابية للعديد من الوحدات التنظيمية وسنتبع ذلك كافة الشركات التي تتبع للسلطة في المنطقة الخاصة سيعاد هيكلتها لتعمل جميعا ضمن منظومة عمل واحدة مؤسيية بعيدة عن الارتجالية او العشوائية والتخبط الاداري الذي يقتل روح الابداع ويعيق الانجاز .


استراتجيتنا الجديدة كما يبين الشريدة ترتكز الى محاور ثلاثة ومرتبطة بعدد من المؤشرات القابلة للقياس وتطال محاور ثلاثة هي اولوياتنا حتى العام 2025 الاستثمار والسياحة والتجارة وهذه الخطة ترتكز اساس على الرؤية الملكية للعقبة الخاصة التي ارادها جلالة الملك لتكون العقبة وجهة سياحية استثمارية تجارية على البحر والاحمر وفي مجال الاستثمار سنسعى الى تحقيق استثمارات جديدة في العقبة بقيمة 10 مليار دولار بحلول عام 2025 مشيرا الى انه تم تحقيق استثمار بقيمة زادت على مليار دولار خلال  النصف الثاني من العام الماضي وحتى شهر ايلول من العام الحالي تمثل بتوقيع اتفاقية انشاء المجمع الصناعي للاسمدة بكلفة تتجاوز 800 مليون دولار  اضافة الى تسجيل 84 مؤسسة  استثمارية جديدة برأسمال مسجل  زاد على 300 مليون دينار ليصبح عدد المؤسسات المسجلة في السلطة 3991 مؤسسة .

ويشير الشريدة "  الى ان الخطة الاستراتيجية  الجديدة للسلطة تستهدف رفع العدد الاجمالي للسياح من ما يقارب 600 الف سائح حاليا الى مليون سائح بحلول عام 2020 ومليون ونصف المليون سائح بحلول عام 2025 على ان يتزامن  ذلك مع زيادة معدل اقامة السائح من 2،6 ليلة حاليا الى 4 ليالي عام 2020 وست ليالي بحلول عام 2025 بالتزامن مع زيادة عدد الغرف الفندقية من حوالي 4600 غرفة فندقية حاليا الى 12 الف غرفة فندقية بحلول عام 2025 .


وفي مجال التسويق والترويج لاستقطاب السياحة اكد الشريدة اننا لن نعود الى الاجراءات السابقة في الترويج التسويق التي لم تؤتي ثمارها كما ينبغي بل وضعنا تصورا جديدا سنعمل عليه عبر طرح عطاءات تنافسية للمشغلين السياحيين والمكاتب السياحية بحيث نتمكن من الوصول الى اسواق سياحية جديدة وغير تقليدية وسيتولى تنفيذ هذه الخطة المكتب السياحي الذي يقدم السعر الاقل للعطاء مقابل دعما متزايد في حالة زيادة عدد السياح عن المطلوب احضاره من المكتب وفي حال عدم الوصول الى الرقم المطلوب والمحدد من السلطة سيتم تخفيض قيمة الدعم وسيرتبط ذلك ايضا بخلق الية تنافسية بين شركات الطيران  التي تعمل على نقل السياح بحيث يتم احالة العطاء على الشركة التي تقدم السعر الاقل وبنفس المواصفات والجودة المقدمة التي تضع شروطها السلطة .


وكشف رئيس مجلس المفوضين عن قرب انشاء شركة تتبع لسلطة المنطقة الخاصة تعمل على ادارة كافة مرافق المدينة وفق رؤية عصرية وجودة متقدمة تعمل على تقديم امثل الخدمات للناس والسياح على حد سواء ويرافق ذلك اعادة النظر في المنتج السياحي بكامله وتمكينه وتطويره بما يضمن اطالة فترة مكوث السائح وامضاء فترة زيارة مليئة بالمتعة .


وفي مجال التجارة وتطوير واقعها بين الشريدة ان العقبة يجب ان تكون مركزا تجاريا اقليميا وهذا يتحقق من خلال العديد من الاجراءات التي اتخذتها السلطة اولها اعطاء المراكز اللوجستية في العقبة وعددها حاليا خمسة مراكز اعفاء كاملا ومعاملتها على انها منطقة حرة لا تخضع لاي رسوم او ضريبة او جمارك اما ثانيهما فيتمثل بتسريع العمل لاستكمال منظومة الموانيء الجديدة والتي ستكتمل بحلول منتصف العام القادم كافة مراحلها والتي كانت في السابق مقررا انتهائها بحلول عام 2030مبينا ان طاقة مناولة المزوانيء سترتفع من حوالي 20 مليون طن سنويا حاليا الى 40 مليون طن بحلول عام 2025  .

وبخصوص الميناء الجديد اكد الشريدة ان رحيل الميناء القديم قد بدأ فعليا وهو رحيل تدريجي سيكون بحيث لا يؤثر او يعيق على علميات المناولة و سيكتمل ترحيل 60 % من الميناء بحلول شهر 1 من العام القادم ويكتمل الرحيل كاملا بحلول شهر حزيران من العام المقبل .


والخطوة الاكثر اهمية بخصوص تعزيز منظومة النقل واللوجستيات قال الشريدة انها تتمثل بربط الميناء الجديد بميناء الحاويات عبر مسار جديد للسكك الحديدية  وميناء معان البري الامر الذي سيمكن من تعزيز التنافسية في النقل المينائي ويعزز من مكانة العقبة بحريا على مستوى الاقليم .

ونوه الشريدة الى استحداث ست مناطق استثمارية جديدة في لواء القويرة من شأنها العمل على توزيع مكاسب التنمية وتوفير فرص عمل لابناء الاقليم تتمتع بنفس المزايا والحوافز المتاحة والتشريعات النافذة في منطقة العقبة الخاصة مشيرا الى إن تلك المناطق ستشتمل على ثلاث مناطق صناعية وثلاث مناطق لوجستية، ومن المنتظر أن توفر قرابة 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين موضحا ان اول منطقة صناعية بمساحة 1200 دونم تم التوقيع على انشائها مع غرفة شينزن الصينية وتم طرح عطاء التصميم لها وسيتم توقيع انشاء اول مصنع للزجاج في تلك المنطقة خلال الاسبوع القادم ما بين شركة بي بي اي التي تدير وتشغل مدينة العقبة الصناعية الدولية وغرفة شنزين الصينية بحجم استثمار متوقع يصل الى حوالي مليار دولار .


وحول ما يجري في المدينة حاليا من عمليات تطوير على البنية التحتية اكد الشريدة انها ستكون صمام الامان لحماية العقبة من خطر تدفق السيول والتي كانت سمة مرتبطة بالشتاء في الاعوام الماضية وهذا المشروع الضخم والبالغ الكلفة والمعقد النتنفيذ يحتاج الى صبر من الناس عليه ولن يتم بين ليلة وضحاها وان ما تم حاليا هو اقرب للمعجزة في ظل معيقات عمل تحتاج الى جهد وكلف اضافية للسيطرة عليها مؤكدا ان كافة اعمال الحفريات ستنتهي بحلول الشهر الثالث من العام القادم مبينا ان كلفة حماية العقبة من السيول تناهز 35 مليون دينار تنفذ على مدار ثلاثة سنوات وتشمل انشاء اربعين سدا ركاميا في مناطق مختلفة من الجبال المحيطة بالعقبة لتعمل على تخفيف تدفق السيول والسيطرة عليها بشكل كامل .

وختم رئيس مجلس المفوضين لقائه الصحفي بقوله " انا متفائل بمستقبل العقبة مثلما انا فخور بما تم انجازه اليوم والقادم سيكون هو الاجمل بهمة وجهود كافة المخلصين في عملهم فالوطن يستحق منا الكثير ورؤية جلالة الملك غالية علينا جميعا وينبغي ان نعمل على ترجمتها واقعا ملموسا " .





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: