?
 الوضع العربي والأمراض الطائفية .... بقلم : صالح القلاب        الرزاز و"عدم اليقين" .... بقلم : محمد أبو رمان       الرزاز: « فليسعد النطق إن لم تسعد الحال» .... بقلم : حسين الرواشدة       الأردنيون والابتكار الاجتماعي .... بقلم : د. باسم الطويسي       يوم عرفة.. يوم العبودية للـه تعالى .... بقلم : د.حسان ابوعرقوب       بين "اللائحة"و"القانون" .... بقلم : سامر محمد العبادي        برعاية د. ماهر الحوراني ... مركز "عباد الرحمن "بجبل النزهة يحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلبته "حفظة القران الكريم"      

اطلالة متميزة للنجمة سوزان نجم الدين في حفل الأمم المتحدة

عمّان ــ صوت المواطن ــ اخختمت في دبي مساء أمس فعاليات الحفل السنوي الذي تنظمة منظمة اي بي او التابعة للأمم المتحدة و قد منحت المنظمة   جائزه كوتينوس العالميه ، "جائزة المساهمات الخيرية والانسانية" للنجمة سوزان نجم الدين ، كما تم منحها  لقب "افروديت العرب" الذي عبرت فيه نجم الدين عن سعادتها ومسؤوليتها تجاه مايحمله هذا اللقب من معاني سامية.

وفي هذا الصدد قالت النجمة سوزان نجم الدين " سعيدة وفخورة جدا بهذه الجائزة كونها تخص الاعمال الانسانية والخيرية لأنني فعلا اجد سعادتي الحقيقية في هذا المجال. سعادتي التي تكبر كلما استطعت أن أرسم بسمة في قلوب الناس وكلما سنحت لي الفرصة لتقديم المساعدة في اي مجال.

واضافت: قد ماقدمنا وقد ماعملنا منضلنا مقصرين ولكن كل جائزة وكل تكريم وكل نجاح يحملني مسؤولية اكبر لأقدم أكثر في عالم الفن والانسان لأحافظ على الثقة التي بنيتها مع الناس ولأحافظ على تلك المحبة الغالية التي هي كنز حقيقي لايضاهيه مال ولاثمن"

 

 


كما أهدت نجم الدين تلك الجائزة التي اخذت بعدا دوليا وعالميا الى دولة الامارات العربية المتحدة كونها رائدة في هذا المجال وكونها رمزا للحب والعطاء .

 

 


ومن الجدير بالذكر ان نجم الدين نالت مؤخرا جائزة تكريمية خاصة من مهرجان سينما الشباب في سوريا، كما نالت جائزة أفضل ممثلة عربية لعام٢٠١٨ ضمن حفل توزيع جوائز الميوريكس دور في لبنان. والذي أثارت طلتها فيه جدلا واسعا في السوشل ميديا. انتهت بإجماع كبير على حب تلك النجمة التي تبني مشوارها الفني والانساني بخطوات واثقة وبكثير من الدقة والاحتراف.

 


كما استلمت سوزان شهادة تقدير وجائزة افضل منتج طبيعي من مستحضرات التجميل فيرفي والحائز على شهادة الميزوا ٢٠١٥ كونها راعية وسفيرة لهذا البراند في الشرق الاوسط.

 

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: