?
 الملك وولي العهد يهنئان بالعام الهجري الجديد       ولي العهد: كلما ازداد الحمل ثقلا ازددنا ثباتا        الملكة رانيا: خطاب الاستياء وقوى الخوف يضعفان قيمنا المشتركة       الصفدي: 22 دولة تتبنى قرارا اقترحه الأردن بمبادرة لولي العهد       إحالة 35 منشأة في "سحاب الصناعية" إلى النائب العام       شروط جديدة لممارسة مهنة العناية بالبشرة في الأردن        "فتوة" تستقدم بلطجية لتهريب زوجها من الشرطة      

اتفاق ينهي ازمة عمال شركة مصانع الاسمنت الأردنية

عمّان ــ صوت المواطن ـــ اثمرت مفاوضات ماراثونية امتدت حتى ساعة متاخرة من الليلة الماضية، بين شركة مصانع الاسمنت الاردنية والنقابة العامة للعاملين في البناء/ اللجنة النقابية للعاملين في فرع الرشادية، برعاية وزارة العمل، عن توقيع عقد عمل جماعي والتوصل إلى تسوية للمطالب العمالية.

واكد وزير العمل علي ظاهر الغزاوي، عقب توقيع الاتفاق بحضور كل من النواب غازي الهواملة وحسين القيسي والدكتور حسن السعود حرص الوزارة الدائم على تهيئة وادامة اجواء وبيئة عمل مناسبة يسودها الود والتفاهم والتقدير المتبادل, وتوطيد علاقات العمل الطيبة بين العمال واصحاب العمل.

وقال الغزاوي ان الوزارة تابعت عن قرب موضوع المفاوضات المباشرة بين جميع الأطراف لتقريب وجهات النظر التي اثمرت ليلة امس عن توقيع الاتفاقية, مؤكدا حرص الوزارة على حماية حقوق العمال في جميع المنشآت الى جانب الاهتمام والرعاية التي توليها للمستثمرين ولأصحاب العمل.

وقال النائب غازي الهواملة انه تم التوصل الى ارضيات مشتركة بين الجانبين، بعد جهود مشتركة وتنسيق مع وزارة العمل واللجنة النقابية خلال العشر ايام السابقة, فيما ثمن النائبان حسين القيسي والدكتور حسن السعود, جهود الاطراف كافة لتقريب وجهات النظر وحل الازمة بين الشركة والنقابة، واعربا عن ارتياحهما للحلول التي تم التوصل اليها.

من جهته، قال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في الأردن مازن المعايطة انه تم التوافق خلال الاجتماع الذي عقد مساء امس على رؤية ترضي جميع الاطراف تكللت بالنجاح واثمرت عن توقيع هذه الاتفاقية.

وعبر عن شكره وتقديره لوزير العمل والرئيس التنفيذي للشركة واللجنة النقابية للعاملين في شركة مصانع الاسمنت الاردنية لجهودهم في حل المشكلة.

واكد الرئيس التنفيذي للشركة عمرو رضا حرصه على التوافق بين الشركة والعاملين للوصول الى ارضيات مشتركة تضمن حقوقهم، مثمنا الدور الكبير الذي قامت به وزارة العمل وممثلو الشركة واعضاء اللجنة النقابية للعاملين في شركة مصانع الاسمنت الأردنية / فرع الرشادية.

وتوصل الجانبان إلى تسوية للمطالب العمالية وفقا لاحكام قانون العمل، والإتفاق على إعادة العمل في كافة مواقع الشركة إلى طبيعتها فوراً, وأن تكون الزيادة السنوية وفق تقييم الأداء ونتائج الأعمال (الإنتاجية للعامل) لمصنع الرشادية فقط دون باقي المواقع, وأن تكون الزيادة الاستثنائية حسب أرباح الشركة والنظر فيها حال تحقيق أرباح مستدامة.

كما اتفق الجانبان أن تقوم وزارة العمل برعاية مفاوضات مباشرة بين الأطراف لبحث موضوع التقاعد المبكر, وأن يتعهد ممثلو العمال في كافة مواقع الشركة بعدم تعطيل أعمالها وبعدم منع الموظفين من الدخول إلى كافة مواقع الشركة, ومنح مكافأة خاصة تدفع لمرة واحدة في عيد الفطر بمبلغ (100) دينار للعاملين في مصنع الرشادية، مقابل عدم المطالبة بالمطالب السابقة باستثناء بحث موضوع التقاعد المبكر.

وشارك في الاجتماع الأمين العام للوزارة فاروق الحديدي, ومدير مديرية علاقات العمل بالوزارة عدنان دهامشة ونائبا الرئيس التنفيذي للشركة لمى العبداللات وعلاء ابوعميرة ومدير مصنع الرشادية عبد الفتاح المحتسب. (بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: