?
 ما العمل؟ .... بقلم : جمانة غنيمات       المعارضة والنظام يقتلان معاً .... بقلم : ماهر ابو طير       مؤشرات لا تحفز النمو .... بقلم : خالد الزبيدي       يا نار كوني بردا وسلاما .... بقلم : محمد أبو رمان       الحكومة تكسب الثقة والنواب يخسرونها .... بقلم : د. موسى شتيوي       دور المسيحيين العرب بالتصدي للاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل .... بقلم : د.جورج طريف        تأشيرة أمريكية لخمس سنوات لعضو إخواني!      
 "صوت المواطن" يحييكم ويبدأ ارسالها لهذا اليوم الخميس 6 جمادى الثانية 1439 هجرية الموافق 22 شباط 2018 ميلادية      

نجاح فعاليات كرنفال العقبة تجارياً وسياحياً

العقبة ــ صوت المواطن ــ كتب محمد الخوالدة ــ اكد نائب رئيس غرفة تجارة العقبة محمد فرج، ان التنسيق والتعاون الكامل بين السلطة الخاصة والغرفة ساهم في انجاح فعاليات الكرنفال وذلك من خلال الدعم المباشر وتقديم كافة التسهيلات لخدمة متطلبات الكرنفال.

ولفت الى ان النشاط السياحي والتجاري زاد في العقبة نتيجة لذلك مقارنة مع نفس الفترة من الاعوام الماضية.

وقال ان التدفقات المالية خلال شهر شباط الحالي جراء هذا النشاط السياحي الترفيهي ارتفعت في كافة القطاعات بسبب عمليات الصرف والتسوق التي طالت معظم المصالح الفندقية والتجارية والسياحية.

ونوه إلى ان نسبة الاشغال والحجوزات في الشقق السياحية وفنادق المدينة سجلت تحسناً ملحوظاً مقارنه مع ذات الفترة في الاعوام الماضية ايضا.

وثمن جهود سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وفنادق المدينة والشركات التي ساهمت في انجاح ومأسسة كرنفال العقبة السياحي الذي اصبح حدثاً سنوياً هاماً على خارطة العقبة السياحة والتسويقية خاصة في شهر شباط من كل عام الذي يشهد انخفاضا ملموسا في السياحة العالمية والمحلية.

واعتبر ان مبادرة الكرنفال ساهمت في اعادة الالق والاضواء للسياحة المحلية التي اصبحت الان تمثل هدفاً استراتيجياً للسلطة والقطاع الخاص لما يعكسه الزائر المحلي من اثراء معنوي ومادي للنشاط العام في العقبة وهذا ما تحقق بالفعل من خلال الزوار المحليين القادمين من مختلف محافظات المملكة بسبب القوة الشرائية للكثير منهم وتنوع اهتماماتهم الشرائية والسياحية.

يذكر ان المنشآت الفندقية والسياحية والمتاجر المشاركة في الكرنفال وعددها 157 منشأة وضعت خصومات حقيقية تبدأ من 10 - 50 في المائة من السعر المعلن.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: